Warcraft.. من اللعبة الشهيرة إلى الفيلم

Warcraft.. من اللعبة الشهيرة إلى الفيلم

من الفيلم

ووركرافت "Warcraft" فيلم فنتازي مبني على لعبة ورلد أوف واركرافت، وهو الفيلم الأول لشركة بليزرد. أشرف على إخراجه دنكان جونز الذي لعب اللعبة من قبل. يتكلم الفيلم عن قصة الجزء الأول من اللعبة، والتي تدور حول قصة الصراع المرير بين البشر والأورك، في عالم أزيروث الذي تمزقه الحروب التي تجمع بين حلفين متعاديين. يسمّى الأوّل "التحالف" ويرأسه بنو البشر، والثاني يدعى بـ"الحشد" ويرأسه الأوارك الذين أتوا من كوكبهم الذي تم تدميره "درانور". حصل الفيلم على إيرادات تزيد عن 310 مليون دولار، وإليك بعض المعلومات التي ستساعدك على تحديد ما إذا كنت تريد حضور هذا الفيلم أم لا.

اقرأ/ي أيضًا: حكايات عن عمر الشريف في ذكرى رحيله

لعبت لعبة Warcraft وأحببتها

إذا كنت واحدًا من الأشخاص الذين استثمروا الكثير من الوقت في لعبة الفيديو، فإنك حتمًا تريد مشاهدة الفيلم، خاصة أنك ستشعر مثل ما شعرت أنا، أنه يمكنني أن أتواصل بشكل أو بآخر مع القصة التي استمتعت بها لسنوات كثيرة. على الأغلب أنك حتمًا ستريد أن ترى هذا العالم الخيالي والشخصيات الخرافية التي كانت جزءًا من عالم اللعبة، والآن يمكنك العيش معها حتى لو لساعتين من الزمن.

لم تلعب Warcraft

هذا قرار صعب، فإن الكثير من الناس الذين لم يلعبوا اللعبة لا يجدون صلة بينهم وبين الشخصيات الرئيسية في الفيلم، وهذا ما سيثبط من معنوياتهم إلى حد ما، وسينفرهم منه لكثرة ما به من شخصيات، فإن عددهم الكبير سيصعّب عليك حفظ أسمائهم ومعرفة دور كل منهم في الفيلم. ولكن مع ذلك، هنالك الكثير من الأشخاص الذين لم يلعبوا اللعبة، ولكنهم أحبو الفيلم بالرغم من ذلك، وهذا يعود إلى النقطة التى ذكرناها في أول مقالة، أن هذا الفيلم، عبارة عن فيلم فانتازي يتحدث عن شخصيات خرافية يمكن لك أن تحبها إذا ما سبق وأحببت فيلم "سيد الخواتم" الذي اعتبر من أفضل الأفلام الخيالية في العصر الجديد.

هذه المراجعة سريعة لفيلم ووركرافت يمكنها أن تعطيك فكرة مبدئية عن قصة الفيلم، وإذا ما كنت تريد متابعة فيلم كهذا، دون أن تضطر لقراءة نقد عميق للفيلم قد يفسد عليك متعة المشاهدة فيما بعد.

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم Room.. وقت الضحية

فيلم المقاطعون.. من هو القاتل؟