في مفاجأة كبرى.. صربيا تصعق البرتغال بهدف قاتل وتبلغ مونديال قطر 2022

في مفاجأة كبرى.. صربيا تصعق البرتغال بهدف قاتل وتبلغ مونديال قطر 2022

هدف صربيا القاتل في شباك البرتغال (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

فجّرت صربيا مفاجأة كبرى، حينما خطفت بطاقة التأهّل المباشر لمونديال قطر 2022 من البرتغال، ليفشل كريستيانو رونالدو ورفاقه في بلوغ كأس العالم بشكل مباشر، مع بقاء فرصة لهم في الحضور من بوابة مباريات الملحق الأوروبي، كما أكّدت إسبانيا صحوتها الكروية في الآونة الأخيرة، وحجزت مكانًا لها في كأس العالم، بعدما تفوقت على السويد، فيما حسمت كرواتيا مواجهتها مع روسيا بانتصار وضعها في النهائيات.

هدفٌ صربي قاتل في الدقيقة الأخيرة

مع بداية البرتغال الرائعة في التصفيات، ظنّ الكثيرون أن وصول برازيل أوروبا إلى قطر سيمثّل مسألة وقت لا أكثر، خصوصًا أن الفريق لم يُهزم في أي مباراة له، بل انتصر بجميعها سوى واحدة كانت أمام صربيا، وقتها لم يحتسب الحكم هدفًا صحيحًا لرونالدو في الوقت بدل الضائع، بعد ذلك واصل البرتغاليون مسلسل انتصاراتهم، باستثناء تعادل غير مؤثر بالجولة الماضية أمام إيرلندا، فبكل الأحوال ستحتاج البرتغال لنقطة واحدة أمام صربيا في لشبونة، من أجل بلوغ النهائيات.

السيناريو كان مثاليًا للبرتغاليين، هدف مبكّر دوّنه ريناتو سانشيز مستفيدًا من هفوة دفاعيّة، كان ذلك في الدقيقة الثانية، اعتبر البعض أن ذلك يبشّر بوابل من الأهداف البرتغالية، لكنّ صربيا كشّرت عن أنيابها بعديد من الفرص، وتفوّقت على البرتغال بنجومها وأمام جماهيرها، ونجحت في تسجيل هدف التعديل من تسديدة لتاديتش نجم أياكس أمستردام، فانتهى الشوط الأوّل بالتعادل الذي يوصل البرتغال للمونديال.

في الشوط الثاني تحسّن أداء البرتغال كثيرًا، وأهدر ريناتو شانشيز أهدر فرصة محقّقة أمام المرمى، بعد ذلك ندرت الفرص من الفريقين، وحاولت البرتغال تسيير الوقت بغية الحفاظ على النتيجة، قبل أن تنجح صربيا بتسجيل هدف التعادل بالدقيقة الأخيرة، حينما ارتقى ميتروفيتش لعرضيّة وأكملها برأسه في شباك باتريسيو، هدفٌ قاتل أهّل صربيا للمونديال، ووضع البرتغال في حرج كبير، فباتت قاب قوسين أو أدنى من تأكيد عدم الحضور في كأس العالم، والأمر مرهون بمباريات الملحق الأوروبي وفق النظام الجديد، حيث سيتم تويع 12 منتخبًا على ثلاث مجموعات، ويتأهّل بطل كلّ مجموعة للمونديال.

إسبانيا تطيح بالسويد وتحجز مكانًا لها في قطر

كان على إسبانيا أن تخرج سالمة أمام ضيفتها السويد كي تبلغ المونديال، هي مطالبة بتجنّب الهزيمة، بينما لا يكفي السويد التعادل، يحتاج رفاق زلاتان إبراهيموفيتش للفوز لا غير، وهو ما يفسّر أفضليّة السويد من ناحية الفرص في أغلب مجريات الشوط الأول، والذي انتهى بتعادل سلبي، وإضاعة أكثر من فرصة للضيوف.

 ومع مرور دقائق الشوط الثاني، رمت السويد بأوراقها كافّة، فزجّت بالبديل زلاتان إبراهيموفيتش، علّه يكسر النحس الذي لازم الخطّ الهجومي، وفي وقت تقدّم به السويديون للأمام، استفادت إسبانيا من الفراغات في خطوط منافسهم الخلفيّة، فسدّد أولمو كرة قويّة تناوب الحارس والعارضة على إبعادها، فارتدّت إلى ألفارو موراتا، والذي أكملها في الشباك بالدقائق الأخيرة من المباراة، ليعلن تأهّل إسبانيا رسميًا للمونديال، تاركًا السويد تخوض غمار الملحق الأوروبي.

النيران الصديقة تطيح بروسيا وتؤهّل كرواتيا للمونديال

احتاجت كرواتيا للفوز فقط من أجل ضمان بلوغ النهائيات، كان يكفي الضيف روسيا أن يخرج من زغرب بنقطة وحيدة كي يصل إلى قطر، وهنا ضغط أصحاب الأرض منذ البداية على مرمى خصمهم، لكنّهم عانوا كثيرًا لظروف عدّة، أبرزها سوء حالة الطقس وهطول المطر الغزير، ما أدى لصعوبة تأدية التمريرات وساهم بتهدئة نسق الهجمات، كذلك تألّق الحارس الروسي في الذود عن مرماه.

واصلت كرواتيا ضغطها طيلة المباراة، وصل عدد محاولات أصحاب الأرض إلى 17 تسديدة دون أي ردّ من الضيوف، وهنا تسرّب اليأس إلى الجمهور الكرواتي واللاعبين، وظنّ بعضهم أن اللقاء سينتهي دون أهداف حتّى لو امتدّ لساعات، قبل أن تأتي الهديّة من المدافع الروسي فيدور كودرياشوف، والذي سجّل بالخطأ هدفًا في مرمى فريقه، كان ذلك قبل نهاية المباراة بعشر دقائق، لتخطف كرواتيا بطاقة المونديال بشقّ الأنفس، وتكتفي روسيا بمكان لها في مرحلة الملحق الأوروبي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تصفيات أوروبا كأس العالم 2022.. الدانمارك تبلغ مونديال قطر بأفضل طريقة ممكنة

تصفيات أوروبا لكأس العالم.. ألمانيا أوّل الواصلين إلى مونديال قطر 2022