المغرب في المؤشر العربي.. القلق الاقتصادي على عرش المشاكل

المغرب في المؤشر العربي.. القلق الاقتصادي على عرش المشاكل

كانت مواقف المغاربة من الديمقراطية إيجابية، بينما يكمن قلقهم حول الاقتصاد والوضع المعيشي (Getty)

أصدر المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات تقريره الحديث للمؤشر العربي، وهو استطلاع سنوي ينجزه المركز في عدد من البلدان العربية، بهدف التعرف على اتجاهات الرأي العالم العربي نحو قضايا سياسية ودينية، وكذا رصد تقييمهم للأوضاع الأمنية والاقتصادية، بالإضافة إلى كشف مدى ثقة الناس في المؤسسات الرسمية.

كان تقييم المغاربة على مستوى الوضع السياسي سلبيًا، حيث وصف معظمهم الوضع السياسي في البلد بأنه سيئ

المغرب، هو من بين هذه البلدان التي نفذ فيها الاستطلاع في آذار/مارس 2018، حيث تم استجواب حوالي 1500 شخص، كعينة منتقاة بعناية لتمثل مختلف شرائح السكان الاجتماعية. كانت النتائج مثيرة للاهتمام كما سنعرض.

تقييم الأوضاع العامة لمواطني المغرب

يشير تقييم المستجيبين لمستوى الأمان في مناطق سكنهم إلى أن الجزء الأكبر من المغاربة يشعرون بالأمن في أحيائهم، بينما نسبة 32% عبروا عن عدم شعورهم بالأمان في سكناهم، ويظهر هناك تحسن طفيف في مستوى الأمان الذي يحس به المغاربة، مقارنة مع السنوات الفائتة.

المغرب - المؤشر العربي

أما بالنسبة لتقييم المستجيبين لأوضاع أسرهم الاقتصادية، فقد تبين أن قرابة نصف المغاربة يصفون أوضاعهم بالسيئة، حيث بدت في هذا المنحى زيادة طفيفة مقارنة مع السنوات الماضية، كما عبّر قرابة 70% من المستجوبين على أنهم بالكاد يستطيعون تغطية نفقات أسرهم الأساسية، ويعجزون عن التوفير من دخولهم، مما يدفعهم إلى الاستدانة من المعارف والأصدقاء والجيران بالأساس.

المغرب - المؤشر العربي

على مستوى الوضع السياسي، كان تقييم المغاربة سلبيًا، حيث وصف معظمهم الوضع السياسي في البلد بأنه سيئ، ويرون أن ضعف الخدمات العامة والبطالة والفقر هي أبرز المشكلات التي تواجه البلاد، وحوالي 70% منهم لا يعتقدون أن الحكومة جادة في معالجتها.

المغرب - المؤشر العربي

وحول اتجاهات الرأي العام المغربي نحو الهجرة، أجاب حوالي 41% من المغاربة بأنهم ينوون الهجرة خارج البلد، متفوقين على بلدان تعيش حروبًا مثل العراق وفلسطين، حيث كان غرض تحسين الظروف الاقتصادية أبرز دافع لهم للرغبة في الهجرة بنسبة 71%، يليه الطموح بالحصول على تعليم أفضل بنسبة 12%، ثم لأسباب سياسية بنسبة 10%، وحازت الدول الأوروبية على الأفضلية من حيث الوجهة التي يرغب المغاربة بالهجرة إليها بنسبة 66%، ثم كندا بنسبة 13%، وأمريكا بنسبة 8%.

المغرب - المؤشر العربي

المغرب - المؤشر العربي

يظهر إذًا أن أشد ما يقض مضجع المغاربة هو مشكلة الأوضاع الاقتصادية، التي يعاني منها جزء كبير من المجتمع، ولا يبدو أن هناك تفاؤلًا وسط الناس في قدرة الحكومة على معالجة هذه المعضلة، ولذلك لم يكن غريبًا أن يرغب معظمهم في الهجرة، كحل ذاتي، لتحسين ظروف أسرهم الاقتصادية.

تقييم الرأي العام المغربي لمؤسسات الدولة وأداء الحكومة

يحيل استطلاع المركز العربي للأبحاث إلى أن الأغلبية الساحقة من المغاربة، ما يقارب 90% يثقون بالجيش، ويظهر أن هناك تزايدًا مطردًا في مستوى الثقة لدى الناس بالمغرب في مؤسسة وزارة الدفاع طوال السنوات الست الماضية.

المغرب - المؤشر العربي

وعلى صعيد أجهزة الشرطة، فمستوى الثقة أقل مقارنة مع الجيش، لكن تبقى محل ثقة لدى معظم المغاربة بنسبة 75%، حيث عرفت الشرطة تحسنًا تصاعديًا في مستوى ثقة الناس بها منذ سنة 2011. وعلى مستوى القضاء، فإن حوالي 67% من المغاربة يثقون في هذا الجهاز الرسمي، وهو الآخر تزايدت الثقة به مقارنة مع السنوات الفارطة.

