النسخة الرابعة من كأس أمم أوروبا.. ألمانيا الغربية تقدم للعالم فريقها الأسطوري

النسخة الرابعة من كأس أمم أوروبا.. ألمانيا الغربية تقدم للعالم فريقها الأسطوري

فرانز بيكنباور حاملًا كأس البطولة (Getty)

توّجت ألمانيا الغربيّة بكأس أمم أوروبا "يورو 1972" للمرّة الأولى في تاريخها، بعدما تفوّقت في النهائي على الاتحاد السوفييتي بثلاثيّة نظيفة، حدث ذلك في النسخة الرابعة من المسابقة التي احتضنتها بلجيكا، ليمثّل ذلك بداية عصر جديد في تاريخ الكرة الألمانية، مرحلة تاريخية متخمة بالإنجازات بالنسبة للمانشافت، فمن حينها "1972" حتى 1996 جرت 13 بطولة كبرى بين كأس عالم وكأس أمم أوروبا، وصلت ألمانيا للنهائي في تسع مرّات منها.

شارك في الأدوار التمهيدية الخاصة بالنسخة الرابعة من كأس أمم أوروبا 32 فريقًا، يمثّلون جميع الاتحادات الكروية المنضوية تحت مظلة الاتحاد الأوروبي، باستثناء منتخب آيسلندا، حيث تمّ توزيع الفرق على ثمان مجموعات، يتأهّل الأوّل منها إلى ربع النهائي بعد خوض مباريات ذهاب وإياب مع جميع فرق مجموعته، وكما حدث في النسخة الثالثة، يلعب المتصدّرون في ربع النهائي وفق ما تمليه عليهم القرعة مباراتي ذهاب وإياب أيضًا، المنتصر يحجز مكانه في مربّع الكبار ويشارك في النهائيات.

مثّلت سنة 1972 بداية عصر كروي جديد لألمانيا، فمن حينها حتى 1996 جرت 13 بطولة كبرى بين كأس عالم وكأس أمم أوروبا، وصلت ألمانيا للنهائي في تسع مرّات منها

تصدّرت رومانيا المجموعة الأولى التي ضمّت ويلز وتشيكوسلوفاكيا وفنلندا، وتفوّقت المجر بالمجموعة الثانية على فرنسا وبلغاريا والنرويج، وتخطّت إنجلترا في المجموعة الثالثة كلًا من سويسرا واليونان ومالطا، واحتلّ الاتحاد السوفييتي المركز الأوّل في المجموعة الرابعة التي ضمّت إسبانيا وإيرلندا الشمالية وقبرص.

اقرأ/ي أيضًا: يورو 1964.. 12 معلومة متميّزة من النسخة الثانية

 كما أطلقت بلجيكا رصاصة الرحمة على جيل البرتغال الذهبي في الستينيات، حينما تصدّرت المجموعة الرابعة التي حوت البرتغاليين إضافة إلى أسكتلندا والدانمارك، فيما تصدّرت إيطاليا حاملة اللقب المجموعة السادسة متفوّقة على النمسا والسويد وجمهورية إيرلندا، كذلك فعلت وصيفتها يوغوسلافيا، فتخطّت في المجموعة السابعة منتخبات هولندا وألمانيا الشرقية ولوكسمبورغ، وأخيرًا تصدّرت ألمانيا الغربيّة المجموعة الثامنة التي حوت بولندا وتركيا وألبانيا.

ألمانيا الغربية في مشاركتها الثانية في البطولة، استطاعت أن تطيح بإنجلترا من ربع النهائي، كذلك تخطّت المجر رومانيا بعد مباراة فاصلة، حيث تعادل الفريقان ذهابًا وإيابًا، وأقيم اللقاء الفاصل ببلغراد، وحسمه المجريون 2-1، وأزاح الاتحاد السوفييتي منتخب يوغوسلافيا وصيف البطل، وكانت المفاجأة الكبرى حينما أقصت بلجيكا إيطاليا البطلة، تعادلت ذهابًا وانتصرت في الإياب، ليتأهّل إلى التجمّع النهائي كلًّا من بلجيكا وألمانيا الغربية والاتحاد السوفييتي والمجر، كما تمّ منح بلجيكا شرف استضافة التجمّع النهائي الذي يضم الفرق الأربعة.

اصطدمت المجر بالاتحاد السوفييتي في نصف النهائي، تقدّم السوفييت أوّلًا عبر كونكوف في بداية الشوط الثاني، وسنحت للمجر فرصة تعديل النتيجة قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، لكنّها أطاحت بركلة جزاء، الامر أوصل السوفييت إلى النهائي، ليقابلوا منتخب ألمانيا الغربيّة الذي قاده غيرد مولر إلى اللقاء الختامي، بتسجيله هدفين في مرمى بلجيكا، والتي اكتفت بإحراز المركز الثالث بعد فوزها على المجر 2-1.

اقرأ/ي أيضًا: النسخة الثالثة من كأس أمم أوروبا.. قطعة نقود حسمت مصير الآزوري في يورو 1968

احتضنت بروكسل نهائي النسخة الرابعة من كأس أمم أوروبا بين الاتحاد السوفييتي وألمانيا الغربيّة، وفي هذا اللقاء تلاعبت ألمانيا الغربيّة بالسوفييت ولقّنتها درسًا في فنون اللعبة، واكتفت بالفوز بثلاثة أهداف دون رد، في نتيجة هي الأكبر بتاريخ نهائيات البطولة، رقم صمد حتى نهائي 2012 بين إيطاليا وإسبانيا، حينما فاز الإسبان برباعّية.

نجم البطولة الأوّل كان غيرد مولر الذي سجّل هدفين في النهائي، ليتوّج هدّافًا ليورو 1972 بأربعة أهداف، حيث سبق وأن توّج بالعام ذاته بلقب هدّاف الدوري الألماني برصيد 40 هدفًا، رقم صمد حتّى نهاية الموسم السابق 2020/2021، حينما حاز روبيرت ليفاندوفسكي على صدارة هدّافي البوندسليغا برصيد 41 هدفًا، كما ختم مولر عام 1972 بإنجاز رائع تمثّل بإحرازه 85 هدفًا بالمسابقات كافّة، رقم تاريخيّ صمد حتى 2012، وقتها سجّل ميسي 91 هدفًا.

ألمانيا أصبحت في عام 1972 بطلة لأوروبا، وسبق أن نالت بطولة العالم بشكل إعجازي في عام 1954، ستجتاح أوروبا والعالم بعد ذلك بهذه التشكيلة الاستثنائيّة، والتي ظفرت ببطولة دوري أبطال أوروبا لثلاثة أعوام متتالية مع بايرن ميونيخ، كما نالت كأس العالم 1974.

 

اقرأ/ي أيضًا:

النسخة الثانية من اليورو.. إسبانيا تظفر باللقب تحت أنظار فرانكو

النسخة الأولى من كأس أمم أوروبا.. العنكبوت السوفييتي ياشين يمنح بلاده الكأس