5 من أهم أفلام محمود عبد العزيز.. مزاجيُّ السينما المصرية

5 من أهم أفلام محمود عبد العزيز.. مزاجيُّ السينما المصرية

محمود عبد العزيز (1946 - 2016)

يعد محمود عبد العزيز (1946 - 2016) واحدًا من أبرز نجوم التمثيل والسينما المصرية والعربية على الإطلاق. قدّم قائمة عريضة من الأفلام والمسلسلات وضعته دومًا في المقدمة، منذ بدايات شبابه وحتى رحيله المفجع.

حياة حافلة ومليئة بالأحداث عاشها الفنان المحبوب، شارك خلالها في ما يقارب المائة فيلم كان له نصيب الأسد من بطولتها. 42 عامًا هو عمره، ولم يتوقف إبداعه خلال ذلك، ولم تغب الأضواء عنه يومًا.

ولد عبد العزيز في حي الورديان، في محافظة الإسكندرية، في 4 حزيران/يونيو 1946، تخرّج من كلية الزراعة جامعة الإسكندرية، وبدأ حياته الفنية من خلال مشاركته في مسلسل "الدوامة" عام 1974 بصحبة الفنان محمود ياسين ومن إخراج نور الدمرداش، اشترك بعد ذلك في فيلم "الحفيد" عام 1975 الذي يعد من أهم الأفلام المصرية على الإطلاق، والذي كان بمثابة انطلاقة حقيقية له في عالم السينما والدراما، لم تتوقف حتى وافته المنية في 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

ليست موهبة محمود عبد العزيز هي التي مكنته من البقاء كنجم شباك طوال أربعة عقود وحسب، ولكن أيضًا تميزه في اختيار الأدوار لعب أحد أهم عوامل بقائه في القمة طوال هذا الوقت الطويل.

نستعرض فيما يلي 5 من أهم أفلام محمود عبد العزيز، محاولين إجلاء السر وراء تميز "المزاجنجي".


1- الحفيد

يعد "الحفيد" من كلاسيكيات السينما المصرية ومن جواهرها الخالدة. كان الانطلاقة الحقيقية لمحمود عبد العزيز (جلال) حيث قدم خلاله أول أدواره السينمائية، دور ليس بالكبير لكن ظهوره في الفيلم الذي حقّق نجاحًا هامًا حينها كان كافيًا ليصبح مدخلًا له إلى عالم نجوم السينما.

تدور أحداث الفيلم حول أسرة مصرية تخوض الصراعات التقليدية مع بناتها وأبنائها، بأداء متميز للغاية قامت كريمة مختار بدور الأم، بينما قام عبد المنعم مدبولي بدور الأب، نتابع الكثير من الصراعات بين البنات وأزواجهم في ظل أجواء الانفتاح السياسي والاقتصادي التي شهدته مصر حينها.

الفيلم من إخراج عاطف سالم، عن قصة الكاتب عبد الحميد جودة السحار، ومن سيناريو أحمد عبد الوهاب بمشاركة عاطف سالم، ومن بطولة عبد المنعم مدبولي وكريمة مختار وميرفت أمين ونور الشريف ومحمود عبد العزيز.

2-العار

يعد فيلم "العار" من أكثر أفلام السينما المصرية شهرة، عن أجواء تجارة المخدرات وتغلغل ذلك في نفوس ذوي الوجاهة الاجتماعية.

يموت الأب فجأة بعد اتفاقه على صفقة مخدرات ضخمة يدفع فيها كل ما يملك، لا أحد يعلم ذلك سوى ابنه كمال (نور الشريف) الذي لم يتعلم مثل أخويه شكري - رئيس النيابة (حسين فهمي) والطبيب النفسي عادل (محمود عبد العزيز)، والذي كان يشارك أبيه تجارة العطارة التي اتضح بعد ذلك أنها كانت مجرد ستار للتجارة في المخدرات.

الفيلم من إخراج علي عبد الخالق، من سيناريو وحوار محمود أبو زيد، ومن بطولة نور الشريف ومحمود عبد العزيز وحسين فهمي.

