سون الذي نجا من الخدمة العسكرية يصنع التاريخ في الوايت هارت لاين

سون الذي نجا من الخدمة العسكرية يصنع التاريخ في الوايت هارت لاين

يدخل الكوري الجنوبي سون هيونغ مين التاريخ بهدفين فريدين (Getty)

دخل لاعب توتنهام، الكوري الجنوبي، سون هيونغ مين، التاريخ يوم السبت الماضي، حين نجح في تسجيل أول هدف رسمي على ملعب وايت هارت لاين في حلّته الجديدة، في مباراة الدوري الإنجليزي، التي فاز فيها فريقه ضد كريستال بالاس بهدفين دون رد.

دخل سون مين هيونغ التاريخ بتسجيله أول هدف على ملعب وايت هارت لاين في حلته الجديدة وبتسجيله أول هدف بدوري الأبطال في نفس الملعب

وعاد اللاعب بعدها بثلاثة أيام ليسجل هدف فريقه الوحيد ضد مانشستر سيتي في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، وهو الهدف الأول الذي يسجل في الملعب الجديد في المسابقات الأوروبية، ليدخل سون التاريخ مرة أخرى.

اقرأ/ي أيضًا: كوريا تحصد الذهب في آسيا و"سون" ينجو من شبح التجنيد الإجباري!

كذلك وصل سون لهدفه العاشر أوروبيًا، وهو اللاعب الآسيوي الثاني في التاريخ الذي يصل لهذا الرقم، بعد الأوزبكي ماكسيم شاتسكيتش مهاجم دينامو كييف الأوكراني.

يقدم  الشمشمون الكوري مستويات كبيرة مع فريقه توتنهام المنتقل إليه من باير ليفركوزن الألماني قبل أربع سنوات، كما يقدم مستوى كبير رفقة المنتخب الكوري الجنوبي.

سون هيونغ مين
 لعب سون مع توتنهام 140 مباراة سجل خلالها 47 هدفًا

وبالرغم من ذلك، فإن المتابعين يرون أن سون لا يحظى بالتقدير الإعلامي الكافي، ولا يدخل اسمه في ترشيحات الجوائز، رغم إمكانياته الكبيرة، فهو قادر على اللعب في عدة مراكز في الثلث الهجومي، فيبرع كجناح أيسر سريع بمهارات وسرعة، كما يمكنه اللعب خلف المهاجم أو كمهاجم وهمي.

وخلال هذا الموسم، سجل اللاعب العديد من الأهداف الحاسمة لفريقه، مكنت توتنهام من البقاء في المراكز المنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا.

أداء كبير رغم ازدحام الجدول

على عكس معظم اللاعبين في الدوريات الأوروبية، لم يحظى سون على أي فرصة لالتقاط أنفاسه والحصول على بعض الراحة في السنة الأخيرة، فقد شارك اللاعب في مونديال روسيا رفقة بلاده، وسجّل هدف الفوز ضد ألمانيا في الدور الأول، لكن الحظ خان المنتخب وفشل في بلوغ الدور الثاني، ليخرج من البطولة، بسبب فوز المكسيك على السويد.

بدأ سون موسم 2018/2019 مع توتنهام، وفي تلك الفترة كانت مسيرة اللاعب أمام تهديد حقيقي، حيث كان يتوجب عليه إتمام الخدمة العسكرية في كوريا الجنوبية لمدة أربع سنوات، بيد أنه كان هناك مخرج وحيد للنجم الكوري لإنقاذ مسيرته ومسيرة زملائه في المنتخب، حيث اشترطت عليهم السلطات الكورية الفوز بالميالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية لإعفائهم من الخدمة العسكرية.

طار سون إلى سيول، وشارك مع المنتخب الأولمبي في البطولة. تعاطف العالم كله مع سون وزملائه، وتمنوا لهم الفوز كي ينقذوا مستقبلهم الكروي، كما أن عشاق الدوري الإنجليزي كانوا يخشون خسارة موهبة كبيرة من الممتع مشاهدتها كل أسبوع.

ميدالية ذهبية جنّبته الكأس المرة

قدم المنتخب الكوري الجنوبي الأولمبي مستويات كبيرة، ووصلوا إلى المباراة النهائية حيث واجهوا اليابان. كانت المباراة صعبة، حيث وصلت إلى الركلات الترجيحية بعد التعادل السلبي، لينجح سون في صناعة هدفي الفوز لكوريا الجنوبية، مهديًا بلاده الميدالية الذهبية، ومتجنبًا مع رفاقه مصير الخدمة العسكرية. وفي اليوم التالي كانت  صور سون مع دموع الفرح والميدالية الذهبية تتصدر الصحف الرياضية العالمية.

سون هيونغ مين
نجا سون وزملاؤه من التجنيد الإجباري بالفوز بالذهبية في الأولومبياد

بعد الأولمبياد عاد سون إلى توتنهام، ونجح في تقديم مستويات جيدة في الدوري مع الفريق، جعلته يتأرجح بين المركزين الثالث والخامس. وخلال فترة "البوكسنغ داي" بإنجلترا، عانى عدد من لاعبي توتنهام من الإصابة، فتوجب على سون أن يلعب مباراة كاملة كل ثلاثة أيام، وقد نجح في تلك الفترة في تسجيل أهداف حاسمة أهدت فريقه النقاط وأبقته في المراكز المتقدمة.

وما لبث سون أن لبّى النداء الوطني مرة أخرى، فطار إلى الإمارات في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، مشاركًا في كأس آسيا 2019 رفقة المنتخب الكوري، ليعود بعدها ويلتحق بتوتنهام، مثبتًا أنه لا يعرف التعب أو الكلل، وليتوج مجهوده الخارق بتسجيل اسمه في التاريخ بهدفيه في الوايت هارت لاين.

يدخل سون هيونغ مين عامه 26 وقد لعب 140 مباراة مع توتنهام سجل فيها 47 هدفًا وهو أعلى رقم يسجله لاعب آسيوي في البريميرليغ

يدخل سون هيونغ مين عامه الـ26، وقد لعب 140 مباراة مع توتنهام سجل خلالها 47 هدفًا، وهو أعلى رقم يسجله لاعب آسيوي في البريميرليغ. ووقع عقدًا جديدًا صيف 2018، سيرتفع معها أجره إلى خمسة ملايين يورو سنويًا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

توتنهام يتغلب على السيتيزنز.. وليفربول يقترب من مربّع الكبار

برشلونة بطل مسرح الأحلام.. ورونالدو ينقذ فريقه من مطبّ أمستردام