"صباح النور" على التلفزيون العربي.. كل ما تريد أن تعرفه لبداية يومك

من مقدمي برنامج صباح النور (التلفزيون العربي)

أشعر باليأس عندما يُعرّف أحدهم نوعية البرنامج التلفزيوني وتخصصه على أنه برنامج شامل، في تلك اللحظة يتسلل إليّ الخوف من قلة المهنية والخبرة وضعف المحتوى والتسرع في إنتاج برنامج يبدو في ظاهره يتناول كل شيء وفي مضمونه أجوف بلا هدف، وهو الشعور ذاته الذي اعتراني عندما شاهدت البرومو التعريفي لبرنامج "صباح النور" الذي انطلق حديثًا على التلفزيون العربي، ولكن بمتابعتي الحلقات الأولى للبرنامج تيقنت من تكهني الخاطئ، فهو بالفعل برنامج صباحي شامل، وسيرصد هذا التقرير كل ما تريد أن تعرفه عن "صباح النور".

عند مشاهدة "صباح النور" تشعر أنك أمام إنتاج ضخم حتى أنك ستحتار من موضوع الحلقة لتنوع المواضيع ولن تعرف المقدم لاختلاف الإطلالات

"كل ما تريد أن تعرفه" ليس فقط عنوانًا لتقريرنا اليوم حول كل ما يريد أن يعرفه القارئ عن برنامج "صباح النور"، ولكنه أيضًا يصلح كشعار لهذا البرنامج الصباحي فعلًا، برنامج يطل على الشاشات في السادسة صباحًا بتوقيت غرينتش ولمدة 3 ساعات متواصلة من المعلومات المتنوعة، أول ما أثار فضولي تجاه البرنامج هو الإنتاج الضخم وفريق الإعداد والمقدمين للبرنامج، أكبر فريق إعداد يُمكن أن يتوفر لبرنامج صباحي على ما يبدو، حتى أنك لو سألت عن مقدم البرنامج الرئيس فلن تعرف، مجموعة متنوعة من الشباب من مختلف الجنسيات يتبادلون الأدوار على مدار ثلاث ساعات بشكل سلس وسيناريو ذكي لا يُشعر المشاهد بالضجر، أخصائيون كُثر بمختلف المجالات، الطبية والرياضية والسياسية وغيرها، وجوه جديدة تظهر في كل حلقة، ومعلومات طازجة تنم عن إعداد متماسك وفريق عمل متوافق ومتمرس.

اقرأ/ي أيضًا:  التلفزيون العربي.. انطلاقة جديدة في مسيرة تحديث متواصلة

يُبث برنامج "صباح النور" من دولتين، ساعتان من بيروت وساعة من لندن، ثلاث ساعات هو كل ما تحتاجه في الصباح، لتعرف كل شيء عمّا يدور حولك في العالم، قد تشاهد البرنامج وأنت على الطريق أو بالمنزل أو حتى أثناء ممارسة تمارين الصباح وإعداد الطعام، فعلى الرغم من محتوى البرنامج الدسم، إلا أن التقديم سلس وبسيط وذو إيقاع سريع فلا يحتاج لمجهود ذهني كبير من المشاهد بل يأتي له بالمعلومة الدسمة في صورة خفيفة سهلة الهضم كي يبدأ بها المشاهد يومه في نشاط وتفاؤل.

عادة ما تكون البرامج الصباحية ليست بأهمية البرامج المسائية من حيث قوة المحتوى واهتمام القناة وقيمة المذيعين، وعادة ما تستهدف فئة بعينها وهي ربات المنازل واهتماماتهم، فنجد برامج الموضة والأزياء والمطبخ وتلك الشؤون النسائية العديدة، غير أن برنامج "صباح النور" تميّز بكونه خليطاً بين اهتمامات عدة لا تقل أهمية عن البرامج المسائية "الثقيلة"، فيتناول البرنامج قضايا اجتماعية وفنية وثقافية وسياسية ورياضية، وكل ما يهم الأسرة العربية والشباب بشكل خاص، بالإضافة لسرد سريع لما يدور بعالم السوشيال ميديا، وقراءة لأبرز الأحداث العربية والعالمية كما وردت على عناوين أكبر الصحف والجرائد.

