مذيع إماراتي يمنح مواطنًا يمنيًا وظيفةً في مطار يمني حكومي!

مذيع إماراتي يمنح مواطنًا يمنيًا وظيفةً في مطار يمني حكومي!

صورة للمشهد المثير للجدل (يوتيوب)

باتت تصرفات الإماراتيين اليوم أكثر غرابة في التعامل مع الملف اليمني، فاستغلال حكومتهم لحالة التشظي والانقسام بالبلاد في محاولة لاحتلال المحافظات والجزر اليمنية، وتغذية الجماعات المطالبة بفك رباط الوحدة اليمنية؛ جعل مسؤوليهم وإعلامييهم يتعاملون مع اليمن وكأنها إمارة تابعة لأبوظبي!

أثار مذيع إماراتي استياء كبير في الشارع اليمني بعد أن قام بمنح وظيفة في مطار حكومي يمني لمواطن يمني وكأنها هبة!

تبجح بالاحتلال؟

وأثار مذيع إماراتي يدعى غيث، يقدم برنامج "قلبي اطمأن" على قناة أبوظبي، استياءً كبيرًا في الشارع اليمني، بعد أن قام بمنح وظيفة لأحد المواطنين اليمنيين من سكان حضرموت، في مطار الريان الحكومي بمدينة مكلا؛ في مشهد مصور اعتبره اليمنيون إهانة، بل تبجحًا باحتلال الإمارات للأراضي اليمنية.

اقرأ/ي أيضًا: كاتب سعودي ينعت اليمن بالفقر والجهل.. وناشطون: بلادك السبب

وكان مطار الريان بمكلا في محافظة حضرموت، قد أغلق بعد سيطرة تنظيم القاعدة على المدينة عام 2015، ثم استمر إغلاقه بعد انسحاب القاعدة في نيسان/أبريل 2016، إذ تحوّل لقاعدة عسكرية ومقر عمليات للقوات الإماراتية في اليمن، وأصبح استخدامه حكرًا على بعض المسؤولين والموالين للإمارات.

وجاءت الحادثة المصورة، التي قام فيها مقدم برامج إماراتي بمنح وظيفة ليمني في مطار يمني، وكأنها هبة؛ لتزيد من حالة السخط في الشارع اليمني من ممارسات قوات التحالف السعودي الإماراتي. وانعكس هذا السخط على السوشيال ميديا.

ردود السوشيال ميديا

لم يتفاجأ الكاتب والصحفي اليمني علي الفقيه، من توزيع الإمارات لوظائف بمطار الريان على مواطنين يمنيين، فهناك مفاجآت أخرى ينتظرها الفقيه، مثل توزيع الجزر اليمنية التي تسعى الإمارات للسيطرة عليها، بالإضافة إلى منح عيدروس الزبيدي المجلس الانتقالي، وإنشاء مليشيات مسلحة موالية لها، تحت قيادة مسؤولين جنوبيين. 

 وغرد الفقيه على تويتر قائلًا: "لا تتفاجأوا أن قناة إماراتية تمنح مواطنًا يمنيًا وظيفة في مطار الريان"، مضيفًا: "عاد المفاجآت جاية، واحتمال يبدؤوا يوزعوا جُزُر وجدوهن سائبات في البحر"، في إشارة منه إلى مساعي أبوظبي للسيطرة على جزيرة سقطرى تحديدًا، متابعًا: "قبلها منحوا لشخص تجاوب مع برنامجهم، مجلسًا انتقاليًا، وآخرين منحوهم أحزمة ونخب".

وفي سياق متصل استذكرالإعلامي اليمني سمير النمري الممارسات التي وصفها بـ"العبثية" لقوات أبوظبي المشاركة في التحالف، قائلًا: "ناشطون يمنيون وصفوه بأنه تأكيد على ممارسات الإمارات العبثية واحتلالها للمرافق الحيوية في البلد في ظل غياب الشرعية اليمنية: مذيع إماراتي يمنح وظيفة لمواطن في مطار الريان بحضرموت تسيطر عليه الإمارات وتغلقه منذ أربع سنوات".

من جهته، علّق مستشار وزير الإعلام في حكومة عبدالربه منصور هادي، مختار الرحبي على الحدث، قائلًا: "مقدم برنامج قلبي اطمأن إمارتي يمنح يمني وظيفة في مطار المكلا. المطار طبعًا يمني ومقدم البرنامج إماراتي. لا أدري من منحه الحق في توظيف يمني في مطار يمني". 

وأضاف الرحبي: "للعلم، هذا المطار منذ أن وصلت الإمارات إلى المكلا، وهو يستخدم كسجن خارج إطار القانون من قبل الإمارات والمليشيات التابعة لها".

من جانبها اعتبرت وكيلة وزارة الشباب والرياضة في الحكومة اليمنية، نادية عبدالله، ما قام به مقدم البرامج الإماراتي "اختراقًا فاضحًا للسيادة"، متساءلة في تدوينة على فيسبوك: "ماهي الصلاحيات التي يمتلكها مقدم البرنامج حتى يمنح أحدهم وظيفة في مطار يمني سيادي؟".

أما الإعلامي أمين بارفيد، فاعتبر أن ما حدث "قمة الحقارة"، وأنه يفضح الأهداف السياسية للبرنامج الذي يزعم القائمون عليه أنه برنامج إنساني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات: مرتزقة بتمويل إماراتي لمزيد انتهاك اليمن

الإمارات وميليشياتها.. عبث في حاضر اليمن وتزوير تاريخه