خبراء: لقاح كورونا لن يتوفّر على نطاق واسع قبل نهاية 2024

خبراء: لقاح كورونا لن يتوفّر على نطاق واسع قبل نهاية 2024

لن يتوفر اللقاح على نطاق واسع حتى نهاية 2024 (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

 

قال أدار بوناوالا، الرئيس التنفيذي للشركة الأكبر في مجال تصنيع اللقاحات في العالم أن جرعات اللقاح المضاد لفيروس كورونا الجديد لن تتوفر على نطاق واسع لسكّان العالم قبل نهاية العام 2024. وكان أدار بوناوالا، الرئيس التنفيذي لمعهد "سيرم" الهندي (Serum Institute of India)، قد قال في حديث مع الفايننشال تايمز أن الشركات المعنية بتصنيع اللقاح المرتقب المضاد لفيروس كورونا الجديد لن تكون قادرة على زيادة قدرتها الإنتاجية من اللقاح بالسرعة الكافية لتأمينه لسكّان العالم خلال فترة قصيرة، وأكّد أن الأمر يتطلب أربع إلى خمس سنوات حتى يصل اللقاح إلى مختلف الناس حول العالم.

يتوقّع السيد بوناوالا أن يكون لقاح كورونا من جرعتين، مثل جرعة الحصبة وفيروس الروتا، ما يعني أن العالم يحتاج إلى 15 مليار جرعة من اللقاح

ويتوقّع السيد بوناوالا أن يكون لقاح كورونا من جرعتين، مثل جرعة الحصبة وفيروس الروتا، ما يعني أن العالم يحتاج إلى 15 مليار جرعة من اللقاح، وهذا عدد هائل من الجرعات يحتاج إلى وقت أطول من أجل التصنيع والتغليف والتوزيع على نطاق واسع في المعمورة.

وكان معهد "سيرم" الهندي قد تعاون مع خمس شركات أدوية عالمية كبرى، من بينها أسترازينيكا ونوفافاكس من أجل تطوير لقاح ضد فيروس كورونا الجديد، بحيث يتم توفير مليار جرعة من اللقاح، سيكون نصفها من نصيب الهند، كما قد تتعاون الشركة مع معد غاماليا الروسي للأبحاث، من أجل المساعدة في تصنيع "لقاح سبوتنيك" الذي أعلنت عنه روسيا مؤخرًا.

لكن بوناوالا قد أفاد في تصريحاته للفايننشال تايمز بأن الالتزام المعلن يفوق قدرات مصنعي اللقاحات، وقال: "أعرف أن العالم يحتاج إلى بعض التفاؤل بهذا الخصوص، ولكني لم أسمع أبدًا بأي أرقام منطقية قريبة مما يتكلم عنه البعض بخصوص أعداد اللقاح الممكن توفيرها قريبًا.

يذكر أن معهد "سيرم" الهندي هو أكبر مصنع للقاحات في العالم، إذ ينتج أكثر من 1.5 مليار جرعة من اللقاحات المخصصة للتوزيع في أكثر من 170 دولة حول العالم، للوقاية من أمراض عديدة مثل الحصبة وشلل الأطفال والإنفلونزا وغيرها من الأمراض.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت في أيار/مايو الماضي أن السيطرة على الجائحة على مستوى العالم هو أمر قد يتطلب أربع إلى خمس سنوات على الأقل، وأن اللقاح الفعال والآمن هو الأمل الأفضل للخروج من الأزمة.

كانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت في أيار/مايو الماضي أن السيطرة على الجائحة على مستوى العالم هو أمر قد يتطلب أربع إلى خمس سنوات على الأقل

أما بيتر هيل من "مؤسسة أبحاث اللقاحات" في الولايات المتحدة فيقول في حديث مع الفايننشال تايمز إنه وفي حال افتراض التوصّل إلى لقاحين أو أكثر بنسبة فعالية ضدّ فيروس كورونا الجديد تصل إلى 75 بالمئة على الأقل، فإنه قد يكون من الممكن أن يكون ثلاثة أرباع سكّان العالم قد حصلوا على اللقاح في منتصف العام 2023 على الأقل، وهذا في رأيه قد يكون كافيًا للسيطرة على الجائحة، لكنه لن يكون كافيًا للقضاء على خطر الفيروس بشكل كامل.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دراسة أمريكية: ارتداء الكمامات يعزّز المناعة ضد فيروس كورونا الجديد

دراسة بريطانية: اللقاح الروسي حقّق استجابة مناعيّة كافية وآثاره الجانبية طفيفة

منظمة الصحة العالمية: لن نوصي بأي لقاح دون التأكد من سلامته