7 حقائق مذهلة عن ستيفن هوكينغ

7 حقائق مذهلة عن ستيفن هوكينغ

طالما آمن هوكينغ بقدرته وخالف المتوقع (دافيد سيلفرمان/Getty)

احتفالًا بعيد ميلاده السادس والسبعين، نقدم لكم في هذا المقال، المترجم عن موقع Biography، سبع حقائق مذهلة عن نجم العلم، ستيفن هوكينغ. وهوكينغ هو من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم، له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.


يبرز قليل من الناس في مجال علوم الكون والفيزياء النظرية، وقليل هم أيضًا من يقفون على قدم المساواة مع مشاهير عالم الفن والرياضة، إلا أن ذلك بالضبط ما حدث مع ستيفن هوكينغ. إذ أن أعماله الرائدة في الثقوب السوداء والنسبية، كفلت له شغل مناصب أكاديمية بارزة، فقد حاز ستيفن هوكينغ على وسام الإمبراطورية البريطانية برتبة قائد، كما حاز على وسام الحرية الرئاسي الأمريكي. وكل ذلك بينما يعاني جسد ستيفن هوكينغ من تدهور شديد في الصحة جراء إصابته بالشلل الذي كان من المفترض أن يتسبب في موته قبل 40 عامًا. واحتفالًا بعيد ميلاده 74، إليكم سبع حقائق مثيرة عن حياة هذا العالم الفذ:

دمج ستيفن هوكينغ نظرية الكم والنظرية النسبية العامة والديناميكا الحرارية، وصاغ من خلال ذلك معادلة عام 1974، أسهمت في إرساء أسس مهمة حول خصائص الثقوب السوداء

اقرأ/ي أيضًا: الطفل المعجزة جاكوب بارنيت.. من التوحّد إلى العبقرية

1. ستيفن هوكينغ.. طالب ذو المستوى العادي

لم يكن لدى ستيفن هوكينغ ذلك النوع من العبقرية المبكرة على صعيد مساره الأكاديمي، وحصوله على الدرجات العليا كما قد يتوقع البعض. فقد ذكر أنه لم يتعلم القراءة على نحو لائق حتى بلوغه الثامنة من عمره، ولم تتعد درجاته متوسط درجات زملاء دراسته في مدرسة سانت ألبانز. كان هناك بالطبع سبب لإطلاق زملاء فصله الدراسي عليه لقب "أينشتاين"، فقد صنع ستيفن هوكينغ مع أصدقائه حاسوبًا وهو في سن المراهقة، وأظهر قدرة كبيرة في استيعاب مواضيع الزمان والمكان -أو ما يُطلق عليه الزمكان. وقد حصل ستيفن هوكينغ على هذا اللقب ثانيةً عندما اجتاز امتحانات القبول بجامعة أكسفورد، ليفوز بمنحة دراسية لدراسة الفيزياء في السابعة عشر من عمره.

2. تشخيص ستيفن هوكينغ 

بعد سقوط ستيفن هوكينغ أثناء تزلجه على الجليد خلال عامه الأول كطالب دراسات عليا في جامعة كامبريدج، شُخصت حالته المرضية على أنها انتكاس في الأعصاب الحركية، وهو مرض يُعرف باسم ALS "التصلب الجانبي الضموري"، وأن حياة ستيفن هوكينغ لن تستمر لأكثر من عامين ونصف. وكان من الواضح أن هذا التشخيص مثل وقتًا عصيبًا بالنسبة للشاب ستيفن هوكينغ آنذاك، إلا أن الإصابة المبكرة بهذا المرض كانت تحمل لطفًا خفيًا. إذ عادة ما تُشخص مُعظم حالات مرضى التصلب الجانبي الضموري في منتصف الخمسينات من أعمارهم، ومن ثم يعيشون بعد ذلك من سنتين إلى خمس سنوات، بينما من تُشخص حالتهم بإصابتهم بهذا المرض في وقت مبكر، يميلون إلى حدوث تقدم بطيء للمرض. ومن ناحية أخرى، أجبر فقدان المهارات الحركية عالم الفضاء الواعد على أن يكون أكثر إبداعًا. يقول ستيفن هوكينغ "بعد أن فقدت المهارة البارعة ليدي، كنت مُضطرًا للسفر عبر الكون بذهني، ومحاولة تصور الطرق التي عملت عليها".

3. حياة ستيفن هوكينغ في معادلة واحدة!

على الرغم من استحالة تلخيص حياة ستيفن هوكينغ في كلمة واحدة، إلا أنه يمكن فعل ذلك من خلال معادلة واحدة:

المعادلة

تتضمن هذه المعادلة سرعة الضوء "C"، والمعامل الثابت لنيوتن "G"، ورموزًا أخرى تجعل من مسار غطاء المنحنى غير الرياضي مقياسًا لانبعاثات الثقوب السوداء، والتي تعرف حاليًا باسم إشعاع ستيفن هوكينغ.

مثلت تلك النتائج في البداية لغزًا محيرًا أمام ستيفن هوكينغ، فطالما اعتقد أن الثقوب السوداء ما هي إلا فخاخ موت في السماء، تبتلع جميع أشكال الطاقة. وعلى الرغم من ذلك، قرر ستيفن هوكينغ أن هناك مجالًا لهذه الظاهرة، من خلال دمج نظرية الكم، والنظرية النسبية العامة، والديناميكا الحرارية، وصاغ ذلك كله في معادلة بسيطة أنيقة واحدة عام 1974. وقد أسهم هذا الكشف العلمي في إرساء أسس مهمة حول خصائص الثقوب السوداء، كما دفع هذا الاكتشاف مسيرته المهنية دفعةً قوية، ووضعه على طريق النجومية والشهرة العلمية. قال ستيفن هوكينغ منذ ذلك الحين إنه يود أن تُحفر هذه المعادلة على شاهد قبره.

