8 عادات سيئة تقتل الزواج

8 عادات سيئة تقتل الزواج

هنالك عادات سيئة قد تدمر الزواج (Getty)

كثيرًا ما يكون الرد الأول على طلاق اثنين: «"لماذا؟ لقد تزوجا عن قصة حب!"، لكن ربما لا داعي للتعجب، فالحب ليس كل شيء، كثيرة هي العادات القادرة على خنقه كأنه لم يكن، وربما نقوم بها عن غير قصد، ودون وعي لنتائجها، لكن في هذا المقال سنحاول حصر أهم 8 عادات سيئة قادرة على قتل الزّواج؛ وهي:

الابتعاد وفض الجدال مؤقتًا حل يجب أن تفكر به بجديّة عند احتدام المشكلة، لكنه ليس عذرًا للالتفاف حول المشكلة، بل فترة هدوء لتفكير بحلها

1. الحديث السّيئ من خلف ظهر الشريك

هنالك أشخاص يجدون الكثير من الوقت للحديث مع الأصدقاء، وربما يجد البعض تسلية في الحديث عن الزوج أو الزوجة، وهذا أمر خطير، يدل على عدم الاحترام ويهز قواعد العلاقة الزوجية ويخلخلها، ومن الأفضل تجنب الحديث السلبي عن الشريك أمام الآخرين. 

اقرأ/ي أيضًا: 7 أخطاء شائعة للمتزوجين حديثًا

2. التركيز على ما لدى الآخرين، والتحسر على ما تمتلك

المقارنات السّلبيّة بين الأزواج والآخرين، وحتى لو كنت تحتفظ بهذه المقارنة في عقلك، فمع مرور الوقت قد تتسبب بقتل العلاقة، فتذكر أن العشب يبدو دائمًا أكثر خضرة لشخص يقف بعيدًا، وما تراه وتظنه أفضل لدى غيرك؛ يمكن أن يكون واجهة جميلة لباطن قبيح، والأهم من ذلك، إذا لم يعجبك شيء ما بشريكك حاول تغييره وإلا فتناساه.

3. محاولة السير في حذاء الآخر

هل يستطيع الرجل السير بحذاء زوجته؟ وهل تستطيع هي السير بحذائه أيضًا؟ بالطبع لا؛ ونحن هنا لا نتحدث عن الفروق الجنسية أو الصور النمطية بين الجنسين، لكن الخبراء يتفقون على نحو واسع أن الرجال يميلون إلى التحدي ليكافحوا للوصول إلى المرأة، ويعتقد الخبراء أن الرجال يكافحون ويضاعفون جهودهم لتطوير هذه القدرة، والسيدات يملن إلى إظهار تعاطفهن غالبًا، باختصار كل من الزوجين له قدرات وبينهما فروق يجب أن يحترمها الطرف الآخر، وإلا هدم تجاهلها الزواج.

اقرأ/ي أيضًا: 5 فوائد لتناول الشوكولاتة يوميًا

4. عدم معرفة متى عليكما التوقف عن الضغط أو الاقتتال

الابتعاد وفض الجدال مؤقتًا حل يجب أن تفكر به بجديّة عند احتدام المشكلة، ولا تعتقد أنه حل للخروج بعذر أو الالتفاف حول المشكلة، بل هي فترة للراحة ولتجعل من السهل حل المشاكل، فتصبح من بعد الاستراحة أكثر هدوءًا ورحمة، وإلا ستجد نفسك في حلقة صراخ وبكاء أو تصاب بضرر صحي، حيث تزداد معدّلات ضربات القلب إلى أكثر من 100 نبضة في الدقيقة الواحدة أثناء الجدال أحيانًا مما يدفعك إلى النظر إلى أسفل فجأة. لذلك خذ قسطًا من الرّاحة في منتصف الجدال واستأنف المحادثات في وقت لاحق.

5. عندما تبدأ مرحلة الانغلاق ورسم الابتسامة الباردة

حتّى لو كنت هادئًا أو تظن أنك كذلك فجسدك سيكشفك، فالجسد غالبا ما ينمّ عن شعورك االحقيقي. هناك عدد قليل من الإشارات الدقيقة والتي يعتبرها الخبراء بلاغ عن وجود المشاكل وهي: الصوت عالي النبرة، اتساع حدقة العين، والبشرة الشاحبة قليلًا وابتسامة مزيّفة وحركات جامدة، وهذه كلها علامات على أن شخصًا ما طغت مشاعره عليه ليبدأ رحلة أو وضع القتال، لذلك تنعدم أشكال الحوار آمن.

6. عندما لا تختلفان على الإطلاق!

لا يوجد اثنان يتفقان دائمًا، لكن اختفاء الجدال فجأة يعني أن العلاقة اقتربت من الموت، وهذا لا يعني أنك يجب عليك اختيار المعارك لإظهار اهتمامك، ولكنه من الأفضل نقاش ما يزعجك مع شريكك من أن تصبح لا مباليًا فتتخمر المشكلة وتنضج وتكبر. لأنها في نهاية المطاف، ستصبح عائقًا في طريق زواجك.

7. الانتظار وقتًا طويلًا للتعامل مع القضايا الخاصة

من الشائع أن يقوم الزوجان بتأجيل بعض المحادثات الصعبة، وفقا لمركز ديناميات الصراع في كلية ايكارد (Center for Conflict Dynamics at Eckerd College). أن العديد من الأزواج لا يذهبون إلى طرق حل المشاكل فور حدوثها بل هم عادة ينتظرون حتّى 6 سنوات ليبدؤوا حل مشاكلهم الحقيقية وإبطال ضررها الذي حدث وهذا قد يكون سبب فشل الزواج بالنهاية، فلو بدأ الحل سريعًا لما تفاقم إلى وضعه القاطع، فكما السرطان لو كشف وتم استئصاله سريعًا لازدادت احتمالية النجاة منه.

اقرأ/ي أيضًا: 

أجمل 6 أعياد شعبية في أوروبا

11 سؤالًا يجب أن تطرحيه قبل زفافك