9 وثائقيات تناولت الحرب السورية

9 وثائقيات تناولت الحرب السورية

لقطة من فيلم العودة إلى حمص

على مدار أكثر من خمس سنوات هي عمر الحرب الأهلية السورية، أنتجت العديد من الأفلام الوثائقية التي تناولت جوانب مختلفة من الصراع. في التقرير التالي نلقي الضوء على ثمانية من تلك الأفلام.

1- العودة إلى حمص

يتتبع الفيلم رحلة عبد الباسط الساروت، حارس مرمى المنتخب الوطني السوري والبالغ من العمر آنذاك 19عامًا، وصديقه الصحفي والناشط أسامة، البالغ من العمر 24 عامًا، وحياتهما اليومية في مدينة حمص التي أصبحت مدينة أشباح بفعل الجيش السوري بأوامر من الرئيس السوري بشار الأسد. دُمرت حياتهما وأحلامهما، ومن أجل الوصول إلى الحرية، أُجبر الصديقان على تغيير مسار حياتهما من متظاهرَين سلميَين إلى مقاتلَين ضمن صفوف المعارضة السورية المسلحة.
الفيلم من إنتاج عام 2013، كتبه وأخرجه المخرج السوري طلال ديركي، وقد فاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى في فئة الأفلام الوثائقية بمهرجان صاندانس الأمريكي للسينما المستقلة.


2- خطوط حمراء 

يروي الفيلم قصة ناشطَيْن سوريين من خلفيّتين شديدتي الاختلاف: رزان شلب الشام، فتاة من عائلة سورية ثرية تلقت تعليمًا جامعيًا وانقلبت حياة الرفاهية التي تتمتع بها رأسًا على عقب بسبب الحرب، ومعاذ مصطفى، الذي ولد في مخيم للاجئين الفلسطينيين في دمشق ويلعب الآن دور نقطة الاتصال الرئيسية بين ثوار "الجيش السوري الحر" والمسؤولين الغربيين.

اقرأ/ي أيضًا: "20 سبتمبر".. وهم الحب الأول هو الأخير!

الفيلم من إنتاج عام 2014، من كتابة وإخراج المخرجة الأمريكية أندريا كالين بالاشتراك مع أوليفر لوككس، وقد نال العديد من الجوائز من بينها جائزة أفضل فيلم وثائقي طويل من مهرجان وودستوك للأفلام.
 


3- ماء الفضة 

يوثق فيلم ماء الفضة -وهو ترجمة عربية لاسم سيماف الكردي- الدمار والفظائع التي شهدتها الحرب السورية من خلال مزيجٍ من شهادات شهود العيان التي تم تصويرها عبر الهواتف النقالة ونشرها على الإنترنت، ومشاهد صورتها وئام سيماف بدرخان، وهي معلمة كردية من حمص، خلال حصار حمص. تواصلت بدرخان مع أسامة محمد، مخرج الفيلم، عبر الإنترنت لتسأله ما الذي كان سيصوره إذا كان هناك. يتعذب محمد، الذي يعمل من منفىً قسري في باريس، بفعل شعوره بالجبن بينما يشاهد فظائع الحرب من بعيد، كما يسجل الفيلم كيف يطارده في أحلامه فتىً سوري قُتل يومًا بالرصاص لسرقته كاميرته في الشارع.

يوثق فيلم ماء الفضة الدمار وفظائع الحرب السورية من خلال شهادات شهود العيان التي تم تصويرها عبر الهواتف ونشرها على الإنترنت

عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان كان عام 2014، وهو إخراجٌ مشترك بين بدرخان ومحمد اللذين لم يتقابلا وجهًا لوجه إلا بعد أن استطاعت بدرخان الهروب من حمص لحضور افتتاحية الفيلم في فرنسا.