اقرأ/ي أيضًا: مهندسون عباقرة: جيري إليسورث مهندسة التعليم الذاتي

4. العملية الجراحية

على الرغم من تنبؤ أطبائه الأوائل بدنو أجله، فقد كاد ستيفن هوكينغ بالفعل أن يموت بعد إصابته بالالتهاب الرئوي أثناء سفره إلى جنيف عام 1985. بينما كان فاقدًا للوعي وموصلًا بأجهزة التنفس الاصطناعي، بدأ نقاش حول خيار إزالة أجهزة دعم الحياة عن العالم متهالك الصحة. إلا أن زوجة ستيفن هوكينغ جين رفضت الفكرة تمامًا. خضع هوكينغ بدلًا من ذلك لعملية ثقب القصبة الهوائية، وهي العملية التي ساعدته على التنفس، لكنها أفقدته القدرة على الكلام بشكل دائم، وهو ما حفزه على اختراع جهاز تخليق الكلام الشهير.

ستيفن هوكينغ مع زوجته

5. آلة الكلام

صُنع النموذج الأصلي لجهاز تخليق الكلام في شركة بولاية كاليفورنيا تُعرف باسم "وورد بلس"، التي صممت برنامج كلام عُرف باسم "إكواليزر" على حواسب أبل 2. فقد هيأت الشركة نظام محمول يمكن تركيبه على كرسي متحرك، وهو ما مكن ستيفن هوكينغ من "الكلام" من خلال الضغط بيده لاختيار الكلمات عبر شاشة.

إلا أن ستيفن هوكينغ لم يعد قادرًا على استخدام يديه، ولكن لديه حاليًا جهاز يستخدم الأشعة تحت الحمراء مُثبت على نظارته، يقوم بتوليد الكلمات عن طريق تحديد وترجمة حركات الخد. كما حصل مؤخرًا على تكنولوجيا تواصل طورتها شركة إنتل، لكن ستيفن هوكينغ أصر على الإبقاء على نفس صوت الروبوت، بنفس لكنته غير البريطانية الواضحة التي اعتاد استخدامها لما يقرب من ثلاثة عقود، إذ يعتبرها ستيفن هوكينغ أحد الأوجه التي يصعب محوها من هويته.

6. ستيفن هوكينغ المؤلف

طالما آمن ستيفن هوكينغ بقدرته على تأليف كتاب يتحدث عن تجربته وما اكتشفه، رغم فقدانه القدرة على الكتابة والكلام وقد استطاع ذلك من خلال مؤلفه "التاريخ الموجز للزمن"

طالما آمن ستيفن هوكينغ بقدرته على تأليف كتاب يتحدث عن أسرار الكون، يمكنه أن يصل إلى عامة الناس، وهي المهمة التي بدت مستحيلةً بعد فقدانه القدرة على الكتابة والكلام. وعلى الرغم من ذلك، سعى ستيفن هوكينغ بكل جهده من خلال جهاز تخليق الكلام الخاص به، وتلقى مساعدة قيمة من الطلاب الذين تناوبوا على مراجعة مسودات الكتاب مع محرره في الولايات المتحدة عبر مكبر صوت الهاتف.

وقد تحقق حلم ستيفن هوكينغ في نهاية المطاف، إذ حل كتاب "التاريخ الموجز للزمن" في قائمة صحيفة لندن صنداي تايمز لأكثر الكتب مبيعًا لمدة 237 أسبوعًا بعد نشره عام 1988. كان من الواضح أيضًا إقناعه بأن تأليف كتاب لم يكن أكثر صعوبةً من تصفح الرسوم الكرتونية بصحف يوم الأحد، فقد بدأ ستيفن هوكينغ في تدوين سيرته الذاتية وعديد من الكتب الأخرى التي تدور حول مجال تخصصه، وسلسلة من الروايات العلمية التي شارك في كتابتها مع ابنته لوسي.

7. ستيفن هوكينغ الممثل الرائع

على الرغم من الصعوبات الجسدية غير العادية التي تواجهه، لم يخجل ستيفن هوكينغ من الظهور على شاشة التلفاز. فقد ظهر بنفسه في المرة الأولى عام 1993، في إحدى حلقات مسلسل "ستار تريك: الجيل القادم" وهو يلقي بعض الفكاهات بينما كان يلعب البوكر مع ألبرت أينشتاين، وإسحاق نيوتن.

كما قدم ستيفن هوكينغ أداءً صوتيًا لبرامج الرسوم المتحركة، مثل "ذا سيمبسونز"، و"فيوتشراما". وظهر أيضًا في المسلسل الكوميدي "ذا بيج بانج ثيوري". لم يكن ظهوره على شاشة التلفاز بطبيعة الحال في البرامج الفكاهية فحسب، فقد عاد عالم الفيزياء المشهور إلى موضوعاته العلمية الأساسية المتعلقة بعلوم الكون وأصل الحياة، وقدم ستيفن هوكينغ سلسلة تلفزيونية من ستة أجزاء عام 1997، تحت عنوان "عالم ستيفن هوكينغ". كما قدم أيضًا عددًا هائلًا من ملامح حياته ومعاناته من خلال فيلم وثائقي أُنتج عام 2013 تحت عنوان "هوكينغ".

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيديو: علماء عرب، انتحروا أم اغتيلوا؟

مهندسون عباقرة:ماسيمو بانزي مهندس المصادر المفتوحة