5 سيارات عائلية بمحركات صغيرة واقتصادية

5 سيارات عائلية بمحركات صغيرة واقتصادية

فولفو XC90 من أفضل السيارات العائلية ذات المحرك الصغير (Car Buzz)

الترا صوت - فريق الترجمة

تعمد الكثير من شركات السيارات العالمية اليوم، إلى تصغير حجم محركات سياراتها والاعتماد بشكل أكبر على تهجين المحركات بإضافة أنظمة الهايبرد للحفاظ على قوة الدفع والأداء في السيارة، مع الحفاظ على كفاءتها في استهلاك الوقود.

تأتي سيارة فولفو XC90 بمحرك تيربو بأربع إسطوانات وسعة لترين فقط، لكنها تأتي بمحركين كهربائيين لتصل قوة الدفع لـ400 حصان

لن تكون السيارات بهذه المحركات بقوة السيارات الأكبر ذات المحركات بحجم ثماني إسطوانات، لكن التقنيات الحديثة التي يتم الاعتماد عليها في تطوير المحركات تجعل التضحية بحجم المحرك أمرًا معقولًا، خاصة للراغبين في اقتناء سيارات عائلية واسعة، ولديهم قلق بشأن مسألة صرف الوقود أو اهتمام بمسألة الحفاظ على البيئة.

اقرأ/ي أيضًا: 4 أسباب تفسّر تصدّر سيارات "SUV" المبيعات العالمية

ويبدو أن المحركات الأصغر في عدد من سيارات الكروس أوفر الحديثة صارت هي السائدة في الموديلات الحديثة منها، وبدأت تكتسب شهرة بين العملاء في العالم، وفيما يلي نستعرض خمسة من أهم هذه السيارات، نقلًا بتصرف عن موقع "Car Buzz".

1. فولفو XC90

لا تتوفر هذه السيارة الفريدة من فولفو بمحرك من ست إسطوانات أو ثماني إسطوانات، فبدلًا من ذلك هنالك محرك تيربو بأربع إسطوانات وسعة لترين فقط، يوفر قوة تصل إلى 250 حصانًا، مع محركين كهربائيين، لتصل قوة الدفع في المركبة إلى 400 حصان، ما يعني أن السيارة لا ينقصها العزم ولا القوة في الأداء، مع الحفاظ على مستوى عال من عزم الدوران وكفاءة استهلاك الوقود.

2. آودي Q7

سيارة آودي الكروس أوفر السريعة وعالية الأداء، تأتي بمحرك تيربو بأربع إسطوانات أو ست إسطوانات، مرتبط بناقل حركة من ثماني سرعات.

يوفر المحرك الأصغر قوة تبلغ 248 حصانًا، بعزم دوران يبلغ 273 حصانًا. تعد هذه السيارة من أودي من السيارات الجديدة نسبيًا، إذ بدأ تصنيعها عام 2005.

3. جيب رانجلر

حقق الجيل الجديد من جيب رانجلر نجاحًا ملفتًا، خاصة مع المحرك الأصغر التيربو بأربع إسطوانات المعزز بمحرك كهربائي في نظام هجين يوفر قوة أداء عالية ويجعل استهلاك الوقود بالسيارة أقل بكثير من الموديلات السابقة.

4. رينج روفر سبورت P400E

ترتبط سيارات رينج روفر عادة بالمحركات الكبيرة من ثماني إسطوانات، ولكن المحركات الجديدة الهايبرد تستفيد من هذه التقنية إلى أقصى حد. فالمحرك الجديد في رينج روفر سبورت هو محرك من أربع إسطوانات بقوة 296 حصانًا، مرتبط بمحرك كهربائي يوفر قوة تبلغ 114 حصانًا.

 ويوفر المحركان مجتمعين قوة تبلغ 398 حصانًا، وعزم دوران 472 حصانًا، ما يجعل السيارة بهذه الفئة الهايبرد أقوى من الموديلات الأخرى ذات المحرك الديزل أو المحرك من ذي الإسطوانات الستة.

5. فولكسفاغن أطلس

فولكسفاغن تتقدم على معظم مصنعي السيارات حين يتعلق الأمر بسيارات الكروس أوفر والـSUV، حيث تعتني كثيرًا بتطوير سياراتها من مختلف الجوانب مع الحفاظ على البساطة والعملية.

تتقدم شركة فولكسفاغن على معظم شركات السيارات الأخرى حين يتعلق الأمر بسيارات الكروس أوفر متوسطة الحجم

تتوفر هذه السيارات بخيارين فيما يتعلق بالمحرك، إذ تأتي بمحرك ست إسطوانات بقوة 276 حصانا أو محرك أربع إسطوانات بقوة 235 حصانًا، ويرتبط كلا المحركين بناقل حركة من ثماني سرعات.

 

اقرأ/ي أيضًا:

تعرّف على أبرز مواصفات BMW X1

كاديلاك إسكاليد 2019.. نموذج فريد للفخامة والقوة

هوندا أوديسي 2019.. سيارة تعرفها العائلة وتحبها

تويوتا هايلاندر 2019.. السيارة العائلية كما ينبغي أن تكون