الدوري الأوروبي.. آرسنال يستعيد بريقه برباعيّة وضعته في نصف النهائي

الدوري الأوروبي.. آرسنال يستعيد بريقه برباعيّة وضعته في نصف النهائي

تفوّق آرسنال على مضيفه سلافيا براغ برباعيّة (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

قلب آرسنال المعطيات وبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي، بعدما حقّق فوزًا كاسحًا خارج الديار على سلافيا براغ التشيكي برباعيّة، ليردّ الاعتبار أمام خصمه الذي انتزع تعادلًا ثمينًا في اللحظات الأخيرة من لقاء الذهاب في لندن.

 كذلك بلغ مانشستر يونايتد مربّع الكبار، بعدما كرّر فوزه في ذهاب ربع النهائي على غرناطة الإسباني بالنتيجة نفسها 2-0، كذلك فعل فياريال الإسباني، تخطّى خصمه الكرواتي دينامو زغرب ذهابًا وإيابًا، فيما حضرت الإثارة في لقاء أياكس أمستردام ومضيفه روما، النادي الهولندي خسر على ملعبه، وفشل في تحقيق الانتصار بالعاصمة الإيطالية، ليحجز ذئاب روما مكانهم في مربّع الكبار.

على الرغم من صحوته محلّيًا، والتي توّجها بثلاثة انتصارات متتالية في البريميرليغ، يدرك نادي آرسنال جيّدًا أن لا أمل له في خوض البطولات الأوروبية الموسم المقبل، سواء كان ذلك في دوري الأبطال أم الدوري الأوروبي، فهو في المركز التاسع، ويبتعد بفارق تسع نقاط عن صاحب المركز الخامس المؤهّل للدوري الأوروبي، لكنّ أمل المشاركة في دوري الأبطال يبقى متاحًا، بشرط فوز الغنرز بمسابقة الدوري الأوروبي هذا الموسم، القرعة وضعت طريقًا مفروشًا بالورود بالنسبة له حتّى وصول النهائي، أو هكذا قيل، لكنّ الصدمة أتت في ذهاب ربع النهائي، حينما خطف منه ضيفه سلافيا براغ التشيكي تعادلًا في الوقت القاتل، تعادلٌ أربك حسابات المدرّب أرتيتا، وقرّب التشيكيين من نصف النهائي.

كان على آرسنال أن يخرج من براغ بانتصار على فريقها، أو تعادل بنتيجة 2-2 وأكثر، وهي أمور ستكون صعبة على نادٍ لم ينجح في الانتصار في ميدانه، عليه أن يفعل ذلك في عقر دار خصمه، ومن أجل ذلك بدأت كتيبة أرتيتا بالضرب مبكّرًا، صعقت أصحاب الأرض بثلاثة أهداف في الشوط الأوّل، الفارق الزمني بينها ستّ دقائق فقط، فبين الدقيقتين الـ18 والـ24 سجّل الغانرز ثلاثيّة تناوب عليها بيبي ولاكازيت وساكا، ستُّ دقائق أنهت الأمور تمامًا، وعلى أصحاب الأرض أن يسجّلوا أربعة أهداف كي يعودوا للمنافسة، لكنّ الشوط الثاني أنهاه الضيوف بهدف رابع وقّع عليه لاكازيت.

بذلك بلغ آرسنال نصف نهائي الدوري الأوروبي، وسيواجه خلاله فريق فياريال، النادي الإسباني تفوّق ذهابًا خارج الديار على دينامو زغرب الكرواتي بهدف، واستطاع أن يفعل ذلك أيضًا في الإياب بنتيجة 2-1، المفارقة هنا أن نادي آرسنال سيواجه فريقًا يقوده مدرّبه الأسبق أوناي إيمري، وهو الذي قاد الغنرز إلى نهائي الدوري الأوروبي قبل عامين، وخسر في تلك المباراة أمام تشيلسي.

على الجانب الآخر من دور نصف النهائي، سيقابل مانشستر يونايتد نادي روما الإيطالي، فريق العاصمة عانى الأمرّين قبل أن يبلغ هذا الدور، فخرج بانتصار ثمين في ذهاب ربع النهائي من ميدان أياكس أمستردام 2-1، وفي لقاء الإياب كاد الهولنديون أن يخطفوا بطاقة التأهّل، فتقدّموا بهدف بريان بروبي مع بداية الشوط الثاني، هدفٌ كان كفيلًا في إيصال الهولنديين إلى مربّع الكبار، لكنّ الخبير إيدين دجيكو كان له رأيٌ آخر، حينما سجّل هدف التعادل، حاول الهولنديون أن يضيفوا هدفًا ثانيًا يوصل اللقاء لوقتين إضافيين، لكنّهم فشلوا في ذلك.

على روما أن يحضّر نفسه بشكل جيّد لمواجهة مانشستر يونايتد، الشياطين الحمر هم أبرز المرشّحين لنيل للقب، وكلّ المؤشّرات تدلّ على نهائيّ إنجليزي خالص بين آرسنال ومانشستر يونايتد، لأن الأخير لم يعاني إطلاقًا أمام غرناطة، غلبه ذهابًا بهدفين نظيفين، وفعل الأمر ذاته في لقاء الإياب، كذلك تميل كفّة المواجهات بين روما واليونايتد بشكل واضح لصالح الشياطين الحمر، والذين لم يُهزموا أمام ذئاب العاصمة سوى مرّة واحدة في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال موسم 2006/2007، وقتها عاقبهم اليونايتد إيابًا بسبعة أهداف كاملة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خسارة مهينة لتوتنهام في الدوري الأوروبي.. واليونايتد يطيح بميلان خارج البطولة

ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي.. نتائج مخيّبة لأصحاب الأرض