على النقيض من ذلك، لا تحوز الحكومة سوى على ثقة 43% من المغاربة، وشهدت تذبذبًا على مستوى الثقة بها منذ 2011 إلى اليوم.أما البرلمان فلا يبدو أنه محل ثقة المغاربة، حيث لم يحصل سوى على 33% من ثقة المستجوبين، وكذا الأحزاب السياسية التي لم تتعد نسبة الثقة بها 30%.

المغرب - المؤشر العربي

 

المغرب - المؤشر العربي

وأقل من نصف المغاربة فقط هم من يرون أن السياسة الخارجية والاقتصادية لبلدهم تعبر عن آراء المواطنين، كما أن معظمهم يقيم سلبيا الخدمات العامة الأساسية التي تقدمها الحكومة، من ماء وكهرباء وصحة وتعليم وطرق وشغل.  

ومن الصادم أن 78% من المغاربة يرون أن الفساد منتشر في بلدهم، كما أن 55% من المستجوبين يرون أن الدولة تطبق القانون بين الناس لكنها تحابي بعض الفئات.

المغرب - المؤشر العربي

المغرب - المؤشر العربي

هكذا يظهر إذًا أن المؤسسات العسكرية والأمنية تحظى بثقة كبيرة لدى المغاربة، وثقة متوسطة بالنسبة للقضاء، بينما الأغلبية لا تثق في الحكومة والبرلمان والأحزاب السياسية ككل.

اتجاهات الرأي العام المغربي نحو الديموقراطية

يعرف المواطنون المغاربة الديمقراطية بوصفها "العدل والمساواة بين المواطنين وضمان الحريات السياسية والمدنية العامة"، ويعتقد ثلثا المستجوبين أن النظام الديموقراطي يساهم في الحفاظ على النظام العام وتنمية الاقتصاد.

اقرأ/ي أيضًا:  المركز العربي يعلن نتائج استطلاع المؤشر العربي 2017/ 2018

ويرى 71% من المستجيبين في المغرب أن "الإسلام لا يتعارض مع النظام الديموقراطي"، في حين 10% من الناس صرحوا بعكس ذلك، والنسبة الباقية لا يعرفون أو يرفضون الإجابة. وحوالي 53% من المستجوبين لا يعتقدون بأن المجتمع المغربي "غير مهيأ لممارسة النظام الديموقراطي"، في حين 28% من الناس قالوا بأن المغرب لا يزال غير مهيأ للديمقراطية.

ويظهر جليًا أن هناك موقفًا إيجابيًا لدى معظم المغاربة تجاه النظام الديمقراطي التعددي بشكل عام.

المغرب - المؤشر العربي

المغرب - المؤشر العربي

المغرب - المؤشر العربي

 تقييم استخدام الإعلام عند المغاربة

على صعيد الإعلام، يشير الاستطلاع إلى أن 38% من المغاربة لا يرون أن هناك حرية مضمونة في التعبير عن الرأي واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في قضايا سياسية، بينما 50% يرون عكس ذلك، ويبدو أن هناك تدهورًا في هذا الجانب مقارنة مع السنوات الماضية.

ومن المثير للاهتمام أن القنوات التلفزية لا تزال هي المصدر الرئيسي للأخبار السياسية في المغرب بنسبة 53%، تليها شبكة الإنترنت بنسبة 20%، والتي عرفت منحى تصاعديًا خلال السنوات الأخيرة، فيما تواصل ضعف الاعتماد على الصحف الورقية اليومية حيث حصلت على نسبة 11% فقط.

في سياق شبكة الإنترنت، تعرف الأخيرة استخدامًا مكثفًا ومتزايدًا عند المغاربة، حيث عبّر 34% من المستجيبين عن استعمالهم الشبكة العنكبوتية لأكثر من مرة في اليوم. وجدير بالذكر أن نسبة 80% من المغاربة يعتمدون بشكل أساسي في تصفحهم لشبكة الإنترنت على اللغة العربية.

اقرأ/ي أيضًا: المؤشر العربي: كيف ينظر العرب إلى داعش؟

نستنتج إذًا أن الإعلام السمعي البصري يستحوذ على الأغلبية الساحقة من المتلقين المغاربة، دون أن ننسى الطفرة التي يشهدها حضور الإنترنت سنة بعد سنة وسط الجمهور المغربي.

تقييم دور الدين في الحياة العامة

يبدو أن دور الدين في المجتمع المغربي هو أعمق بكثير مما يظهر، حيث عبّر 82% من المستجوبين على أنهم "متدينون"، بأخذ بعين الاعتبار أن 28% قالوا إنهم "متدينون جدا"، متفوقين على جميع البلدان العربية كما يظهر بما فيها السعودية، باستثناء موريتانيا التي حازت على المركز الأول في هذا الجانب. ومع ذلك لا ينحو تدين معظم المغاربة نحو التشدد كما تظهر هذه البطاقات البيانية.

المغرب - المؤشر العربي

 

المغرب - المؤشر العربي

 

المغرب - المؤشر العربي

 

المغرب - المؤشر العربي

 

اقرأ/ي أيضًا:

العراق في المؤشر العربي.. إرث الاستبداد الثقيل

هل يثق المواطن العربي بمؤسسات دولته؟ المؤشر العربي