المفوضية الأوروبية تغرّم

المفوضية الأوروبية تغرّم "كوالكم" 1,2 مليار دولار لتآمرها مع "آبل"

شركة كوالكم

أعلنت المفوضية الأوروبية فرضها غرامة على شركة كوالكم Qualcomm المصنعة للرقائق لشركة آبل بمبلغ 1.2 مليار دولار (997 مليون يورو) لإساءة استغلال موقعها في السوق. وقد أعلنت عن العقوبة مفوضة التنافس الأوروبية السيدة مارغريته فيستغار Margrethe Vestager في مؤتمر صحفي في مدينة بروكسل صباح 24 من كانون الثاني/يناير.

غرمت المفوضية الأوروبية شركة كوالكم 997 مليون يورو لإساءة استغلال سيطرتها على الأسواق فيما يخص رقائق LTE

"غرمت المفوضية الأوروبية شركة كوالكم 997 مليون يورو لإساءة استغلال سيطرتها على الأسواق فيما يخص رقائق LTE"، "لقد منعت شركة كوالكم المنافسين من التنافس في السوق بدفعها مبالغ طائلة لزبون كبير شريطة ألا يشتري من المنافسين. وهذا مخالف لقوانين مكافحة الاحتكار".

اقرأ/ي أيضًا: جديد سامسونج.. جالكسي اس 9 بتصميم جديد للكاميرا

وتأخذ الغرامة المفروضة التي تشكل 4.9 من أرباح الشركة في عام 2017 بعين الاعتبار مدة وتأثير هذا الانتهاك للقانون. كما أشارت المفوضية أن العقوبة القاسية يجب أن تكون تحذيرًا لأي طرف يقوم بممارسات ضد المنافسة في المستقبل.

وحسب ما ورد، نصت الاتفاقية بين شركة كوالكم Qualcomm وآبل Apple أن الطرف المصنع للرقاقات سيقوم بدفع مبالغ طائلة لشركة آبل ما دامت الشركة تفضل شركة كوالكم.

وكشفت السيدة فيستغار خلال المؤتمر الصحفي أن "شركة كوالكم أبعدت المنافسين من سوق رقاقات ال تي إي LTE بشكل غير قانوني لمدة تزيد عن الخمس سنوات مما عزز من هيمنتها على السوق.

وأضافت أن "شركة كوالكم دفعت مليارات الدولارات لزبون أساسي، وهو شركة آبل، حتى لا تشتري الشركة من المنافسين"، "هذه الدفعات لم تكن مجرد تخفيضات في الأسعار – فقد تمت بشرط أن تستخدم شركة آبل رقاقات كوالكم بشكل حصري للحزم الأساسية baseband في جميع هواتف آيفون وأجهزة آيباد.

"وهذا يعني عدم استطاعة قيام أي من المنافسين بمنافسة شركة كوالكم في الأسواق، مهما كانت جودة منتجاتهم. لقد حرم سلوك شركة كوالكم الزبائن والشركات الأخرى الحق في الحصول على التنوع في الخيارات والابتكارات في قطاع يزداد فيه الطلب على التكنولوجيا والابتكارات"، "وهذا أمر مخالف للقانون حسب أحكام مكافحة الاحتكار وهو ما دفعنا لاتخاذ هذا القرار".

وتبقى المفوضية الأوروبية يقظة في سعيها للحد من الممارسات الموجهة ضد التنافس. فقد غرمت المفوضية العام الفائت شركة جوجل مبلغ 2.4 مليار يورو، بحجة إساءة استخدام الأخيرة لهيمنتها كمزود لمحرك بحث، وذلك لإعطائها ميزة لخدمات التسوق التابعة لها.

 

اقرأ/ي أيضًا:

سكاي غو فري Skygofree: جاسوس موبايل بأسلوب هوليوود

كل ما تريد معرفته حول ثغرة الواي فاي الأخيرة وحماية خصوصيتك