منتخب كرواتيا لكرة القدم.. رحلة الحصان الأسود

منتخب كرواتيا لكرة القدم.. رحلة الحصان الأسود

بات المنتخب الكرواتي مرشحًا قويًا لأي استحقاق يشارك فيه (كريستوفر لي/Getty)

اعلنت كرواتيا استقلالها عن يوغسلافيا، في حزيران/يونيو 1991، وقد خاض الكروات حروبًا دامية استمرت أربع سنوات، لتكريس هذا الاستقلال، وقد كان.

منذ مبارياته الأولى الرسمية بعيد الاستقلال بسنوات قليلة، أثبت المنتخب الكرواتي أنه خصم عنيد في الملعب ولا يُستهان به

أما الاتحاد الكرواتي لكرة القدم، فقد تأسس على إثر إعلان الاستقلال، وانضم إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، ابتداءً من عام 1993. 

اقرأ/ي أيضًا: كرواتيا.. حصان اليورو الأسود

وخاض الكروات أولى مبارياتهم الرسمية في تصفيات يورو 1996، الفريق المجهول يومها وحديث العهد بالمسابقات القارية، نجح في التأهل إلى اليورو الذي لُعب في بريطانيا، بل وبلغ الفريق ربع النهائي، قبل أن يخسر بصعوبة كبيرة 2-1  أمام ألمانيا، التي توجت بالبطولة لاحقاً.

لم يكن الوصول إلى ربع نهائي اليورو ضربة حظ، فبعد اليورو بسنتين، وصل الكروات إلى نصف نهائي كأس العالم 1998 بطريقة أدهشت جميع المتابعين، بعدما هزموا الألمان 3-0 في ربع النهائي، منذ تلك اللحظة، لم يستطع اي منتخب أن يسجل ثلاثة أهداف في مرمى ألمانيا في كأس العالم. خسروا بصعوبة بالغة ضد فرنسا أمام جمهورها 2-1 في نصف النهائي، بعد أن كانوا متقدمين بهدف نجمهم دافور سوكر، الذي تُوّج بلقب هداف المسابقة بست أهداف، متفوقاً على مهاجمين عالمين يومها كرونالدو وباتيستوتا وكلينسمان وبيركامب، وغيرهم.

تألق في البطولة إلى جانب دافور سوكير، لاعب وسط ميلان، النجم بوبان، وصانع ألعاب لازيو، ألين بوكسيتش، وباقي التشكيلة. وكانت كرواتيا الحصان الحقيقي للبطولة، فقد قدمت كرة نالت إعجاب المتابعين، وبات لاعبوها محط أنظار كشافي الفرق الأوروبية، الذي سعوا للظفر بهم.

ومنذ تلك اللحظة، لم تغب كرواتيا عن المسابقات الكبرى إلا مرتين، في يورو 2000 وفي مونديال 2010.وقد نجحت كرواتيا في الفوز على إيطاليا في مونديال 2002 في دور المجموعات.

أدى المنتخب الكرواتي بشكل ممتاز في دور المجموعات بمونديال روسيا الجاري (أ.ف.ب)
أدى المنتخب الكرواتي بشكل ممتاز في دور المجموعات بمونديال روسيا الجاري (أ.ف.ب)

وفي يورو 2008 في النمسا وسويسرا، حقق الكروات ثلاث انتصارات في دور المجموعات، وتصدروا مجموعتهم النارية التي ضمت ألمانيا. خانهم الحظ في ربع النهائي بعد ما عادلهم الأتراك في الدقيقة 121 في مباراة مجنونة، بعد أن سجل كلاسينيتش هدف التقدم لهم في الدقيقة 119. خسروا في ركلات الترجيح، وللمفارقة، فقد أهدر نجما المنتخب الحاليان، إيفان راكيتيتش ولوكا مودريتش، ركلتين ترجيحيتين يومها.

وفي يورو 2012، حلت كرواتيا في مجموعة حديدية ضمتها إلى اسبانيا حاملة اللقب، وإيطاليا (الفريقان اللذان بلغا نهائي المسابقة لاحقًا). وقدم قدم رجال المدرب بيليتش مستوى ملف، وحققوا أربع نقاط، وكادوا أن يقصوا المنتخب الإيطالي من المسابقة، لكن الحظ عاندهم في الأمتار الأخيرة.

أما في يورو 2016 بفرنسا، فقد خرجت كروايتا من دور الـ16 بصعوبة أمام البرتغال، بعدما سجل كواريزما هدفًا في الدقيقة 117. علمًا بأن الكروات قدموا مستويات كبيرة وكانوا الأفضل خلال المباراة.

مونديال روسيا 2018.. هل يمكن الحديث عن "الحصان الأسود"؟

من لا يتابعون كرة القدم كثيرًا، تفاجأوا بمستوى كرواتيا ضد الأرجنتين، وبدأوا بالحديث عن حصان البطولة الأسود مشيرين إلى كرواتيا. أما من يعرف كرة القدم جيداً، فهو يدرك أن تشكيلة متجانسة كتشكيلة كرواتيا، يلعب أفرادها سوياً منذ فترة طويلة، وتجمع بين القوة البدنية الشرق أوروبية، وبين المهارات والحرفية بقيادة مودريتش، وأن منتخباً لعب ثلاثة من أفراده في نهائي دوري الأبطال الأخير، وسجل اثنان من لاعبيه في نهائي دوري الأبطال (راكيتتيش في 2015 وماندزوكيتش في 2013)، وأن منتخبًا يضم مقاعد بدلائه لاعبين أساسيين في فرق أوروبية كبيرة؛ هو ليس أقل من مرشح جدي وحقيقي للتويج باللقب، حتى قبل انطلاقة البطولة. أما مدربهم الذي اتهم بالغرور عندما صرح سابقًا بأن مواجهة فريقه مع الأرجنتين "ستكون الأسهل"، فمن الواضح أنه مدرب يعرف قدرات فريقه جيدًا.

المنتخب الكرواتي ليست حصاناً أسودًا بعد الآن، وإنما هو منتخب صف أول ومرشح جدي في أي استحقاق يشارك به

في أقل من ثلاثين سنة لها كدولة مستقلة لها منتخبها الخاص، هزمت كرواتيا كل من ألمانيا والأرجنتين بثلاثية نظيفة في المونديال. هل تعرفون منتخباً آخر فعل ذلك؟ في مشاركتها الأولى في المونديال، بلغت كرواتيا المربع الذهبي، وحصلت على البرونزية. هل تذكرون آخر مرة حصلت فيها بريطانيا على برونزية المونديال؟

كرواتيا ليست حصاناً أسود بعد الآن، كرواتيا اليوم هو منتخب صف أول ومرشح جدي في أي استحقاق يشارك به، وبغض النظر عن نتائجه في المونديال الحالي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كرواتيا تصفع الأرجنتين في كأس العالم.. وأداء هزيل لميسي ورفاقه

أرقام قياسيّة خالدة.. 25 حقيقة تخصّ دور المجموعات في مونديال 2018