في عيد ميلاده الـ65.. 5 من أفضل أفلام دنزل واشنطن

في عيد ميلاده الـ65.. 5 من أفضل أفلام دنزل واشنطن

دنزل واشنطن (Getty)

ولد دنزل هايس واشنطن في 28 كانون الأول/ديسمبر عام 1954، في نيويورك. درس الصحافة في جامعة فوردهام، قبل أن ينتقل إلى سان فرانسيسكو للالتحاق بالكونسرفاتوار المسرحي الأميركي.

في مسيرته ثمة أكثر من 50 فيلم سينمائي بأدوار مختلفة، أدى فيها دنزل واشنطن شخصيات خيّرة وشريرة على حد سواء

بدأ ظهوره في الدراما التلفزيونية منذ عام 1981. وبفضل حضوره القوي على التلفاز وفي بعض الأفلام بأدوار صغيرة، شارك عام 1987 في فيلم Cry Freedom، ليرشحه دوره لجائزة الأوسكار دون أن يحصل عليها.

اقرأ/ي أيضًا: دنزل واشنطن: "لست مضطرًا لتقديم التنازلات"

ثم في عام 1989 وقع عليه الاختيار للمشاركة في فيلم Glory، ورشح لجائزة الأوسكار عن دوره في الفيلم، وهذه المرة فاز بأول أوسكار في حياته كممثل مساعد.

وبالجملة، ترشح دنزل واشنطن لنيل الأوسكار تسع مرات خلال مشواره الفني، وفاز بها مرتين، الأولى عام 1989 عن فيلم Glory كأفضل ممثل مساعد، والثانية عام 2001 عن دوره في فيلم Training Day كأفضل ممثل رئيسي.

وفي مسيرته ثمة أكثر من 50 فيلم سينمائي بأدوار مختلفة، أدى فيها واشنطن شخصيات خيّرة وشريرة على حد سواء، وتنوعت أدواره بين الدراما والأكشن والكوميديا والجريمة وغيرها.

ولم يقتصر عمل واشنطن في التمثيل، بل تعدى ذلك إلى الإخراج والإنتاج السينمائي. ومع حلول عيد ميلاده الـ65، نستعرض خمسة من أفضل أفلام دنزل واشنطن.

1. Glory

هو فيلم درامي عن الحرب الأهلية الأمريكية خلال القرن الـ19، عُرض عام 1989. ويؤدي دنزل واشنطن في الفيلم دور عبد أمريكي متمرد على نظام العبودية، يُحاول الالتحاق بجيش الاتحاد. 

وبالفعل ينضم واشنطن لأول فرقة للجنود من ذوي البشرة السمراء. وهو فيلم مقتبس من قصة حقيقية لفوج مشاة ماساتشوستس 54، وهو ثاني فوج من أصل أفريقي في الحرب الأهلية الأمريكية.

يسرد الفيلم الفترة الزمنية ما بين عامي 1862 و1863، والمعارك الدموية التي دارت حينها بين الفرق العسكرية. ويصور الفيلم أوجه العنصرية والعبودية وانعدام المساواة في الأجور في المجتمع الأميركي وداخل الوحدات العسكرية.

2. Malcolm X

فيلم يروي سيرة الداعية الأميركي المسلم مالكولم إكس حتى اغتياله عام 1965. يستعرض الفيلم ثلاث مراحل مفصلية في حياة مالك الشباز أو مالكوم إكس، هي: حياة الجريمة، ثم مكوثه في السجن لسنوات، وأخيرًا مرحلة الإسلام والنشاط الدعوي.

ويضيء الفيلم على حالة العنصرية التي كانت سائدة في المجتمع الأمريكي آنذاك، ونضال ذوي البشرة السمراء، باختلاف مشاربهم وتوجهاتهم، لإنهاء النظام العنصري في أمريكا.

