أرقام قياسيّة خالدة.. 25 حقيقة تخصّ دور المجموعات في مونديال 2018

أرقام قياسيّة خالدة.. 25 حقيقة تخصّ دور المجموعات في مونديال 2018

من المباراة الافتتاحية لكأس العالم بين روسيا والسعودية (Getty)

حظيت النسخة الحالية من كأس العالم المقامة في روسيا بالعديد من الأرقام المميزة، فبعد انقضاء دور المجموعات اتّجهت الانظار إلى دور الستّة عشر وما سيحمله من أحداث سيحفظها التاريخ، لكن قبل ذلك لا بد من الإشارة إلى العديد من المفارقات والأرقام التي خلّدتها مباريات دور المجموعات، إذ حوت هذه اللقاءات الكثير من الأحداث التي حفرت اسمها بعمق في تاريخ كأس العالم.

 أشركت إنجلترا جميع لاعبيها في المونديال حتّى الآن، باستثناء حرّاس المرمى البدلاء

1- ودّعت ألمانيا حاملة اللقب كأس العالم من دور المجموعات، وهذا الحدث الكارثي لعشّاق المانشافت لم يحدث في تاريخ المونديال وفق نظام المجموعات، والمرّة الوحيدة التي خرجت منها ألمانيا من الدور الأول كانت وفق نظام خروج المغلوب في النسخة الثالثة عام 1938، أي قبل 80 عاماً.

2- طالب أحد كتاب الأعمدة الرياضية في الصحف السويدية، بضرورة تخليد هدف اللاعب أندرياس جرانكفيست بمرمى المكسيك، من خلال إنشاء طابع بريد يحوي اسم اللاعب وصورته، مشيرا إلى أنه كان مفتاح الفوز المهم للفريق الإسكندنافي على المكسيك.

3- حافظت كولومبيا على شباكها نظيفة لمباراتين، وهي المرّة الأولى في تاريخ المونديال التي يفعلها الكولومبيون.

4- فشلت فرق أفريقيا في التأهّل لدور الـ16 للمرّة الأولى منذ كأس العالم 1982، والتي أقيمت في إسبانيا.

 5- تم اعتماد تقنية الفيديو لأول مرّة في تاريخ كأس العالم، وكانت هذه التقنية سبباً أساسياً في طول مدّة المباريات من خلال الوقت بدل الضائع .

6- هذه أول بطولة في تاريخ كأس العالم تشهد تسجيل كل منتخب هدفين على الأقل.

اقرأ/ي أيضًا: "المانشافت" يقهر المستحيل ويخرج لأول مرّة مبكّرًا من المونديال!

7- لم تحوِ النسخة الحالية أي تعادل سلبي في دور المجموعات.

8- تأهّلت اليابان لدور الـ16 بعد تفوّقها في الترتيب على السنغال، لم تتفوّق على الفريق الأفريقي بالأهداف أو النقاط أو المواجهات المباشرة، بل خدمها نظام اللعب النظيف الذي يعتمد على تأهّل الفريق صاحب أقل عدد من البطاقات الصفراء أو الحمراء، وهي أول منتخب يستفيد من هذه الخاصّية.

9- حصدت كلّاً من الأوروغواي وبلجيكا وكرواتيا العلامة الكاملة من مجموعاتهم، فحقّقت هذه الفرق 9 نقاط من مبارياتها الثلاث.

10- تربّع الإنجليزي هاري كين على صدارة هدّافي المونديال برصيد 5 أهداف، وذلك رغم مشاركته في مباراتين فقط، ويلاحقه كلّاً من البرتغالي كريستيانو رونالدو والبلجيكي روميلو لوكاكو برصيد 4 أهداف.

11- فازت بلجيكا في آخر 7 مباريات لها بدور المجموعات خلال نهائيات كأس العالم، وقبل هذه السلسلة الرائعة لم تحقق الفوز إلا في 8 مناسبات بالدور الأول من أصل 24 مباراة.

12- أشركت إنجلترا جميع لاعبيها في المونديال حتّى الآن، باستثناء حرّاس المرمى البدلاء.

شهدت الدقائق القاتلة "90 وما فوق" في مونديال روسيا بدور المجموعات تسجيل 20 هدفاً، وهو رقم قياسي

13-  أنهت تونس سلسلة من 13 مباراة في كأس العالم دون تحقيق الفوز، بعدما تغلّبت على بنما 2-1، والغريب أن نسور قرطاج لم يحققوا الفوز سوى في أول مباراة لهم بتاريخ كأس العالم أمام المكسيك في مونديال 1978، بذلك فاز نسور قرطاج في أول وآخر مبارياتهم بتاريخهم المونديالي.

 14- فشلت السنغال في الحفاظ على شباكها نظيفة في آخر سبع مباريات لها بنهائيات كأس العالم، أي منذ مباراتها الأولى بتاريخ المونديال عندما فازت على فرنسا 1-0 في كوريا واليابان 2002.

15-  المنتخب الكولومبي هو الوحيد الذي تأهّل إلى ثمن نهائي البطولة الحالية، رغم خسارته مباراته الأولى.

اقرأ/ي أيضًا: من المسؤول عن سرقة حلم المغرب في مونديال 2018؟

16-  حملت الجماهير المكسيكية سفير كوريا الجنوبية على الأكتاف في العاصمة مكسيكو سيتي، وذلك بعد فوز كوريا الجنوبية على ألمانيا، فوزٌ أنقذ المكسيك وأهّلها للدور التالي.

17- حقّق التونسي فخر الدين بن يوسف هدف التعادل لبلاده في مرمى بنما، هذا يحمل رقم 2500 في تاريخ كأس العالم.

18- سجّل اللاعبون في دور المجموعات 26 هدف بعد الدقيقة 80.

19- شهدت الدقائق القاتلة (90 وما فوق) في مونديال روسيا بدور المجموعات تسجيل 20 هدفاً، وهو رقم قياسي.

20- حمل هدف البرازيلي نيمار في مرمى كوستاريكا لقب أكثر هدف متأخّر بدور المجموعات، إذ جاء في الدقيقة 97.

21- أسرع هدف في دور المجموعات كان من نصيب البرتغالي كريستيانو رونالدو، عندما سجّل في مرمى إسبانيا بالدقيقة 3 والثانية 30.

22- تفوّقت البطولة الحالية على البطولات السابقة بعدد ركلات الجزاء، فحقّقت رقماً قياسيّاً جديداً قابل للتعزيز في المباريات القادمة، إذ تم احتساب 22 ركلة أُهدر منها 5 ركلات.

23- سجّل اللاعبون بالدور الأول في مرماهم 9 أهداف عكسية، وهو رقم غير مسبوق في البطولات السابقة بكلّ مراحلها.

24- دخل الحارس المصري عصام الحضري التاريخ كأكبر لاعب في تاريخ كأس العالم، عندما شارك أمام السعودية بعمر 45 عام، وهو يكبر بالعمر مدربي بلجيكا وصربيا والسنغال.

25- سجّل البرتغالي كريستيانو رونالدو أول هاتريك في كأس العالم الحاليّة، وذلك على حساب إسبانيا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لعنة حامل اللقب.. ألمانيا عاشر بطل يفشل في أولى مبارياته في المونديال

منتخب لازمه الشقاء.. خسارة صادمة لمصر في كأس العالم