ماذا تعرف عن فحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين  VO2 Max؟

ماذا تعرف عن فحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين VO2 Max؟

فحص VO2Max (On Your Mark Nutrition)

الترا صوت- فريق التحرير

فحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين هو فحص يتم من خلاله قياس الكمية القصوى من الأكسجين التي يمكن أن يستهلكها الشخص خلال قيامه بتمرين يتطلب مجهودًا عاليًا. وعادة ما يستخدم فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين لقياس لياقة الرياضيين قبل أو أثناء التمرين وقدرتهم على القيام بتمارين الكارديو.

وفي فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين يتم حساب مليمترات الأكسجين لكل كيلو غرام من وزن الجسم لكل دقيقة (مليميتر/كيلوغرام/دقيقة). ويعتمد فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين على الافتراض بأن استهلاك كمية أكبر من الأكسجين خلال التمرين يعني إنتاج الجسم للمزيد من طاقة أدينوسين ثلاثي الفوسفات (ATP) في الخلايا مما يعني المزيد من الطاقة واللياقة البدنية.

يصل الجسم إلى الحد الأقصى من الأكسجين عندما يبقى معدّل استهلاك الأكسجين ثابتًا على الرغم من التخفيف من شدة التمرين

كيفية إجراء الفحص

يتم حساب فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين في مختبرات الأداء الرياضي، وعادة ما يتم قياسه على مراحل مختلفة مع زيادة شدة التمرين. ويستخدم لإجراء فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين إما جهاز المشي الكهربائي أو جهاز العجلة الكهربائي،  وقبل البدء بالتمرين، يلبس الشخص قناعًا مربوطًا بآلة تقوم بتحليل معدّل التنفس وكذلك تركيز الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الهواء الداخل والخارج من الرئتين.

يستغرق فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين من 10 إلى 20 دقيقة وللتجهيز للفحص عليك القيام بما يلي:

  • ارتداء ملابس رياضية مريحة.
  • عدم ممارسة الرياضة لمدة 24 ساعة قبل الفحص.
  • عدم تناول الطعام أو الكحول أو الكافيين أو التدخين قبل إجراء فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين بثلاث ساعات على الأقل.

يصل الجسم إلى الحد الأقصى من الأكسجين عندما يبقى معدّل استهلاك الأكسجين ثابتًا على الرغم من التخفيف من شدة التمرين، وعادة ما يشعر الشخص بالتعب الذي يجبره على التوقف بعد الوصول لهذه المرحلة بقليل.

ماذا تعني النتيجة؟

تحدد نتائج هذا فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين مستوى اللياقة البدنية لدى الشخص والتي تحدد بدورها مستوى التمرين الرياضي الذي عليه البدء به كما يمكن استخدامه لمتابعة تقدم مستوى اللياقة.

هناك العديد من المعادلات المختلفة المستخدمة لحساب النتيجة، ولكن أكثرها شهرة واستخدامًا من قبل التطبيقات التجارية هي FirstBeat method أو طريقة "النبضة الأولى"، استخدمت هذه الطريقة لأول مرة في 2012 ويتم من خلالها تحديد النتيجة بناء على العلاقة بين استهلاك الأكسجين والسرعة.

ويوضح الجدول التالي دلالة نتائج فحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين لدى الرجل والمرأة:

 

العوامل التي تؤثر في نتيجة فحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين:

يحقق الرجل ذو النشاط اليوميّ الخفيف عند خضوعه لفحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين ما يقارب 35–40 مل/كغ/دقيقة، أما بالنسبة للمرأة فستكون النتيجة 27–30 مل/كغ/دقيقة. يمكن لهذه النتائج أن تتحسن مع التمرين المستمر إلا أن نتيجة فحص المعدّل الأقصى للأكسجين يتأثر بالعديد من العوامل هي: 

  • العمر: يؤثر العمر كثيرًا في المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين بحيث يبلغ ذروته في عمر العشرين بينما ينخفض بنسبة 30% في عمر الستين.
  • الجنس: عادة ما تحقق النساء الرياضيات معدلات أعلى عند خضوعهن لفحص المعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين مقارنة بالرياضيين من الذكور، إلا أنه عندما تتم تعديل القيم بناء على حجم الجسم والدّم ومقدار الهيموغلوبين، يصبح المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين أعلى بنسبة 20% لدى الرجال.
  • الارتفاع عن سطح البحر: وسبب ذلك بسيط، فكمية الهواء تقل كلما صعدنا إلى الأعلى. وعليه فإن نتيجة فحص المعدل الأقصى لاستهلاك الأكسجين تقلّ بنسبة 5% لكل 5 آلاف قدم للأعلى.

وعلى الرغم من ارتباط النتائج العالية للمعدّل الأقصى لاستهلاك الأكسجين بالتميّز الرياضي في الغالب، إلا أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي تؤثر في الإنجاز الرياضي للأشخاص ومنها التمرين الجيد، والتحضير النفسي، والتغذية الجيّدة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

3 طرق مجربة لعلاج التشنج بعد التمارين الرياضية

4 نصائح عملية للجري في مدينة ملوثة