9 أمور عليك معرفتها قبل أن

9 أمور عليك معرفتها قبل أن "تقفز" للعمل الحر

يحتاج العمل الحر لتخطيط جيد (Getty)

الترا صوت - فريق الترجمة

يُوجد بالفعل الكثير من الأسباب -والكثير منها صحيحة وحقيقية- التي تجعل عمل الشخص لصالح نفسه، أو بشكل حر، خيارًا مغريًا للغاية. لكن في الواقع قد تظهر للشخص بعض المشاكل التي لم يحسب لها حسبانًا. 

قبل أن تترك وظيفتك وتبدأ عملًا حرًا، سيكون من الجيد أن توفر بعض المال الذي سيكفيك في الشهور الأولى من عملك الحر

وليس الهدف هنا تنفير أي إنسان يفكّر جديًا بهذا الخيار في العمل، ولا جعل اليأس يتسلّل إلى قلبك وأنت تسلّم بأنك ستبقى حبيس وظيفتك المكتبية إلى الأبد، فمتى ما كان التنفيذ جادًا ومتقنًا، فلا شكّ أنك ستحصد الإيجابيات الكثيرة التي يوفّرها العمل الحر.

اقرأ/ي أيضًا: 6 علامات على أن الوقت قد حان لتقديم استقالتك

كل ما نريده، وما تتضمنه السطور التالية المترجمة بتصرف من صحيفة الإندبندنت، هو لفت الانتباه إلى بعض الأمور في العمل الحر، والتي إن استطعت التعامل بعها جيدًا، فسيكون عملك مثمرًا للغاية.


 تشعر بأن جزءًا صغيرًا من روحك يحتضر كل ثانية تنظر فيها من شباك مكتبك إلى الحياة في الخارج، وقد أرّقك التفكير بطرقٍ تستطيع فيها تحرير نفسك من قيد دوام العمل، والسعي وراء شغفك؟

أنت لست وحدك، ففي بريطانيا وحدها، هناك ما يقارب خمسة ملايين إنسانٍ يعملون لصالح أنفسهم، وفقًا لآخر إحصائيات سوق العمل، هذا غير ما أصبح يُعرَف بـ"الوظيفة الجانبية"، أي الأعمال التي يديرها موظّفون إلى جانب وظيفتهم الرئيسية.

سألنا بعضًا ممن توجّهوا إلى العمل الحرب، لنستخلص منهم الناصئح التالية، المفيدة لكل شخصٍ يفكّر جديًا بذلك:

1. التوفير قبل البدء

إذا كنت ممن يُعيل نفسه أو يدفع إيجار منزله، فترك وظيفتك اليومية سيكون خطوةً كبيرةً بالنسبة لك. وهنا من الحكمة أن تكون قد وفّرت بعض المال قبل الإقدام على هذه الخطوة. وخصوصًا أن البداية قد تكون بطيئة.

العمل الحر
اعتمد على التكنولوجيا لإدارة عملك الحر

من الجيد أن يكون لديك ما يكفي لإعالتك لبضعة أشهر في ظل تذبذب مستويات النجاح التي قد تحقّقها، أو وجود بعض التكاليف التي لم تحسب حسابها. فالفكرة هي أن تجنّب نفسك وعائلتك أي ضغطٍ إضافيٍّ لا حاجة لك به.

2. تعلّم إدارة شؤونك المالية

يقول كريس فورد، المحاضر الجامعي في تخصص الصحافة الرياضية، والذي يقدّم أيضًا خدماتٍ حرة: "ضع نسبةً من كل مبلغ تجنيه جانبًا. وقم بجرد وضعك المالي نهاية كل شهر، وليس نهاية كل عام".

3. فكّر بالاستعانة بمحاسب

بكل تأكيد ليس كل إنسانٍ يعمل بصورةٍ حرة يحتاج إلى محاسب، ولربما يمثّل ذلك تكاليف إضافية يفضّل البعض تجنبها. وكن كان ذلك جوابًا متكرّرًا بين الناس الذين سألناهم.

أحد من أجاب بذلك، هي سارة ثورب، التي قالت إن "المحاسب يساعدك على توفير وقتٍ تستطيع أنت استغلاله في جني مالٍ أكثر، كما أنه يريحك من الهمّ".

ونينا، مؤسسة وكالة علاقات عامة، تقول أيضًا: "المحاسبين أرخص مما يعتقد الكثيرون وهم يستحقون عناءهم بدون شك."

