حق لكل امرأة: اسكتلندا أول دولة في العالم توفر منتجات الدورة الشهرية مجانًا

حق لكل امرأة: اسكتلندا أول دولة في العالم توفر منتجات الدورة الشهرية مجانًا

تدعو العديد من الجمعيات إلى ضمان حق المرأة في الوصول المجاني للمنتجات الصحية الخاصة بالدورة الشهرية (Getty)

أصبحت اسكتلندا أول دولة في العالم توفر المنتجات الصحية النسائية الخاصة بفترة الدورة الشهرية بشكل مجاني، وذلك بعد أن أقر البرلمان الاسكتلندي مشروع قانون يضمن التوفير المجاني لمنتجات هذه الفترة لأي شخص يحتاج إليها. 

وكانت النائبة عن حزب العمال مونيكا لينون قد تقدمت في وقت سابق بمشروع للقانون لمناقشته في البرلمان الاسكتلندي، من أجل دعم توفير المسلتزمات النسائية الخاصة بفترة الحيض، مثل الفوط والسدادات القطنية، لأي امرأة تحتاج إليها، وذلك بهدف مواجهة ما يصطلح عليه باسم "عوز الدورة الشهرية"، والذي يشير إلى عدم قدرة بعض النساء والفتيات على توفير المال لتوفير ما يلزم من مستلزمات صحيّة آمنة أثناء فترة الدورة الشهرية.  

وقد جرى العمل في البرلمان الاسكتلندي من أجل تمرير مشروع القانون، وذلك مع تزايد الضغوطات الاقتصادية التي تسببت بها جائحة كورونا مؤخرًا، والتي أثرت على قدرة العديد من النساء على توفير ما يكفي من المستلزمات الصحية الضرورية في هذه الفترة الحرجة لدى النساء شهريًا، والتي قد تضيف عليهنّ ضغوطات اقتصاديّة تحول دون حصولهن على ما يكفي من مستلزمات. وبحسب دراسة استقصائية أجرتها مؤسسة "يونغ سكوت"  فإن واحدة من بين كل أربع فتيات في مرحلة الدراسة في اسكتلندا تعاني من ضعف المقدرة على توفير المنتجات الصحية اللازمة في فترة الدورة الشهرية، كما وجدت الدراسة أن حوالي 10% من الفتيات في بريطانيا لا يملكن توفيرهذه المنتجات الصحية الأساسية، في حين بلغت نسبة من يجدن صعوبة في توفير تكلفتها حوالي 15%. 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

5 طرق فعّالة للتعامل مع آلام الدورة الشهرية

الدورة الشهرية.. المادة الأقدس في ثقافة القدماء