"مفارقة".. معرض محمود العبيدي

الفنان محمود العبيدي

ألترا صوت – فريق التحرير

يفتتح غاليري مصر، في 5 كانون الأول/ديسمبر المقبل في القاهرة، معرضًا فرديًّا للفنان العراقي محمود العبيدي تحت عنوان "مفارقة".

وبالنسبة للغاليري، كما قال مديره الفنان محمد طلعت فإن "من المعارض الكبرى على أجندة الغاليري هذا الموسم لقيمة الفنان محمود العبيدي بين مُبدعي العراق، نظرًا لتميز أعماله وتنوعها مما جعل عالمه الفني شديد الخصوصية. وأعتقد أن فناني مصر والجمهور والنقاد سيشاهدون مجموعة غاية في التفرد لفنان كبير له طبيعته وعالمه وقناعاته الفكرية والحسية يجعل من هذا العرض أحد أهم العروض في موسمنا الحالي".

كتب الفنان العراقي ضياء العزاوي عن العبيدي: "ما يلفت الانتباه في عمل محمود العبيدي هو التغييرات في مجالات اهتمامه على مدى السنوات الأخيرة، كان يدرس ويغير منهجه، بينما يتناول موضوعات مختلفة ويستخدم مجموعة واسعة من التقنيات". وأضاف أيضًا: "إنه يسعى إلى التمرد على نفسه حتى يتمكن من التكيف مع مخاوفه وعدم اليقين العميق فيما يتعلق بفائدة تطوير أسلوبه واكتشاف الأشكال التي تميز تفرده. بما أن الهدف المقصود هو البحث والتشكيك في الأفكار، فإن الارتباط بين الأحداث اليومية والتاريخ الشخصي ذي الصلة يستلزم استكشاف تلك العلاقة غير المباشرة. يحول هذا النهج كل حدث إلى رمز في الذاكرة الجماعية للمجتمع، وهو حدث يفترض قواعد مختلفة وفقًا لكل حقبة".

يذكر أن محمود العبيدي فنان عراقي – كندي، من مواليد عام 1966، تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة في بغداد عام 1990، غادر العراق عام 1991 وحصل على دبلوم في الإعلام الجديد من جامعة ريرسون في تورنتو 1998، وفي الإنتاج السينمائي من أكاديمية HIF السينمائية في لوس أنجلوس. حصل على ماجستير في الفنون الجميلة. عرضت أعماله على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم. وهي جزء من المجموعة الدائمة لعدد من المتاحف والمؤسسات والمجموعات الخاصة المهمة، نظّم أكثر من 40 معرضًا في دول مختلفة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

معرض عفيفة لعيبي.. بانوراما فنية تسبر أغوار الإنسان

معرض "بين الغضب والرغبة".. رؤية هجينة لعصرنا