الهلال يحسم

الهلال يحسم "نزال القرن" لصالحه ويبلغ نهائي دوري أبطال آسيا

الهلال يبلغ نهائي دوري أبطال آسيا (Getty)

ألترا صوت- فريق التحرير

بلغ الهلال نهائي دوري أبطال آسيا، بعد فوزه المثير في ديربي الرياض على غريمه النصر بهدفين لواحد، في لقاء لعب فيه "العالمي" الشوط الثاني كاملًا ناقص الصفوف، ليتفوّق "الزعيم" في المواجهة المتنظرة التي لُقّبت بـ"مباراة القرن".

هي مواجهة ملحميّة جمعت بين غريمين تقليديين في الكرة السعوديّة، سمّاها الكثيرون بمواجهة القرن في القارّة الآسيويّة، فثمّة صراع أزلي بين أصفر الرياض نادي النصر وأزرقها نادي الهلال، يتنافس قطبا العاصمة السعوديّة على أحقّية الأفضل والأقوى بينهما، أنصار النصر يتغنّون بلقب فريقهم "العالمي"، حينما كان أوّل ناد من آسيا يشارك بمونديال الأندية، كان ذلك في بدايات القرن الحالي، بينما يتفاخر أنصار الهلال بلقب ناديهم "الزعيم"، فهو بطل آسيا في ثلاث مناسبات، وأكثر الأندية السعوديّة ألقابًا.

الصراع التاريخي بين الفريقين كان شرسًا بكلّيته وتفاصيله أيضًا، يندر أن تكون المواجهة بينهما خاليّة من الالتحامات البدنية القويّة، والعصبيّة الزائدة من اللاعبين، ما يسفر عن إصابات خطرة وصلت في أكثر من مرّة إلى حدّ "بلع اللسان"، كذلك خرجت جماهير الفريقين عن طورها غير مرّة أثناء مواجهات ديربي الرياض، زد على ذلك البطاقات الملوّنة التي يضطر الحكام لإشهارها أمام خشونة اللاعبين الزائدة، كذلك لكلّ فريق أيقونته، الهلال يتغنّى بأسطورة هو سامي الجابر، والنصر لديهم معجزة اسمهما ماجد العبد الله.

مثّلت مواجهة الناديين في أمسية الثلاثاء أهم لقاء يجمع الفريقين، المنتصر من هذه المباراة سيفخر بإنجازه لعقود، وسيكون نيل الثأر صعبًا للغاية بالنسبة للخاسر، لذلك عدّ الكثيرون المباراة التي تقام في الرياض بمواجهة القرن، لأن المنتصر سيكون قريبًا جدًا من نيل بطولة آسيا، سيفصله لقاء واحد فقط عن الظفر باللقب، حيث ينصّ نظام المسابقة على تواجد طرفين من غرب آسيا في نصف النهائي، إضافة إلى مثلهما من شرق القارّة، الأقدار وضعت النصر بمواجهة الهلال في نصف النهائي، والفائز سيواجه أحد الفريقين الكوريين يوهانغ ستيلرز وأولسان هيونداي حامل اللقب.

تقاسمت جماهير الفريقين مدرّجات ملعب مرسول بارك بالرياض، في لقاء مثير بدأ دون مقدّمات، الهلال حاول منذ الثانية العشرين افتتاح النتيجة، لولا تدخّل الدفاع في الوقت المناسب، ردّ النصر بكرة رأسيّة لمادو، أبعدها مدافع الهلال، ثمّ أتى الدور على مهاجم الهلال ماريغا، بكرة خطرة أبعدها المدافع عبد الإله العامري، إلى أن نجح ماريغا في افتتاح التسجيل للزعيم، حينما صوّب كرة من داخل منطقة الجزاء، اخترقت شباك الحارس وليد عبد الله، كان ذلك في الدقيقة 17.

أراد الهلال أن يحافظ على تقدّمه، فتراجع بشكل مبكّر، وأحكم دفاعاته معتمدًا على الهجمات المرتدّة، وهنا سنحت للنصر العديد من الفرص، أبرزها تسديدة من أندرسون تاليسكا تصدّى لها الحارس عبد الله المعيوف، اللاعب البرازيلي ارتدّت إليه الكرة وسدّد كرة قويّة أخرى، لكنّها هزّت الشباك من الخارج، قبل أن يتلقّى "العالمي" صفعة أخرى، تمثّلت بطرد لاعبه علي لاجامي في الثواني الأخيرة من الشوط الأوّل، بسبب الخشونة الزائدة، ما أجبر الفريق على إكمال المباراة ناقص الصفوف.

حينما دخل الهلال الشوط الثاني، وجد نفسه متقدّمًا بهدف، ويتفوّق على خصمه عدديًّا، وهنا ظنّ "الزعيم" أن المباراة أصبحت بالمتناول، لكنّ "العالمي" رفض رفع الراية البيضاء، فكاد نجمه الأوّل المغربي حمد الله أن يسجّل هدف التعديل، لكنّ الحارس تألق وأبعد الخطورة، لكنّ البرازيلي تاليسكا ترجم أفضليّة النصر بهدف التعديل، في الدقيقة الخامسة من الشوط الثاني، عندما أكمل برأسه كرة مرفوعة من ركنيّة، وأودعها في شباك "الزعيم".

استفاق الهلال من سُباته بعد هدف التعديل، وشعر بخطورة الموقف، فأهدر سالم الدوسري فرصة هدف محقّق، بعدما علت رأسيّته العارضة، اللاعب نفسه عوّض ذلك، بعدما تلاعب بدفاعات النصر، وصوّب كرة حرف مسارها الدفاع وهزّت شباك "العالمي"، ليتقدّم الهلال بهدفين لواحد، وكاد "الزعيم" أن يضيف الثالث بتسديدة مقوّسة من ناصر الدوسري، لكنّ العارضة تدخّلت، وفي ثواني المباراة الأخيرة، أضاع مادو بغرابة فرصة تعديل النتيجة، حينما صوّب الكرة جانب المرمى، لينتهي اللقاء بفوز تاريخي للهلال، والذي بلغ نهائي دوري أبطال آسيا، منتظرًا المنتصر من مواجهة يوهانغ ستيلرز وأولسان هيونداي الكوريَين.

 

اقرأ/ي أيضًا:

للمرّة الثانية في تاريخه.. أولسان هيونداي بطلًا لأندية آسيا

روعته ببساطته وشموله.. الكشف عن شعار كأس العالم قطر 2022