إستراتيجية فولفو لاقتحام سوق السيارات الكهربائية.. هل تنجح في هدفها لعام 2025؟

إستراتيجية فولفو لاقتحام سوق السيارات الكهربائية.. هل تنجح في هدفها لعام 2025؟

تطمح فولفو في 2025 إلى أن يكون نصف مبيعاتها من السيارات الكهربائية (Auto Car)

ألترا صوت - فريق التحرير

لدى شركة فولفو المرموقة في عالم السيارات، إستراتيجية خاصة بشأن دخول عالم السيارات الكهربائية. وتأمل فولفو أن تكون إستراتيجيتها هذه قادرة على أن تحقق طموحها بأن يكون نصف مبيعاتها من حتى 2025 من السيارات الكهربائية. فما هي إذن هذه الإستراتيجية؟ هذا ما ستتعرفون إليه في السطور التالية، المترجمة بتصرف عن موقع "Car Buzz".


تعد شركة فولفو فخر الصناعة السويدية على الإطلاق، وهي شركة يبلغ عمرها 91 عامًا، تأسست عام 1927، وبالإضافة إلى إنتاج السيارات، فهي متخصصة في تصنيع وتوزيع ومبيعات الشاحنات والحافلات والمعدات الثقيلة الخاصة بالإنشاءات، ولها أنشطة تجارية عديدة حول العالم.

تطمح شركة فولفو حتى عام 2025، إلى أن تُشكّل السيارات الكهربائية نصف مبيعاتها الإجمالية

وقد ركزت الشركة في السنوات الماضية فيما يتعلق بتصنيع السيارات، على التأكيد على إجراءات السلامة القصوى في سياراتها، وفازت سيارتها بجائزة السيارة الأكثر أمنًا.

اقرأ/ي أيضًا: 6 حقائق مثيرة عن شركة فولفو السويدية للسيارات

ويبدو أن شركة فولفو الآن تستعد للدخول في المنافسة في سوق السيارات الكهربائية. فقد كشفت الشركة مؤخرًا عن سيارتها من موديل "S60" الجديدة، كما أن الجيل الجديد من سيارات "V40" سيكون آخر ما ستطرحه الشركة في السوق حتى العام 2020.

وفي غياب الموديلات الجديدة من الشركة، فإن هنالك خطة للتوجه نحو إنتاج موديل كهربائي من كل موديل من سيارات فولفو. وتطمح فولفو حتى العام 2025 إلى تشكل السيارات الكهربائية نصف مبيعاتها.

وقال مدير التصميم في شركة فولفو، توماس إنغنلاث، لموقع "Autocar"، على هامش الكشف عن سيارة فولفو "S60" الجديدة، إن أول سيارة كهربائية تنوي الشركة طرحها ستكون نسخة من سيارة "XC40"، والتي حققت سمعة كبيرة في فترة قصيرة.

وسيارة فولفو "XC40" هي سيارة "كروس أوفر"، تم الإعلان عنها في 21 أيلول/سبتمبر 2017. وقد فازت هذه السيارة بجائزة "السيارة الأوروبية للعام" في 2018، وهي واحدة من أهم وأبرز الجوائز في عالم السيارات. وقد طرحت السيارة في الأسواق العالمية في أمريكا الشمالية والهند في آذارمارس الماضي فقط. وقد اختيرت السيارة لتكون "سيارة العام" في مجلة "?What Car" الشهيرة للسيارات.

حازت فولفو "XC40" على جائزة السيارة الأوروبية لعام 2018
حازت فولفو "XC40" على جائزة السيارة الأوروبية لعام 2018 

ووفقًا لمدير التصميم، فإن سيارة "XC40" الكهربائية لن تكون متوفرة في السوق حتى إطلاق سيارة "بولستار 2" في 2019. وسيتم بعد ذلك طرح نسخة كهربائية من سيارة "XC90"، عند البدء بإنتاجها في مصنع فولفو الجديد بتشارلستون في كارولينا الجنوبية بالولايات المتحدة، وذلك في العام 2021.

وبخلاف شركة فولكسفاغن التي تعتزم إطلاق سيارات كهربائية جديدة ضمن هوية جديدة، فإن شركة فولفو ستقتصر على إنتاج نسخ كهربائية من موديلات مختلفة من سياراتها. يقول إنغنلاث عن هذا: "هذه هي الخطة العامة لكهربة السيارات التي تنتجها الشركة. لن تكون هنالك سيارات جديدة عدا عن سيارات الهايبرد، وسنسير قدمًا نحو كهربة بعض موديلات السيارات التي لدينا".

