هل التعرض للشمس عبر زجاج النافذة جيد لزيادة فيتامين د؟

هل التعرض للشمس عبر زجاج النافذة جيد لزيادة فيتامين د؟

التعرض لأشعة الشمس عبر الزجاج ليس الحل الأفضل للحصول على فيتامين د (Getty)

ألترا صوت - فريق الترجمة

من المعروف أن التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة يمكن أن يعرضك للأشعة فوق البنفسجية، والتي يمكن أن تسبب سرطان الجلد. لكن عدم الحصول على القدر الكافي من التعرض لأشعة الشمس قد يتسبب في نقص فيتامين د، والذي يمكن أن يؤدي إلى أن تصبح العظام ناعمة وضعيفة.

يحذر الأطباء من أن أشعة الشمس التي نتعرض إليها عبر الزجاج ونحن في السيارة أو في مكان مغلق، هي أشعة ضارة للجلد

ومعظم الناس يحصلون على فيتامين د عبر التعرض المباشر للشمس خلال الصيف، علمًا بأن 10 دقائق من التعرض للشمس يكفي لحصول العملية التي تحول فيتامين د في الجسم، إلى شكل يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسد لتقوية العظام وتحسين الصحة.

لذا، إذا كانت الشمس تطل من خلال نافذتك في يوم شتوي وأنت جالسٌ على مكتبك، أو في مكان العمل، أو تشاهد التلفاز في بيتك، فهل هذا يعني أنك قادر على الاستفادة منها في زيادة مستويات فيتامين د لديك؟ الإجابة في السطور التالية، المترجمة بتصرف عن صحيفة الإندبندنت.

التعرض لأشعة الشمس
أشعة الشمس التي نتعرض إليها عبر الزجاج هي أشعة ضارة للجلد

الجواب هو.. لا!

ينتج الجسد فيتامين د حين تصل أشعة UVB من الشمس إلى الجلد، حيث يُفرز عنصر كيميائي في الجسد عند التعرض لهذه الأشعة، لكن معظم زجاج النوافذ يحول دون وصول هذه الأشعة من الشمس إلينا، ما يعني أننا قد لا نجني الفائدة المرجوة من التعرض للشمس من وراء نافذة البيت أو زجاج المكتب.

وفي الواقع، فإن أشعة الشمس التي نتعرض إليها عبر الزجاج ونحن في السيارة أو في مكان مغلق، هي أشعة ضارة للجلد، كما يحذر أطباء الجلدية وأطباء الأطفال. وقد تتسبب هذه الأشعة بسرطان الجلد في بعض الأحيان.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز نتائج دراسة أجريت عام 2010 في الولايات المتحدة الأمريكية، تُبين أن الأشخاص الذين يمضون الكثير من الوقت في قيادة السيارة، أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد، وعادة ما تكون الإصابة على الجانب الأيسر، وهو الجانب الذي يتعرض للشمس أثناء القيادة.

وأظهرت بيانات خاصة بألف مريض أن 74% من المصابين بسرطان الميلانوما، وهو أحد أنواع سرطان الجلد، كانت الأورام لديهم على الجانب الأيسر من أجسادهم، وذلك وفق دراسة جامعة سانت لويس في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

التعرض لأشعة الشمس
من يقضي وقتًا كبيرًا في قيادة السيارة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد بسبب أشعر الشمس عبر الزجاج

هذا يعني أنه إضافة إلى أن التعرض للشمس عبر الزجاج لا يفيد في زيادة فيتامين د لديك، فإنه قد يكون كذلك أمرًا خطيرًا عليك الابتعاد عنه قدر الإمكان.

الأشخاص الذين يقضون وقتًا كبيرًا في قيادة السيارة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد بسبب أشعة الشمس عبر زجاج السيارة

وإن كنت ترغب في الحفاظ على مستويات جيدة من فيتامين د خلال الشتاء، فعليك أن تعتمد على بعض المصادر الغذائية، مثل زيت السمك، والسلمون، والحليب المدعم بفتيامين د، وعصير البرتقال، واللبن، والسردين، وصفار البيض، إضافة إلى المكمّلات الخاصة بتدعيم فيتامين د في الجسد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ما هو علاج نقص فيتامين د؟

أطعمة تحتوي على فيتامين د

ما هي أعراض نقص فيتامين "د"، وما هو علاجه؟

6 نصائح لوقاية العظام من الضعف والهشاشة