4. اعرف أين تبدأ حياتك العملية وأين تبدأ حياتك الشخصية

على عكس الوظيفة العادية، قد يصعب عليك منع حياتك الشخصية من التسلل إلى حياتك العملية، والعكس.يتحدّث جو، عن تجربته، قائلًا: "احرص أن يعرف الناس أنك تعمل عندما تعمل، فأفراد عائلتي يظنّون أني متاحٌ عندما أعمل من المنزل، وأني أستطيع القيام ببعض الواجبات المنزلية، أو جلب ابنة أختي من المدرسة، أو أنني أستطيع الجلوس وشرب الشاي والحديث معهم في أي وقتٍ يحلو لهم. لذا عليك أن ترسم حدودًا واضحة، بل ضع قفلًا على باب المكتب إذا لزم الأمر".

العمل الحر
يمكنك أن تمارس عملًا جانبيًا إلى جانب وظيفتك قبل أن تقفز تمامًا للعمل الحر

5. اجعل التكنولوجيا حليفتك

ربما يكون هذا العصر هو عصر ازدهار العمل الحر، وكل ذلك بفضل وفرة التطبيقات والبرامج التي صُمّمت لمساعدة الراغبين بفعل ذلك.

أحد الأمثلة المفيدة التي تسوقها ميليسا كول على ذلك، هي حزمات المحاسبة المجانية التي يمكنك إيجادها بسهولة على الإنترنت، مثل "Wave".

6. لا تدع الوحدة تستحوذ عليك

توصي سايمون بين، التي تشدّد على أهمية الاستمتاع بما تعمل إذا كنت تعمل بصورةٍ حرة، بـ"أن تتذكّر أن تخصّص وقتًا للجلوس مع الناس، فستتفاجأ بمدى سهولة استحواذ الوحدة والحزن عليك إذا قضيت وقتًا طويلًا وحدك".

7. انتبه مع من تعمل

كل ما يلزمه الأمر، هو أن تختار علاقات عملٍ خاطئة، لتجد نفسك تقضي كل وقتك تطارد الفواتير وترسل عددًا لا حصر له من الأسئلة والطلبات.

نصيحة أندريا سان بيدرو، مؤسسة شركة للعلاقات العامة، تتلخّص في "التحقق من تاريخ من ستعمل معه. وكن انتقائيًا فيمن توافق على العمل معه، فتستطيع البحث عما يدلك على مصداقيتهم ونزاهتهم، وهذا يساعد على تقييم جدوى العمل معهم تقييمًا واعيًا. ستجد الكثير من الشركات التي تعامل المستقلين بدون أي احترام، ولا مكان لهؤلاء في عالم الأعمال".

8. انظر متى وكيف ستقفز للعمل الحر

"أفضل نصيحةٍ أستطيع تقديمها، هي أن تبدأ بعملٍ جانبي قبل أن تقفز مرةً واحدة للعمل الحر"، يقول ريان سكولون، الذي يعمل بشكل حر، خبيرًا في مواقع التواصل الاجتماعي.

العمل الحر
احرص أن يعرف أفراد عائلتك، أنك تعمل عندما تعمل!

يشرح سكولون: "قد تنتابك صدمة كبيرة عندما يأتي يوم الحصاد، وتكتشف أن ما جنيته لم يكن هذا المبلغ الكبير الذي اعتدت عليه من العمل في وظيفةٍ بدوامٍ كامل".

لذا، فإنه ينصح أن تبدأ بالعمل في المساء وفي نهاية الأسبوع. قد يكون ذلك صعبًا، وقد تشعر بأن حياتك الاجتماعية قد أصبحت معدومة، ولكن الانتقال للعمل الحرب بشكل كامل، سيكون وقتها أسهل بكثير، وسيساعد ذلك على اكتساب شيئًا من الخبرة قبل أن تعمل بصورةٍ كاملة لصالح نفسك.

ابدأ عملًا خاصًا إلى جانب وظيفتك قبل أن تتركها تمامًا و"تقفز" للعمل الحر، وذلك من أجل التعود واكتساب الخبرة

9. اعرف قيمتك

ستدرك أن اختيار تسعيرة ما والثبات عليها، ليس بالأمر السهل، وخصوصًا في الأيام الأولى، عندما تعاني من قلة العمل. دوم بيرك، المدير العام لشركة تسويق، يملك قاعدة جريئة في هذا السياق: "قدّر معدّلك اليومي، ومن ثم ضاعفه، ولا تخشَ شيئًا. فهذا ليس معدّلك اليوم، بل هو ثمرة 20 عامًا من الخبرة والمعرفة والعلاقات. وفي النهاية إما سيرفضون العمل معك أو يقترحون سعرًا أقل".

 

اقرأ/ي أيضًا:

10 أفكار عمل من المنزل مميزة

وظائف عن بعد: 5 أفكار للعمل من المنزل عبر الإنترنت

دراسات: العمل من المنزل مرهق أكثر من العمل في المكتب

تبذل مجهودًا شاقًا في العمل بلا نتيجة؟.. إليك 3 مفاتيح للعمل بذكاء