ويقول أيضًا: "يمكن أن تقول إن نظرتنا تختلف كثيرًا عما هو موجود لدى العلامات التجارية الأخرى التي ترغب بإنتاج سيارات كهربائية جديدة كليًا، ولكني لا أعرف كيف ستفعل هذه الشركات على المدى الطويل"، مضيفًا: "إن المحركات الكهربائية هي المستقبل في عالم السيارات، فكيف سيتم التعامل مع ذلك مع بقية السيارات التي تنتجها. أعتقد أن الأسلم هو أن تقدم نسخًا كهربائية من الموديلات المختلفة التي تنتجها الشركة، وذلك سيسمح مع الوقت زيادة المبيعات بشكل أكبر من هذه السيارات".

ومن المقرر أن تعتمد فولفو في سياراتها الكهربائية على بطاريات "ليثيوم أيون" حديثة جدًا، وستكون السيارة الأولى من موديل "XC40" ولكن بمحرك كهربائي فقط، إضافة إلى نسخة أخرى هايبرد تعتمد على الشحن الكهربائي. ومع أن خطة فولفو تتمثل في إنتاج نسخ كهربائية من سياراتها الحالية، إلا أن إنغنلاث قد لمح إلى أن سيارة "بولستار" قد توفر فرصة للشركة من أجل تطوير سيارات كهربائية فريدة لا تعتمد على موديلات سابقة من سيارات فولفو.

وأوضح إنغنلاث: "نحن لا نرغب بالتأكيد أن نضطر فجأة إلى الاستغناء عن سيارة ناجحة جدًا مثل سيارة XC40 لمجرد أننا لا نرغب باستخدام محركات الوقود التقليدية. لقد أنتجنا سيارة بولستار من أجل استكشاف أشكال وأنماط جديدة غير تقليدية، ولكن إستراتيجيتنا ستظل معتمدة على كهربة الموديلات التي لدينا من سيارات فولفو، بحيث يكون ذلك جزءًا طبيعيًا من النسخ المتوفرة من كل سيارة، مع العمل في الوقت ذاته على تطوير موديلات أخرى من سيارة "بولستار".

بولستار 1، أولى إنتاجات شركة بولستار التابعة لفولفو، والمختصة بالسيارات الكهربائية
بولستار 1، أولى إنتاجات شركة بولستار التابعة لفولفو، والمختصة بالسيارات الكهربائية

هذا ويذكر أن "بولستار - Polestar" هي شركة تابعة لشركة فولفو تم إنشاؤها عام 1996 ويقع مقرها في السويد، وتختص بتصنيع النسخ الكهربائية عالية الأداء من سيارات فولفو، كما أعلنت شركة فولفو عام 2017 أن "بولستار" ستبدأ إنتاج سيارات كهربائية فخمة عالية الأداء، باستخدام العلامة التجارية الخاصة بها، أي "بولستار" وذلك بهدف منافسة السيارات الكهربائية الأخرى، ولاسيما سيارات تيسلا. وقد أنتجت الشركة بالفعل أول سيارة كهربائية لها، وهي "بولستار 1".

تعتمد فلسفة شركة فولفو على إنتاج نسخٍ كهربائية من سياراتها العادية التي تنتجها، وذلك لعدم إهدار إنتاجها من السيارات التقليدية

وسبق لشركة فولفو أن طرحت بعض التصورات الأولية عن سياراتها الكهربائية، وذلك في العام 2010، حين عرضت سيارة فولفو "C30" الكهربائية في معرض باريس للسيارات، وهي سيارة تعمل بمحرك كهربائي يعتمد على بطارية "ليثيوم أيون"، وتبلغ سرعتها القصوى 130 كم/ ساعة، وتقطع بالشحنة الكاملة مسافة تصل إلى 150 كم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تايكون الكهربائية من بورشه.. تسير 500 كم وتشحن في 4 دقائق فقط!

NIRO الكهربائية.. مفاجأة كيا القادمة في عالم السيارات صديقة البيئة

شراكة واعدة بين آودي وهيونداي لتطوير سيارات الوقود الهيدروجيني

استثمار الحاضر.. أفضل 5 سيارات كهربائية موديل 2018