6 أشياء يجب أن تعرفها عن العلاج الجنسي

6 أشياء يجب أن تعرفها عن العلاج الجنسي

تم تصميم العلاج الجنسي لمساعدتك نفسيًا (روبرت نيكالسبارغ/Getty)

"لا يوجَد شيءٌ استثنائي في العلاج الجنسي. في الواقع، يمكن أن يكون العلاج الجنسي مُفيدًا جدًا في علاج القضايا الجنسية التي تقودها العواطف"، هذا ملخص هذه المقالة، التي نترجمها لكم والتي توضح تفاصيل عديدة عن العلاج الجنسي، فيما يتمثل؟ من يقوم به؟ وماهي فوائده؟

يمكن للمعالج الجنسي أن يُساعد في مجموعة متنوعة من القضايا منها ضعف الانتصاب، انخفاض الرغبة الجنسية وغيرها من المشاكل الجنسية

إليك الحقيقة المجرَّدة

إذا كنت تُعاني من مُشكلةٍ جنسية، فآخر شيء قد ترغب في القيام به هو الحديث عنها. ولكن تم تصميم العلاج الجنسي لمساعدتك على القيام بذلك وحتى تتمكن من فهم حقيقة القضايا الجنسية وعكسها.

سواء كنت تُتابِع مع طبيب نفسي، أخصائي نفسي، أو مستشار زواج أو جنس، العلاج الجنسي يمكن أن يُساعد في مجموعة متنوعة من القضايا بما في ذلك ضعف الانتصاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، وغيرها من المشاكل الجنسية. ويمكن أن يساعدك أنت وشريكك على العمل على هذه القضايا في بيئةٍ داعمة وتعليمية.

فما الذي يتطلبه العلاج الجنسي حقًا؟ ومن المؤهل كمُعالِج جنسي؟ اقرأ لتكتشف حقيقة هذا النوع من العلاج.

اقرأ/ي أيضًا: هل المواد الإباحية مضرة؟ إليك أبرز الحقائق والادعاءات حول البورنو

1. العلاج الجنسي يُشبه الأشكال الأخرى من الاستشارات النفسية

على عكس ما يعتقده البعض، لا يُوجد شيء غريب، أو شاذ، أو غير اعتيادي يحدث وراء جدران مكتب المُعالِج الجنسي. في الواقع، العلاج الجنسي لا يختلف كثيرًا عن غيره من أشكال المشورةِ النفسية.

تقول إيفون ك. فولبرايت، دكتورة و مُعلِّمة في علم الجنس وأستاذة الجنس البشري في الجامعة الأمريكية في واشنطن: "العلاج الجنسي يقوم به شخص مُدرَّب على الأساليب النفسية للعلاج وإعادة تأهيل مشاكل الجنس والعلاقات، قد يجمع الأخصائي الجنسي الخاص بك تاريخ الجنس المُفصَّل ويصيغ الأهداف والتدخُلات لحل قضاياك ".

2. عليك استكشاف الجانب النفسي للجنس

سوف يُساعدك مُعالِجك الجنسي على العمل على القضايا العاطفية التي قد تُسهم في القضايا الجنسية مثل ضعف الانتصاب، يقول دروغو مونتاغ، طبيب المسالك البولية، أُستاذ في الطب وأستاذ الجراحة في كلية كليفلاند كلينيك ليرنر للطب في ولاية أوهايو: "العلاج الجنسي يبدأ عادةً مع التعلُم عن القلقِ من الأداء ومن ثم ينتقل إلى تعليم الزوجين كيفية إنشاء خطوط

مفتوحة للاتصال ومُناقشة الرغبات والاحتياجات الجنسية"، ويوضح قائلًا: "يُمكن للزوجين أيضًا استكشاف القضايا التي تُسبِّب التوتر في العلاقة".

3. قد يكون هناك واجب منزلي

في حين أن لا شيء جنسي طبيعي سوف يحدُث في المكتب، قد يُقدِّم المعالج بعض الأفكار عن الأشياء التي يمكن أن تُجربها في المنزل. يقول الدكتور مونتاغ: "قد ينصح المعالج بتجريب شيءٍ يُدعى تمارين التركيز الحساسة، والتي تم تصميمها لمساعدتك لتتناغم أكثر مع شريكك. "تتم التدريبات عادةً عبر مراحل، بدءً من اللمس أو التمسيد في أي مكان من الجسم، باستثناء الثدي والمناطق التناسلية. والهدف من ذلك هو تجرُبة الإحساس باللمس بدلًا من محاولة الوصول إلى النشوة الجنسية. في نهاية المطاف، يمكن أن تُؤدِّي التمارين إلى الجماع".

يُقدِّم المعالج الجنسي بعض الأفكار عن الأشياء التي يمكن أن تُجربها في المنزل لحل مشاكلك لكن لا شيء له طابع جنسي يحصل في المكتب

اقرأ/ي أيضًا: الابتزاز الجنسي الرقمي..عندما تتحول لحظة حب إلى كابوس حقيقي

4. جلب شريكك أمر قد يساعدك

يقول فولبرايت إذا كنتما تُعالجان القضايا الجنسية كزوجين، من الجيد أن تأتي رِفقة شريكك. ولكن إذا كنت تسعى للعمل على قضايا شخصية، قد ترغب في لقاء معالجك وجهًا لوجه قبل جلب شريكك.

5. احتفظ بملابسك

هناك شيء واحد مُؤكَّد: تحت أي ظرف من الظروف يجب عليك ألا تنزع ملابسك في مكتب المعالج الجنسي. يقول فولبرايت إن هذا لا ينبغي أن يحدث أبدًا، وإذا طلب منك ذلك، غادر فورًا.

تحت أي ظرف من الظروف يجب عليك ألا تنزع ملابسك في مكتب المعالج الجنسي

 

6. العلاج الجنسي ليس للجميع

يقول مونتاغ من المهم أن نتذكر أن العلاج الجنسي يُشبه المشورة النفسية، وهذا يعني، أنه لن يُصلِح أي قيود مادية من التي تؤدي إلى العجز الجنسي. ما يُمكن أن تساعد فيه هو المشاكل العقلية أو العاطفية الطبيعية في المقام الأول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المغرب.. الجنس في حضرة الراقي

"العنف الجنسي".. سلاح فتّاك في الحرب السورية بين يدي داعش والنظام