أدوار الشخصيات الحقيقية المعروفة، من أصعب أدوار التمثيل. لذا تضع أفلام السير الذاتية عبئًا مضاعفًا على القائمين عليها، خاصة لو أنها لشخصيات وثقت حياتها حديثًا، إذ إن أي تغير ولو طفيف سوف يُلاحظ على الفور.

حصل الفيلم الذي أنتج عام 1992، على ترشيحين اثنين للأوسكار عن فئة أفضل ممثل رئيسي وفئة تصميم الأزياء، وترشيح واحد لجائزة غولدن غلوب عن فئة أفضل ممثل.

3. The Hurricane

لعب دنزل واشنطن في هذا الفيلم (إنتاج 1999) دور الملاكم الأمريكي المسلم الشهير، روبن هيريكاين كارتر، والملقب بـ"الإعصار"، والذي سيتهم زورًا بجريمة قتل ثلاثة أشخاص في نيوجيرسي. يظهر الفيلم عملية القبض على كارتر ومحاكمته وبقائه في السجن لنحو 20 عامًا.

الفيلم مقتبس عن قصة حقيقية وقعت بين عامي 1966 و1985. ويصور الفيلم محاولات كارتر العديدة لإثبات براءته، ويُجسد المشاعر الإنسانية العميقة والمتباينة لهذه الرحلة الطويلة.

وقبل البدء في تصوير الفيلم، خضع واشنطن لدورات تدريب مكثفة في الملاكمة. وقد رُشح عن هذا الفيلم أيضًا لجائزة الأوسكار، وفاز عنه بجائزة غولدن غلوب.

4. Training day 

فيلم دراما وجريمة، أُنتج عام 2001، أدى فيه دنزل واشنطن دور الضابط المخضرم، ألنزو، من قسم مكافحة المخدرات في شرطة لوس أنجلوس، والذي سيصبح مشرفًا على ضابط متدرب سيعمل تحت إمرته.

سرعان ما سيبدأ صراع بين ألنزو والضابط المتدرب، الذي سيكتشف أن الأول متورط في أعمال إجرامية، قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة، وتتطور الأحداث بشكل كبير. 

يناقش الفيلم عدة قضايا مُركّبة، بتصوير واقع في الأحياء الأمريكية المهمشة التي يقطنها غالبًا ذوي البشرة السمراء وأبناء المهاجرين، وتزداد فيها أعمال الجريمة وتجارة وتعاطي المخدرات، وكذا بتصوير حالات الفساد داخ الأجهزة التنفيذية الأمريكية.

حصد الفيلم واسع الشهرة على 104 مليون دولار أمريكي في شباك التذاكر. وبدوره حاز دنزل واشنطن على ثاني أوسكار له، هذه المرة كأفضل ممثل رئيسي.

5. Roman J. Israel, Esq 

فيلم درامي أنتج عام 2017. يحكي قصة المحامي الموقر، رومان جي، الذي يتقاضي 500 دولار أميركي في الأسبوع بالكاد تكفيه.

رومان محام نزيه، لكن بسبب ظروف المكتب المتعثر ماليًا يضطر للقبول في العمل لدى مكتب محاماة آخر أكثر شهرة، وهكذا تتغير حياته إلى البذخ.

لكن البذخ له ثمنه، لذا سيتنازل رومان عن بعض مبادئه، مقابل المال والمزيد من الشهرة و"النجاح" في عالم المحاماة. 

حصل دنزل واشنطن على جائزة الأوسكار مرتين، الأولى عام 1989 عن دوره في فيلم Glory والثانية في 2001 عن دوره في Training day 

أدى دنزل واشنطن دورًا لامعًا في الفيلم، ولاقى الثناء على أدائه، خاصة من النقاد، حتى أنه رشح للأوسكار، وذلك رغم أن المردود المادي للفيلم كان أقل من المتوقع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

كونستانس وُو.. كيف فرضت آسيا وجوهها في هوليوود؟

سينما هوليوود.. محاولة لخلق عالم ممكن