مكافأة بآلاف الدولارات لقتله.. ما قصة كلب البوليس الذي أقلق عصابات كولومبيا؟

مكافأة بآلاف الدولارات لقتله.. ما قصة كلب البوليس الذي أقلق عصابات كولومبيا؟

الكلبة سومبرا في زي العمل (أ.ف.ب)

إضافة إلى أنّه وفيّ، بإمكان الكلب أن ينجح فيما فشل فيه الإنسان على مدار عقود. هذا ما حدث في كولومبيا مرتع عصابات المخدرات التي لم تقو الحكومات المتعاقبة على استئصال شأفتهم بعد، غير أن كلبة من سلالة "جيرمان شيبرد" ساهمت مؤخرًا في الكشف عن أكثر من طنين كوكايين قبل تهريبها. المزيد من التفاصيل فيما يلي، مترجمة بتصرف عن موقع صحيفة "The Irish Times".


رصدت العصابات الكولومبية مكافأة لمن يقتل كلبًا بوليسيًا شارك في سلسلة من عمليات الكشف عن شحنات المخدرات قبل تهريبها.

رصدت عصابات المخدرات الكولومبية 7 آلاف دولار مكافأة لمن يقتل كلبة بوليسية كشفت عن شحنات مخدرات قبل تهريبها

وكانت الكلبة سومبرا، التي تنتمي لسلامة كلاب "جيرمان شيبرد"، وتبلغ من العمر ست سنوات؛ قد ساعدت الشرطة الكولومبية في اكتشاف أكثر من ألفي كيلوغرام من الكوكايين مخبأة في حقائب وقوارب وشحنات كبيرة من الفاكهة.

اقرأ/ي أيضًا: فيديو: أباطرة تجارة المخدرات

ولكن بعد أن كشفت الكلبة عن كمية قياسية من الكوكايين، أصبحت أحدث أهداف عصابة المخدرات الأقوى في كولومبيا، حيث كشفت الشرطة الكولومبية في الآونة الأخيرة، عن أن عصابة "غولف كلان"، وهي عصابة لديها مليشيات من المقاتلين التابعين لها، قد عرضت مكافأة قدرها سبعة آلاف دولار لمن يقتل الكلبة أو يمسك بها.

كشفت الكلبة سومبرا عن أكثر من ألفي كيلوغرام من الكوكايين قبل تهريبه (أسوشيتد برس)
كشفت الكلبة سومبرا عن أكثر من ألفي كيلوغرام من الكوكايين قبل تهريبه (أسوشيتد برس)

ودفع هذا التهديد المسؤولين إلى نقل سومبرا -يعني اسمها باللغة الإسبانية "الظل"- من ميناء مزدحم على ساحل كولومبيا الكاريبي، إلى العاصمة، حيث تستخدم الآن موهبتها غير العادية للكشف عن البضائع المشبوهة في مطار إلدورادو الدولي في بوجوتا.

وبعد انتهاء فترة عملها التي تستغرق ست ساعات، تُنقل سومبرا في شاحنة صغيرة ذات نوافذ مُعتمة إلى مسكنها، وعادةً ما يرافقها حارسان مسلّحان. يقول الضابط خوسيه روخاس، مدرب سومبرا، والبالغ من العمر 25 عامًا: "نحن مسؤولون عن سلامتها".

وهناك حاجة ماسة إلى العمل الذي ينطوي على التحري عن الأنشطة الإجرامية الذي تقوم به سومبرا أكثر من أي وقت مضى، حيث تتصارع كولومبيا مع زيادة إنتاج الكوكايين الذي يؤثر على العلاقات التقليدية الوثيقة مع الولايات المتحدة.

خلُص تقرير حديث صدر عن البيت الأبيض إلى أن الأراضي التي يحصد منها الفلاحون ومهربو المخدرات النباتات التي تستخدم في صنع الكوكايين، ارتفعت بنسبة 11% في عام 2017 إلى 209 ألف هكتار، على الرغم من أن الولايات المتحدة أنفقت 10 مليار دولار في مكافحة المخدرات.

وحذر نائب المدير جيم كارول في مكتب السياسات الدوائية في البيت الأبيض، من أن "رسالة الرئيس دونالد ترامب إلى كولومبيا واضحة: يجب تراجع النمو القياسي في إنتاج الكوكايين".

ووعد الرئيس الكولومبي المنتخب إيفان دوكي، باتباع نهج أكثر صرامة للإسراع من عملية مكافحة المخدرات عن طريق استراتيجيات يمكن أن تشمل الرش الجوي واستخدام الطائرات بدون طيار. ولكن حتى مع استخدام التقنيات المتقدمة، يقول الخبراء إن أعمال التحري على الأرض مثل الذي تؤديها سومبرا، هي أمر بالغ الأهمية.