3- إعدام ميت

عبر أجواء الجاسوسية والمخابرات تدور الأحداث. ثمة شيء ما يميز هذا "إعدام ميت" الذي أنتج عام 1985 بالتزامن مع مسلسل "رأفت الهجان" الذي يتحدث عن أحد أهم أبطال المخابرات المصرية، بينما تدور أحداث فيلم "إعدام ميت" حول أحد العملاء الإسرائيليين، جمع عبد العزيز بين بطولة العملين اللذين يقعان على النقيض من بعضهما البعض، الأغرب أنه نجح في بطولة العملين!

إبان حرب أكتوبر في 1972 تلقي المخابرات المصرية القبض على منصور مساعد الطوبجي (محمود عبد العزيز) العميل للمخابرات الإسرائيلية، يحكم عليه بالإعدام لكن المخابرات المصرية تستغل الشبه الكبير بينه وبين ضابط المخابرات المصري عز الدين، لتدور أحداث الفيلم الذي ينتهي بنهاية مأسوية.

الفيلم من إخراج علي عبد الخالق، عن سيناريو وحوار إبراهيم مسعود، ومن بطولة فريد شوقي ويحيي الفخراني ومحمود عبد العزيز وبوسي.

4-الكيف

تدور أحداث "الكيف" حول صناعة المخدرات، وعن الغش والتلاعب والتدليس الذي يمارسه التجار على المتعاطين، ولكن هذه المرة من منظور مميز حيث يقوم بصناعة المخدرات كيميائي حائز على الدكتوراه في الكيمياء.

يتميز هذا الفيلم بحواره الشيق الذي يهيأ للمشاهد أن الكاتب قد أتي مباشرة من عوالم تجارة المخدرات بمصطلحاتها الغريبة وألفاظها المعقدة التي تستلزم جراية وخبرة بالمجال المشبوه والمحفوف بالمخاطر.

تتحدث قصة الفيلم عن أخين دكتور الكيمياء صلاح (يحيي الفخراني) والمفصول من كلية الحقوق جمال (محمود عبد العزيز)، يشتهر جمال باسم "مزاجنجي" ويشتبك مع عوالم الموسيقى الشعبية وتجارة المخدرات ليصبح هذا ديدن حياته.

يطلب من أخيه صلاح صناعة مخدر مشابه للحشيش، يؤمن صلاح أن المخدرات مجرد خدعة ويقوم بصناعة شبيه الحشيش في معمله، يستغل جمال ذلك وتتحول اللعبة إلى تجارة، تنتهي بنهاية دراماتيكية على يد أحد كبار تجار المخدرات.

الفيلم من إخراج علي عبد الخالق، من سيناريو وحوار محمود أبو زيد، ومن بطولة محمود عبد العزيز ويحيي الفخراني وجميل راتب وبوسي.

5-الكيت كات

في "الكيت كات"، يقدم محمود عبد العزيز واحدًا من أميز أدواره على الإطلاق، حيث يلعب شخصية الشيخ حسني، الأعمى الذي يأبى الاعتراف ذلك، ويؤمن تمام الإيمان أنه كالمبصرين، لا ينقصه شيء عنهم، ويخوض العديد من الغامرات لإثبات ذلك مثل قيادته للدراجة النارية.

في أجواء شعبية مصرية خالصة للغاية، تحديدًا بين حارات حي الكيت كات الشعبي في محافظة الجيزة يعيش الشيخ حسني (محمود عبد العزيز)، إلى جوار كونه كفيفًا فإنه أحد مدمني تعاطي الحشيش، ما يدفعه لبيع المنزل الذي تركه له والده إلى تاجر المخدرات الهرم (نجاح الموجي) والذي بدوره يبيع البيت إلى أحد تجار الدجاج الذي يرغب في هدمه وبناء أحد الأبراج السكنية، تنكشف خيانات أهل الحي وأسرارهم للشيخ حسني والذي سرعان ما يدلي بها عبر ميكروفون العزاء الذي نسي العامل إغلاقه عقب فراغ المقرئ من تلاوته.

الفيلم من إخراج وسيناريو داوود عبد السيد، عن قصة مالك الحزين للكاتب إبراهيم أصلان، ومن بطولة محمود عبد العزيز وشريف منير وعايدة رياض ونجاح الموجي.

اقرأ/ي أيضًا:

محمود عبد العزيز.. في محبة الرجل الجميل

محمود عبد العزيز في الدور الأخير: سلم على الحياة