مواجهات ناريّة في القرعة المزدوجة لتصفيات مونديال قطر2022 وكأس آسيا الصين 2023

مواجهات ناريّة في القرعة المزدوجة لتصفيات مونديال قطر2022 وكأس آسيا الصين 2023

قرعة تصفيات كأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022 (AFC)

سُحبت القرعة المزدوجة لتصفيات كأس العالم قطر 2022 وكأس آسيا الصين 2023 اليوم في العاصمة الماليزية كوالالامبور، ونتج عنها مواجهات قويّة وصدامات عربيّة، فوقعت العراق والبحرين في مجموعة صعبة للغاية، كذلك الحال بالنسبة لفلسطين والسعودية، والأردن والكويت، فيما تبدو مهمّة سوريا والإمارات سهلة نسبيًّا، مع وقوع الفريقين في مجموعات أسهل من سابقاتها.

مع انتهاء الدور الأوّل من التصفيات، تأهّلت منتخبات بنجلاديش وكمبوديا وجوام وماليزيا ومنغوليا إلى الدور الثاني، كما تمّ استبعاد ماكاو بسبب عدم مشاركتها في إياب التصفيات أمام سريلانكا، فتأهّلت الأخيرة عوضًا عنها، وهنا وصل عدد الفرق المشاركة في الدور الثاني إلى 40 منتخبًا، وزّعها الاتّحاد الآسيوي على خمسة مستويات حسب تصنيف الفيفا الأخير، فضمّ كلّ مستوى ثمانية فرق.

يتأهّل حسب نظام التصفيات متصدّرو المجموعات الثمانية إلى الدور النهائي إضافة إلى أفضل 4 احتلّواالمركز الثاني

وضمّ المستوى الأوّل فرق إيران وكوريا الجنوبية واليابان وأستراليا والسعودية وقطر والإمارات والصين، وحوى المستوى الثاني فرق سوريا والعراق والأردن وعُمان ولبنان وفيتنام وأوزبكستان وقرغيزستان، كما ضمّ المستوى الثالث فلسطين والهند والبحرين وتايلند وطاجكستان وكوريا الشمالية والصين تايبيه والفلبين، وشمل المستوى الرابع منتخبات الكويت واليمن وأفغانستان وماليزيا وتركمانستان وميانمار وهونغ كونغ والمالديف، فيما ضمّ المستوى الخامس فرق إندونيسيا وغوام وسيريلانكا ومنغوليا وبنغلادش ونيبال وكمبوديا وسنغافورة.

نصّ نظام التصفيات توزيع المنتخبات الـ40 المشاركة على 8 مجموعات، تضمّ كلّ واحدة منها 5 فرق يتم اختيارها من التصنيفات الخمسة سابقة الذكر، ويتأهّل بطل كل مجموعة إضافة أفضل 4 احتلّوا المركز الثاني مباشرة إلى نهائيّات كأس آسيا 2023، وإلى دور المجموعتين الحاسم المؤهّل لنهائيات كأس العالم  قطر2022، على أن تكمل الفرق المتبقّية المنافسة على  مقاعد بطولة كأس آسيا المتبقّية، وأتت القرعة التي سُحبت ظهيرة اليوم الأربعاء في العاصمة الماليزية كوالالامبور على الشكل التالي:

اقرأ/ي أيضًا: قطر تزلزل الإمارات برباعيّة في عقر دارها.. وتبلغ نهائي كأس آسيا

المجموعة الأولى: الصين، سوريا، الفلبين، مالديف، غوام.

تبدو حظوظ سوريا سهلة لبلوغ الدور التالي، وإن فشلت في تجاوز الصين واقتناص صدارة المجموعة منها، فتحصيل النقاط الكاملة من مواجهتي الذهاب والإياب مع المالديف وغوام والفلبين سيكون بالمتناول، وهو ما يساهم بشكل شبه أكيد في حجز الفريق مركز أفضل ثان بأسوأ الأحوال.

المجموعة الثانية: أستراليا، الأردن، تايوان، الكويت، نيبال.

مع عودة الكويت للمشاركات الآسيوية بعد أعوام من الحرمان بسبب العقوبات المفروضة من الفيفا، ترجو الكويت لو تستعيد ألقها المعهود في البطولة كأول فريق عربي نال البطولة، وأوّل منتخب من عرب آسيا وصل لكأس العالم، لكنّ طموحات الكويتيين ستصطدم بأستراليا التي يرشّحها الكثيرون لصدارة المجموعة بسهولة، وهو أمر سترفضه الأردن بالتأكيد لأنها تدرك أن الكانغارو لم يعد كسابق عهده، وأنّه يمرّ بمرحلة انتقاليّة يقودها جيل ينقصه الخبرة الآسيوية.

