5 نصائح أساسيّة ومجرّبة لتخفيف الوزن في رمضان

5 نصائح أساسيّة ومجرّبة لتخفيف الوزن في رمضان

رمضان فرصة مناسبة لخسارة الوزن (Getty)

الترا صوت - فريق التحرير

قد يسبّب الصيام في رمضان زيادة في الوزن لدى بعض الناس، وإن كنت واحدًا منهم، فربما عليك تحديد كميات الطعام التي تتناولها في المساء لتجنب زيادة الوزن غير المرغوبة.

يمكن التقليل من كميات الطعّام باتباع بعض أنماط الأكل مثل المضغ البطيء، وعدم تناول الطعام بسرعة، وعدم ملء الطّبق مرة واحدة

إن التقليل من كميات الطعام المتناولة سيؤدي بدوره إلى تقليل السعرات الحرارية المكتسبة، ويسمح لك ذلك بالمحافظة على وزنك أو حتى خسارة جزء منه خلال هذا الشهر، ما يعني أن المحافظة على الوزن بل وحتى خسارة بعض الكيلوغرامات في شهر رمضان أمر ممكن حقًّا.

اقرأ/ي أيضًا: هل الصيام هو ينبوع الشباب حقًا؟

ما هي أسباب زيادة الوزن في رمضان؟

  • الأكل بشكل متواصل من وقت الإفطار إلى وقت السحور، وما يصاحب ذلك من شعور بالإعياء نتيجة التخمة.
  • قلة الحركة والنوم الكثير.
  • تناول كمية كبيرة من الطعام، أكثر من المعتاد.
  • تناول أطعمة تحتوي على سعرات حرارية عالية مثل المقالي والحلويات، وبكميات غير محدّدة.
الوزن الزائد
تقليل كمية الطعام المتناول بين الإفطار والسحور من أهم عوامل خسارة الوزن

كيف يمكنني خسارة الوزن في رمضان؟

بعض الخطوات قد تساعد على الاستفادة من شهر رمضان لخسارة الوزن، منها على سبيل المثال:

1. التقليل من كميات الطّعام المتناولة:

إن التقليل من كمية الطعام المتناول بين الإفطار والسحور هو أهم العوامل التي تؤدي إلى خسارة الوزن، ذلك لأن السبب الأول والرئيسي لزيادة الوزن هو زيادة عدد السعرات الحرارية المكتسبة مقارنة بعدد السعرات الحرارية المستهلكة.

ويمكن التقليل من كميات الطعّام باتباع بعض أنماط الأكل مثل المضغ البطيء، وعدم تناول الطعام بسرعة، وعدم ملء الطّبق مرة واحدة.

وكذلك فإن شرب الماء قبل الطعام ومن ثم البدء بالحساء والسلطات يترك مساحة أصغر في المعدة لبقية الطعام ويؤدي ذلك إلى كمية طعام أقل في النهاية.

2. ممارسة الرياضة:

قد يظنّ بعض الأشخاص أن ممارسة الرياضة أمر غير ممكن في شهر رمضان أو قد يجده البعض الآخر صعبًا للغاية. ولكن الأمر ليس كذلك في الحقيقة، فممارسة الرياضة في رمضان أمر ممكن بل ضروري.

ينصح خبراء الصحة والرياضة بممارسة النشاط الرياضي في شهر رمضان قبل وقت الإفطار أو قبل السحور، وليس خلال النهار، وذلك ليتمكن الشخص من شرب كميات وافرة من المياه بعدها ولكي يتجنب الإصابة بالجفاف.

ولا يشترط أن يقوم الشخص بتمارين عنيفة تتطلب مجهودًا وطاقة كبيرين، فيمكنك ممارسة الرياضات الخفيفة مثل المشي أو ركوب الدراجة أو أداء بعض الحركات لمدة قصيرة من الوقت.

3. شرب كميات كافية من الماء:

قد ينشغل الصائم بتناول ما لذّ وطاب من الطعام ولا يترك في معدته فسحة لشرب الكمية اللازمة من الماء اليومي، ولكن قد يكون لذلك مضاعفات خطيرة إذا ما استمرت هذه الحال لأيام عديدة.

إن عدم شرب الماء بالقدر الكافي يؤدي إلى الجفاف والإمساك، ويصعّب من عمليات الهضم وتحلل الطعام وبالتالي يؤدي إلى تكوّن الدهون وزيادة الوزن. كما أن شرب الماء يساعد على الشعور بالشبع مع تناول كميات أقل من الطعام وهو كما ذكرنا العامل الرئيس في فقدان الوزن.

شرب المياه
شرب المياه يساعد على الشعور بالشبع

4. الاستيقاظ خلال النهار والنوم مبكّرًا:

إن الإفراط في النوم خلال ساعات النهار والبقاء في حالة استيقاظ خلال الليل هو من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن، لأن ذلك ببساطة يعني توسيع نافذة الوقت المسموح فيه تناول الطعام وتضييق نافذة الصيام، مما يؤدّي إلى زيادة عدد السعرات الحرارية المتناول والتقليل من السعرات الحرارية المكتسبة في المقابل. لذا يُنصح بالنّوم المبكّر والاستيقاظ لعدد أكبر من الساعات  خلال النهار يوميًّا.

5. الطبخ الصحي:

يمكنك أن تجعل أطباقك المفضلة في رمضان أكثر صحة باتباع خطوات بسيطة مثل تقليل كمية الدهون وتجنب القلي العميق لمكونات الأطباق والاستعاضة عنه بالسلق أو الشوي.

تذكّر بأن تقليل كمية الدهون في الطعام لا تعني بالضرورة طعامًا أقل لذة وشهيّة، فيمكنك دائمًا تعويض ذلك بأنواع البهارات والزيوت المفيدة مثل زيت الزيتون والزبدة.

الإفراط في النوم خلال ساعات النهار في رمضان والاستيقاظ خلال الليل هو من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن

باتباع هذه النصائح البسيطة، من تقليل لكميات الطعام وممارسة  النشاط الرياضي والطبخ بشكل صحي وغيرها يمكنك الاستمتاع بالأجواء الرمضانية الرائعة دون القلق بشأن الصحة والوزن الزائد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

10 طرق لخسارة الوزن بأمان

7 نصائح للحفاظ على اللياقة في رمضان

4 خيارات للمحافظة على نتائج الحمية الغذائية

هل حمية البحر الأبيض المتوسط أفضل للصحة حقًا؟