يتعامل "صباح النور" مع الخبر على أنه قصة درامية تستحق السرد الشيق وعرض التفاصيل الدقيقة فيتشكل البرنامج وكأنه فيلم سينمائي خفيف

يقول أحمد الآغا، أحد مقدمي برنامج "صباح النور": "نسلّط الضوء على يومياتكم بكل تفاصيلها" وتقول نادين مراد، إحدى مقدمات البرنامج "الخبر حكاية تحتمل الحزن والفرح، حكاية لها أبطال وضحايا" تلك هي القصة باختصار، يتعامل برنامج "صباح النور" مع الخبر على أنه قصة درامية تستحق السرد الشيق وعرض التفاصيل الدقيقة في حياتنا، تلك التي لا ينتبه إليها أغلب الناس، فيتشكل البرنامج كفيلم سينمائي خفيف، له أحداث متصاعدة، وعقد درامية، وحلول من المؤلف، فبرغم مدة البرنامج الطويلة وفقراته الكثيرة، لكن طريقة العرض جاءت مختلفة عمّا هو تقليدي، فلم تكن الفقرات متتالية مملة، بحيث يتوقع المشاهد ما هو آتِ ويعرفه، وإنما فقرات عديدة تعمل معًا بالتوازي، ينتقل المذيعون من فقرة إلى أخرى، ثم يعودون إلى الفقرة الأولى من جديد، ومنها إلى فقرة أخرى وهكذا، عرض تلفزيوني أشبه بالدراما.

هذا الشكل الفوضوي لا يعني فوضوية المحتوى وعدم وجود خطوط عريضة وفقرات واضحة، فهناك 6 فقرات ثابتة يتم التقافز بينها بمرونة ونشاط صباحي يناسب بداية يوم جديد، فيُفتتح برنامج "صباح النور" بفقرة "مع الخبر" التي تتناول أهم الأنباء العالمية والعربية، وأبرز عناوين الأخبار في الصحف والجرائد الكبرى، ومنها إلى تشويقة لوصفة طعام جديدة يعمل على إعدادها طباخ مختلف في كل حلقة في فقرة "ولا أشهى".

أثناء سير برنامج "صباح النور" هناك كذلك فقرة #صباح_النور والتي تنتقي وسمًا إلكترونيًا على مواقع التواصل الاجتماعي وكيف دوّن الشباب عنه، وللاقتصاد نصيب من البرنامج، فهناك فقرة مخصصة للاقتصاد يتحدث فيها خبراء ومتخصصون، إمّا كضيوف في الأستديو أو عبر الإنترنت، وللرياضيين فقرة سريعة لتمارين يومية مع الإشارة لفائدتها للجسد، وللصحة النفسية اهتمام أيضًا في فقرة "الحياة حلوة" التي تهتم باستضافة متخصصين في الصحة النفسية يعملون على تيسير مصاعب الحياة وتهوين الأمور وكيفية التعامل مع الأزمات.

وهناك نظرة سريعة في برنامج "صباح النور" على الصحافة الغربية وما يهم المواطن العربي منها، وأخيرًا خلال أسبوع كامل يتناول البرنامج ملفًا معينًا من جميع زواياه في فقرة "موضوع الأسبوع"، وفي كل أسبوع ملف جديد مختلف مع ضيوف جدد وإخصائيين جدد، وحتى لا يشعر المشاهد بالضجر، فكما قلنا لا تأتي الفقرات متتالية بشكل رتيب، وإنما تعمل جميع الفقرات معًا، ويفصل بينهم تقارير تسجيلية قصيرة، تعرض حالة إنسانية أو تاريخ مكان ما أو قصة مميزة تستحق لفت الأنظار إليها، ومن هذا المنطلق كان جديرًا بنا أن نعطي برنامج "صباح النور" شعار "كل ما تريد أن تعرفه" لأنك بعد مشاهدة الحلقة ستشعر باكتفاء معرفي جميل لانطلاق يومك بنشاط واطلاع.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"خليج العرب"..حوارات خليجية هادئة على شاشة التلفزيون العربي

"الخط الأخضر" على التلفزيون العربي..نقاش فلسطيني جديد بتحليل معمق