المجموعة الثالثة: إيران، العراق، البحرين، هونغ كونغ، كمبوديا.

سيكون الصراع شرسًا بين العراق وإيران على صدارة المجموعة الثالثة، الأخيرة كانت قبل أشهر قليلة المرشّح الأبرز لنيل اللقب الآسيوي، ولكنّ الفريق قد يختلف كثيرًا الآن بعد استقالة كارلوس كيروش المدرّب البرتغالي ورحيله لتدريب المنتخب الكولومبي، في وقت شهد المنتخب العراقي تطوّرًا ملحوظًا أمتع من خلاله المتابعين في كأس آسيا الأخيرة، وعلى الأغلب ستكون مهمّة البحرين خلط أوراق المجموعة لأن الجيل الحالي ليس كالأجيال التي سبقته، والتي وصلت للملحق المونديال في مناسبتين بقيادة سالمين والأخوين حبيل ونجوم كُثر.

  عادت الكويت بعد غياب بسبب الحرمان إلى المشاركات الدولية، لكنّها اصطدمت بالأردن وأستراليا                                         

المجموعة الرابعة:  السعودية، أوزبكستان، فلسطين، اليمن، سنغافورة.

التنافس سيكون مشروعًا للجميع في هذه المجموعة، لكنّه سينحصر منطقيًا بين أوزبكستان والسعوديّة، فيما سيكون على اليمن وفلسطين خلط أوراق المجموعة وسرقة النقاط من فرق المقدّمة، وغير ذلك سيعني مفاجأة بالدرجة الكبيرة.

اقرأ/ي أيضًا: قطر بطلة آسيا.. أكثر من مجرد فوز

المجموعة الخامسة: بنغلاديش، عُمان، الهند، أفغانستان، قطر.

وُضعت قطر في التصنيف الأوّل قبل تنفيذ القرعة، ولكن بعد إجراء القرعة تم تبديل تصنيفها مع بنغلادش صاحبة فئة الخامسة، بسبب خوض صاحب التصنيف الأوّل مباريات بصيف 2020، وهو ما يتعارض مع مشاركة العنّابي في بطولة كوبا أمريكا النسخة المقبلة، لذلك وجد الاتحاد الآسيوي حلّاً بوضع قطر في التصنيف الأخير.

ستتجه الأنظار لمواجهتي الكوريّتين في سيؤول وبيونغ يانغ، وستحاول لبنان بين هذا وذاك تحقيق المفاجأة

المجموعة السادسة: اليابان، قرغيزستان، طاجكستان، ميانمار، منغوليا.

لن تتعذّب اليابان كثيرًا في صدارة هذه المجموعة، وستحاول قرغيزستان مواصلة مفاجآتها في جيلها الذهبي الذي أوصلها لربع نهائي كأس آسيا، لكنّ محاولاتها لن تنجح أمام الساموراي.

  المجموعة السابعة: الإمارات، إندونيسيا، ماليزيا، تايلند، فيتنام.

ستحاول الإمارات تجّنب أي مفاجأة تفضي لنيل فريق غيرها صدارة هذه المجموعة، والتي تميّزت بمصادفة غريبة، فلم تكتفِ بوضع 4 فرق آسيوية تعتبر أي لقاء يجمع بينها بمثابة ديربي خاص، بل جمعت البلدان الأربعة التي استضافت مشتركة نهائيات كأس آسيا 2007 في مجموعة واحدة، وهو أمر يزيد الإثارة في التنافس على بطاقة التأهّل والمركز الثاني.

المجموعة الثامنة: كوريا الجنوبية، لبنان، كوريا الشمالية، تركمانستان، سريلانكا.

ستتّجه الأنظار بالتأكيد إلى مواجهتي الأخوة الأعداء في سيؤول وبيونغ يانغ، بين هذا وذاك سيحاول اللبنانيون تحقيق المفاجأة بعد الأداء الجيّد الذي قدّموه في نهائيات كأس آسيا بداية العام الجاري.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الفيفا يحسم الأمر.. تثبيت إقامة كأس العالم قطر 2022 بمشاركة 32 منتخبًا

العنابي يتربع على العرش الآسيوي.. قطر تهدي فوزها إلى العرب