4- 7 أيام في سوريا 
 

7 أيام في سوريا هو نظرة مروعة للجانب الإنساني من الحرب وما يجعل الكثير من اللاجئين يهربون من سوريا. يلقي الفيلم الضوء على أبطال حلب، موثقًا الحياة اليومية لهؤلاء الذين يبقون الحياة مستمرة في المدينة، هؤلاء الذين يوفرون الخبز، وأولئك الذين يشرفون على الإمدادات الطبية، والذين يدفنون الموتى، والذين يوثقون الفظائع لمحاكم الحرب والأجيال القادمة.

فيلم 7 أيام في سوريا هو نظرة مروعة للجانب الإنساني من الحرب وما يجعل الكثير من اللاجئين يهربون من سوريا

الفيلم من إنتاج عام 2015 ومن إخراج المخرج الأمريكي روبرت رِببرجر، وقد عُرض في 50 مدينة حول العالم وشاهده أعضاء بارزين من الأمم المتحدة وأعضاء مجلس اللوردات البريطاني، وقد حاز تقييماتٍ مرتفعة من النقاد وأشادت به النجمة الأمريكية أنجلينا جولي.
 


5- 50 قدمًا من سوريا

يتتبع الفيلم رحلة الجراح السوري الأمريكي هشام بسمار في رحلته للتطوع لمعالجة ضحايا الحرب في مستشفى الأمل على الحدود التركية السورية.

الفيلم من إنتاج عام 2015 وإخراج سكاي فيتزجيرالد، وقد وصل إلى القائمة القصيرة للأوسكار في فئة أفضل فيلم وثائقي موضوع قصير وحصل على جائزة المحكمين بمهرجان DOXA للأفلام الوثائقية وجائزة الجمهور بمهرجان سيباستوبول.
 

6- حربنا 

يروي الفيلم الإيطالي الأمريكي قصة ثلاثة مقاتلين أجانب ينضمون إلى القوات الكردية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

الفيلم من إنتاج عام 2016 وإخراج ثلاثة مخرجين إيطاليين وقد عرض لأول مرة بمهرجان فينيسيا في نسخته الثالثة والسبعين.
 


7- بيشمركة 

فيلم وثائقي من إخراج المفكر والفيلسوف الفرنسي برنار هنري ليفي يلقي ضوءًا عن قرب على البيشمركة وسعيهم لإقامة دولة كردستان التي تضم أراضٍ من سوريا والعراق وإيران وتركيا.

اقرأ/ي أيضًا: "حريق في البحر".. جزيرة لأحلام معطلة

الفيلم من إنتاج عام 2016 وقد سُمح له بمشاركةٍ متأخرة في مهرجان كان السينمائي 2016 حيث أُقيم له عرضٌ خاص.
 


8- عرض الحرب 

فيلم سوري دنماركي ألماني مشترك كتبه وأخرجه أندرياس داسجارد بالاشتراك مع عبيدة زيتون. يسلط الفيلم الضوء على فترة الربيع العربي في سوريا والحرب الأهلية اللاحقة في عيني دي جي سوري سابق.

الفيلم من إنتاج عام 2016 وقد حاز على جائزة أفضل فيلم في قسم أيام فينيسيا بالنسخة الثالثة والسبعين للمهرجان.
 


9- قبعات بيضاء

يلقي الفيلم الضوء على القبعات البيضاء، وهو الاسم الذي يطلق على قوات الدفاع المدني السورية التي تعمل في المناطق المحررة وتقوم بعمليات الإنقاذ للسكان الذين أصابهم القصف، والدور الذي لعبوه خلال الحرب السورية. أنقذ فريق القبعات البيضاء ما يقرب من 60,000 شخص، وفقد حوالي 150 فردًا من متطوعيه.

الفيلم من إنتاج عام 2016 ومن إخراج أولارندو ڨون آينزيديل وقد وصل إلى القائمة القصيرة لجائزة أوسكار أفضل فيلم وثائقي قصير.

اقرأ/ي أيضًا:
فارس في المشهد الأخير من فيلمه الوثائقي
فيلم Amy.. الدخول في الأسود