هل تسيطر تويوتا على سوق السيارات الكهربائية ببطارية الحالة الصلبة؟

هل تسيطر تويوتا على سوق السيارات الكهربائية ببطارية الحالة الصلبة؟

أعلنت تويوتا بدءها أنشطة توسعية في سوق السيارات الكهربائية (Tomoki Mera)

الترا صوت - فريق الترجمة

لا أحد يعرف تمامًا لماذا استغرقت شركة تويوتا وقتًا طويلًا في الإعلان عن بدء تصنيع سيارات كهربائية بكميات أكبر من سيارة "راف 4" ذات الإصدار المحدود، والتي تم تصميم الجيل الثاني منها بمساعدة من تيسلا.

أعلنت شركة تويوتا أنها ستبدأ التوسع في عالم السيارات الكهربائية من خلال تصميم السيارات الكهربائية والهجينة

لكن على كل حال، يبدو أن هذا الوضع في طريقه للتغيير، بعد ورود أنباء جديدة خاصة بالسيارات الكهربائية من تويوتا. المزيد من التفاصيل نوردها لكم فيما يلي، نقلًا بتصرف عن موقع "Car Buzz".


من المؤكد أن شركة السيارات اليابانية، كانت تعتمد على تكنولوجيا خلايا الوقود الهيدروجينية بشكل كبير، ولكن عاجلًا أم آجلًا، كان عليها أن تدخل بشكل أكبر إلى عالم السيارات الكهربائية للتنافس مع سوق أوسع.

اقرأ/ي أيضًا: لماذا تأخرت "سوبارو" في دخول سوق السيارات الكهربائية؟

وتزداد ضرورة دخولها سوق السيارات الكهربائية، عند التفكير في أنه من الصعب حاليًا تعميم نموذج السيارات الهيدروجينية في السوق العالمية، لضعف البنية التحتية اللازمة لذلك، في مقابل تحسن سوق السيارات الكهربائية وسهولة توفير محطات الشحن اللازمة لها نسبيًا مقارنة مع محطات الشحن الخاصة بالسيارات الهيدروجينية.

التوسع في السيارات الكهربائية

لذلك كانت الأخبار موضع ترحيب عندما أعلنت شركة تويوتا أنها ستبدأ التوسع في عالم السيارات الكهربائية من خلال تصميم السيارات الكهربائية الهجينة، والتي من المفترض أن تكون مطروحة في الأسواق في أوائل عام 2020، وذلك عبر التعاون مع الشريك الجديد، وهو شركة سوبارو.

نائب الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا شيجي تيراشي، أشار إلى الارتفاع المفاجئ في الطلب على السيارات الكهربائية، وشعبية هذه السيارات المتزايدة في الأسواق في جميع أنحاء العالم، كسبب وجيه لانضمام تويوتا إلى السباق لبناء سيارة كهربائية جديدة، قائلًا: "لقد دخلنا عصرًا جديدًا".

نماذج السيارة الكهربائية التي عرضتها تويوتا أثناء الإعلان عن طموحاتها في التحول الكهربائي، كانت جميعها عبارة عن مركبات صغيرة لشخص واحد مع نطاق يبلغ حوالي 100 كيلومتر في الشحنة الواحدة، ما يعني أنها مخصصة للبيع في اليابان، وليس في الأسواق العالمية.

الاقتحام ببطارية الحالة الصلبة

وذكر تيراشي أيضًا أن شركة تويوتا تعمل على تقنية متطورة للسيارات الكهربائية، تعتمد على بطارية الحالة الصلبة، ومن المحتمل أن تكون السيارة الجديدة جاهزة قبل انطلاق الألعاب الأولمبية الصيفية القادمة في طوكيو.

وبقيت بطاريات الحالة الصلبة بعيدة المنال في صناعة السيارات، رغم أنها تقنية مهمة لأنها توفر طاقة أعلى بكثير، ويمكن أن تسمح بأوقات إعادة شحن أسرع.

وإذا كانت تويوتا قادرة على تطوير بطارية حالة صلبة بنجاح لاستخدامها في السيارات الكهربائية، فقد يكون ذلك خبرًا غير سار لشركات رائدة في السيارات الكهربائية، على رأسها تيسلا.

السيارات الكهربائية من تويوتا

لكن السيارات الكهربائية هي جزء فقط من الخطة الأكبر، لأن شركة تويوتا لا تزال تعمل كذلك على تطوير مركبات خلايا الوقود الهيدروجينية في الوقت الحالي.

وتكمن المشكلة، في أن الانفجار الذي حدث مؤخرًا في محطة لتزويد الهيدروجين في النرويج، قد تسبب في توقف شركة صناعة السيارات عن تسليم شحنات خلايا الوقود في البلاد.

 إذا كانت تويوتا قادرة على تطوير بطارية حالة صلبة بنجاح في السيارات الكهربائية، فربما على شركة تيسلا أن تقلق

لكن من المحتمل استئناف المبيعات في مرحلة ما. ويبقى السؤال: هل ستستمر تويوتا في متابعة تطوير السيارات الهيدروجينة، أم أنها سوف تتحول إلى التركيز على الاستثمار في السيارات الكهربائية في السنوات القادمة؟

 

اقرأ/ي أيضًا:

للمرة الأولى.. مبيعات السيارات الكهربائية تتفوق على التقليدية في النرويج

جنرال موتورز وهوندا.. شراكة تُبشّر بثورة في عالم السيارات الكهربائية

خطط عملاقة.. فورد تستثمر 11 مليار دولار في السيارات الكهربائية

الأردن الأولى عربيًا في السيارات الكهربائية.. ماذا عن المستقبل؟