7 نصائح علمية للتغلب على الشعور بالوحدة

7 نصائح علمية للتغلب على الشعور بالوحدة

الوحدة تمثل خطرًا حقيقيًا على صحة الإنسان الجسدية والذهنية (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

تظهر بعض الأدلة، أنّ للوحدة آثارًا سلبيةً على الصّحة الجسديّة والعقليّة على حدّ سواء. لكن لا تخف إن كنت واحدًا ممن يشعرون بالوحدة، فثمة خطوات وإرشادات يمكنك من خلالها التغلب على شبح الوحدة والانعزال، فيما يلي سبعة منها، نقلًا بتصرف عن صحيفة الغارديان.

تشكل الوحدة خطرًا على صحة الإنسان، قد يعادل أثر تدخين 15 سيجارة يوميًا، كما أن هناك علاقة بينها وبين زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

1. عليك إدراك مخاطر الوحدة

تشكل الوحدة خطرًا على صحة الإنسان، قد يعادل أثر تدخين 15 سيجارة يوميًا، كما أن هناك علاقة بينها وبين زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية وارتفاع ضغط الدم، وحتى بعض الأمراض العقلية.

شاهد/ي أيضًا: فيديو: وزيرة للوحدة

وأظهرت دراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الوحدة هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض العقلية بنسبة 64%، بينما يؤثر العيش وسط الشبكات الاجتماعية في خفض معدلات الوفاة والإصابة بالأمراض، كما يساعد على التعافي منها.

الوحدة
الأشخاص الذين يعانون من الوحدة هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض العقلية

وقد تكون معرفة كل هذه الأعراض المصاحبة للوحدة حافزًا لتجنبها والتشجيع على الانغماس في الأوساط الاجتماعية.

2. تحقق من السبب الذي يجعلك وحيدًا

ثمة سببان رئيسيان قد يؤديان إلى أن يعيش الإنسان في وحدة: الأول هو انعدام أدنى أشكال التواصل الاجتماعي، والثاني هو إحساس االشخص بعدم تفهم الآخرين له، وعدم اهتمامهم، على الرغم من العيش بينهم.

لذا فإن تحديد السبب الذي يحعلك وحيدًا قد يساعك على التعامل مع مشاعر الوحدة السلبية والتغلب عليها.

3. تكلّم مع أحدهم

إن التحدث مع الأصدقاء والعائلة طريق سهل وواضح لمواجهة الوحدة، وإن لم تكن تمتلك عائلةً أو أصدقاء، فيمكنك الانضمام إلى نادٍ ما، أو ممارسة بعض النشاطات الاجتماعية المتعلقة بالهوايات والاهتمامات الشخصية، حيث يمكنك الالتقاء بأشخاص آخرين وزيادة معاملاتك الاجتماعية. و قد يكون العمل التطوعي من أفضل الأعمال التي لا تساعدك على التواصل فحسب، بل تمنحك شعورًا رائعًا أيضًا.

4. تواصل عبر الإنترنت

من المؤكد أن التواصل عبر الإنترنت لا يسدّ حاجة الإنسان إلى التواصل الحقيقي مع الآخرين، إلا أنه قد يساعد في تخطي الوحدة.

وتوصي الخدمات الصحية البريطانية، كبار السن على سبيل المثال، الذي يعانون من الوحدة، باستغلال الإنترنت في تحقيق التواصل الاجتماعي.

الوحدة
التواصل عبر الإنترنت قد يكون خطوة أولى مفيدة للتغلب على الوحدة

ربما لا يبدو هذا الحل ترياقًا نافعًا في البداية، حيث أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هناك علاقة بين الوحدة واستخدام الإنترنت أصلًا، لذا من الضروري أن تحرص على تعزيز الدردشات الإلكترونية ببعض اللقاءات الحقيقية على أرض الواقع.

5. العائلة أولًا

إنشاء حساب على تويتر والمشاركة في بعض الأنشطة التطوعية، تُعد بداية جيدة في طريق محاربة الوحدة،  ولكن اختيارك المناسب للأشخاص الذين تقضي معهم الوقت أمر لا يقل أهمية. 

وأشارت دراسة أجريت في 2011، إلى أن كبار السن الذين يقضون أوقاتهم مع أفراد من العائلة، لا يشعرون بنفس القدر من الوحدة التي يشعر بها غيرهم ممن يقضون أوقاتهم في النشاطات الاجتماعية والأعمال التطوعية مع الغرباء.

6. تقبّل الاختلاف وحاول التغيير

قد تكون الوحدة ناجمة عن عدم القدرة على تقبل اختلاف الآخرين، أو بسبب معتقدات وآراء معينة لدى الشخص. 

لذا إن كنت تشعر بالوحدة، قد يكون من المفيد أن تسأل نفسك إن كانت لديك أفكار غريبة وأن تبدأ في تعويد نفسك على تقبل رأي الطرف الآخر وتفهمه.

الوحدة
اقضِ وقتًا ممتعًا مع نفسك بالتجول وممارسة الأنشطة التي تثير اهتمامك

7. كن صديقًا لنفسك

الكثير من العزلة تجعل أي شخص يشعر بالوحدة، ولكن تعلُّم كيفية قضاء وقت جميل مع نفسك، له من الأهمية ما يعادل قضاء الوقت مع الآخرين.

املأ وقتك بالهوايات والنشاطات التي تثير اهتمامك، وعوّد نفسك على تقدير السعادة التي يمنحك إياها القيام بهذه الأعمال.

الكثير من العزلة تجعل أي شخص يشعر بالوحدة، ولكن تعلُّم كيفية قضاء وقت جميل مع نفسك، له من الأهمية ما يعادل قضاء الوقت مع الآخرين

وعلى الرغم من أن مشاهدة فيلم وحيدًا قد لا يبدو للسامع أمرًا مذهلا، ولكن دراسة حديثة وجدت بأن أغلب الناس لا يقدّرون المتعة التي قد يحصلون عليها مع أنفسهم، فقد تفوق متعتك توقعاتك.

 

اقرأ/ي أيضًا:

7 خطوات متكاملة للتخلص من التوتر والوقاية منه

الوعي الذاتي.. خطوات نحو التنوير والشعور بالرضا

5 أشياء ضارة كالتدخين وأكثر.. وقد يكون تجنبها أصعب

البريطانيون يموتون من "الوحدة" والحكومة تعين وزيرة لمعالجة المشكلة!