عمليات الضبط التي قامت بها سومبرا مؤخرًا

شملت بعض عمليات الضبط التي قامت بها سومبرا في الآونة الأخيرة، الكشف عن أكثر من خمسة أطنان من الكوكايين تابعة لكارتل "غولف كلان"، كانت متجهة إلى أوروبا وتم إخفاؤها في صناديق موز.

ساعدت الكلبة سومبرا على تنفيذ أكثر من 245 عملية اعتقال متعلقة بالمخدرات في كولومبيا
ساعدت الكلبة سومبرا على تنفيذ أكثر من 245 عملية اعتقال متعلقة بالمخدرات في كولومبيا

كما يثني ضباط الشرطة على قدرات أنفها المذهلة، التي ساعدت على تنفيذ أكثر من 245 عملية اعتقال متعلقة بالمخدرات في مطارين من أكبر المطارات الدولية بكولومبيا. يقول روخاس، مدربها: "إن حاسة الشم لديها تفوق بكثير ما لدى الكلاب الأخرى". وقد لاحظت عصابات المخدرات مثل عصابة "غولف كلان"  ذلك.

وذكرت التقارير الإخبارية المحلية، أن مدير الشرطة الوطنية في كولومبيا، أمر بنقلها إلى وظيفة جديدة في وقت سابق من هذا العام، بعد أن علمت الشرطة أن العصابة رصدت مكافأة لمن يقتل الكلبة سومبرا. وكان المحققون قد كشفوا عن التهديدات ضد سومبرا من خلال مكالمة هاتفية تم اعتراضها. وذكرت صحيفة كولومبية أن "سومبرا أصبحت مرعبة للمنظمات الإجرامية".

في الأيام العادية، تستيقظ سومبرا بحلول الساعة السادسة صباحًا، وتُنقل من إحدى بيوت تربية الكلاب للعمل في مطار إلدورادو لتفقد الطرود والشحنات. وتبدو وهي ترتدي سترتها العاكسة، وآذانها المدببة وفمها المفتوح، أشبه بحيوان العائلة الأليف المحبوب، أكثر من كونها كلبة بوليسية مخضرمة تعمل في الكشف عن المخدرات.

ومنذ أن انتقلت للعمل في موقعها الجديد في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، اكتشفت سومبرا آلاف الكيلوغرامات من الكوكايين، وساعدت مدربيها على العثور على المخدرات المخبأة في صناديق مليئة بالأحذية الرياضية والقلادات الخشبية. وقبل بضعة أشهر، اكتشفت الكلبة أيضًا 77 كيلوغرامًا من الكوكايين مُخبأة بعمق داخل آلة صناعية.

بسبب شهرتها، يتوقف المعجبون لالتقاط الصور مع الكلبة سومبرا (EPA)
بسبب شهرتها، يتوقف المعجبون لالتقاط الصور مع الكلبة سومبرا (EPA)

بيد أن هذا العمل محفوف بالمخاطر، إذ تقدر الشرطة الوطنية الكولومبية أنها فقدت ما لا يقل عن ألف و800 ضابط خلال العقدين الماضيين وعددًا من الكلاب أثناء الحرب على المخدرات. وقُتل بعض الضباط على يد قتلة محترفين كانوا يتصرفون بناء على أوامر من مهربي المخدرات، في حين توفي آخرون في هجمات مثل التفجيرات التي تقع في  مراكز الشرطة. كما قتل العديد من الكلاب بينما كانت تساعد الضباط على التخلص من محاصيل الكوكايين.

ساعدت الكلبة سومبرا في تنفيذ أكثر من 245 عملية اعتقال متعلقة بالمخدرات في أكبر المطارات الدولية بكولومبيا

الانتصارات التي حققتها سومبرا، جعلتها محبوبة من قبل وسائل الإعلام، وبينما كانت تتجول في مطار بوغوتا مع مدربها، كان المشجعون يوقفونها في بعض الأحيان لالتقاط صورة سيلفي معها. يقول مدربها روخاس، إن "شهرتها الشبيهة بشهرة النجوم لم تؤثر على أدائها"، مضيفًا: "العمل مع سومبرا أسهل بكثير مقارنة بالكلاب الأخرى. إذ إنها تفهم الأوامر".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"الكلاب مفيدة للصحة".. تعرّف على 7 فوائد مثبتة علميًا لاقتنائها

من هتلر إلى داعش.. كيف صنعت المخدرات جنودًا "خارقين"؟