إيلون ماسك يعترف: حاولت

إيلون ماسك يعترف: حاولت "في لحظة يأس" بيع تيسلا إلى أبل بعُشر قيمتها الحالية

مرت شركة تيسلا بفترات "حالكة" (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة

صرح رجل الأعمال والملياردير الأمريكي إيلون ماسك أنه تواصل مرة مع الرئيس التنفيذي لشركة أبل، تيم كوك، ليعرض عليه مقترحًا لبيع شركة تيسلا لصالح شركة أبل، مقابل "عُشر" قيمتها الحالية، إلا أن تيم كوك رفض ذلك واعتذر عن اللقاء لمناقشة العرض. وقال ماسك إنه قد فكّر بهذا الخيار في "فترة عصيبة جدًا من أحلك الأيام التي مرّت بها تيسلا أثناء تطوير أحد موديلات تيسلا".

يأتي تصريح ماسك بعد ظهور عدة تقارير تتحدث عن عزم شركة أبل الدخول في قطاع إنتاج السيارات الكهربائية، بالاعتماد على تقنية جديدة متطورة لتصنيع البطاريات

يأتي تصريح ماسك بعد ظهور عدة تقارير تتحدث عن عزم شركة أبل الدخول في قطاع إنتاج السيارات الكهربائية، بالاعتماد على تقنية جديدة متطورة لتصنيع البطاريات، وهي تقنية يدّعي إيلون ماسك أن شركته تعتمد عليها بالفعل في مصنعها في شنغهاي.

 

 

وكانت شركة أبل بحسب تقرير لوكالة رويترز قد أعلنت كذلك عزمها على تطوير تقنيات جديدة في قطاع السيارات ذاتية القيادة، والتي قد تبدأ بإنتاجها اعتبارًا من العام 2024، وذلك في مشروع خاص لدى الشركة يعرف باسم "بروجيكت تايتان"، والذي تعثر بعد إطلاقه عام 2014، ثم عاد الحديث عن إنعاشه بعد أربع سنوات، ليحرز الفريق المسؤول عن تطوير التقنية تقدمًا مبشرًا عزّز من طموح شركة أبل في الدخول إلى هذا القطاع خلال السنوات المقبلة.

أما تصريحات ماسك بخصوص بيع شركة تيسلا فهي ليست مفاجئة، إذ سعى ماسك في العام 2013 لإنقاذ الشركة بعد أن واجه تحديات جمة في التسويق لسياراته وتعثر مبيعاتها، وفكّر حينها ببيع الشركة إلى جوجل، بحسب ما أوضح في سيرته التي نشرت عام 2015، ثم تراجع ماسك عن هذه الفكرة بعد أن عادت الشركة لتحقيق مبيعات ضخمة من موديل "S"، والتي راهن ماسك على مبيعاتها من أجل تأمين مستقبل الشركة.

يذكر أنه قد حصل مؤخرًا ارتفاع جديد في ثروت إيلون ماسك الشخصية إثر قفزة ضخمة في أسهم شركة تيسلا، ليتقدم ماسك بذلك على مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس، ويصبح ثاني أغنى شخص في العالم، بثروة بلغت 144 مليار دولار أمريكي، مقابل 120 مليار دولار أمريكي لبيل غيتس. 

ارتفعت القيمة السوقية لشركة تيسلا مؤخرًا إلى أكثر من 570 مليار دولار أمريكي

ويأتي تقدم ماسك بعد دخول شركة تيسلا إلى مؤشر S&P500، وهو أحد مؤشرات الأسهم الرئيسية في الولايات المتحدة، ما أدى إلى إقبال واسع على شراء أسهم الشركة، لترتفع قيمتها السوقية إلى أكثر من 640 مليار دولار، لينعكس ذلك على ثروة ماسك بعد ارتفاع قيمة ما يملكه من أسهم الشركة الرائدة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية. 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

جيف بيزوس يحطّم رقمًا قياسيًا جديدًا في الثراء.. فكم بلغت ثروته؟

تعرف على قائمة أكثر 10 أشخاص ثراء في العام 2020

إيلون ماسك يحقّق مكاسب "غير مفاجئة" ويصبح ثاني أغنى رجل في العالم