5 حقائق لا تعرفها عن يوسين بولت

5 حقائق لا تعرفها عن يوسين بولت

ميداليات ذهبية وأرقام قياسية بالجملة لبولت(باتريك سميث/Getty)

6 ذهبيات وأرقام قياسية لا تنتهي، فالبرق يمكن أن يتجسد بالعداء الجامايكي يوسين بولت. في أولمبياد ريو، أعاد أسطورة ألعاب القوى الصورة ذاتها بتحقيق 3 ذهبيات في سباقات 100 و200 متر و4x100 متر تتابع ونصب نفسه مجددًا على عرش سباقات السرعة. لكن ما هي الحقائق المجهولة عن يوسين بولت؟

6 ذهبيات وأرقام قياسية لا تنتهي، هكذا يمكن أن يتجسد البرق في العداء الجامايكي يوسين بولت

1. الدجاج كان مفتاح نجاحه في سنة 2008

تعد تلك السنة الأفضل في تاريخ العداء الجامايكي يوسين بولت، لكن السر خلف نجاحه في أولمبياد بكين 2008 حينها، كان مطعم "ماكدونالد" أو تحديدًا قطع الدجاج المقلية. تناول يوسين بولت حوالي 1000 حبة دجاج في أيام قليلة في بكين 2008، وهو ما يعني 4700 وحدة حرارية من الدجاج في اليوم. أما السبب الرئيسي في ذلك فلم يكن بهدف أن تزيد سرعته بل لأن الأكل الصيني كان سيئًا في نظره. وعلى الرغم من قيامه بعدم اتباع نظامه الغذائي بشكل جيد فقد حقق يوسين بولت ثلاث ميداليات ذهبية في سباقات 100 متر و200 متر و4x100 متر تتابع.

اقرأ/ي أيضًا: بعد 23 ذهبية..أين فيلبس من أهم الإنجازات الرياضية؟

2. بدايته كانت مع الكريكيت

سيكون مفاجئًا أن يسمع العالم حقيقة انتقال يوسين بولت من الكريكيت إلى ألعاب القوى. فاللعبة التي حلم بها بولت قبل أن يتحول إلى عداء كانت الكريكيت. شكل الماستر "ساشين تيندولكار" والرائع "كريس غايل" والمتخصص السريع "واكار يونس" أمثلة عليا ليوسين بولت. كان الجامايكي يلعب في مركز الرامي السريع وفي إحدى المباريات الودية نجح بالتفوق على كريس غايل.

سرعته الكبيرة دفعت مدربه في الكريكيت إلى تحفيزه لتجربة ألعاب القوى كعمل أساسي في مستقبله، وتحول يوسين بولت بعدها ببضع سنوات إلى أسرع رجل في العالم. كذلك اهتم يوسين بولت بكرة القدم وكان ضيفًا خاصًا في نهائي دوري أبطال أوروبا سنة 2011 مع مانشستر يونايتد.

3. ركض نهائي 2008 بشريط حذاء غير مربوط

في بكين سنة 2008، لم يتعامل يوسين بولت مع طقس سيئ في الصين فقط، لكنه ركض نهائي سباق الـ 100 متر بحذاء غير مربوط. لم يؤدِّ ذلك إلى الإبطاء من سرعته في ذلك اليوم وكان أسرع من المتسابقين السبعة الذين كانوا بجانبه، وكان أسرع أيضًا من أي رياضي في التاريخ ووصل إلى رقم قياسي عالمي بلغ 9.69 ثانية ليحقق أول ذهبية له في تاريخه.

اقرأ/ي أيضًا:  سيمون بايلز.. ولادة أسطورة الجمباز في ريو

4. يوسين بولت رجل أعمال ناجح

حين كان مشغولاً بالركض كالبرق في ميادين ألعاب القوى، بقي يوسين بولت مشغولاً بالعديد من الأعمال الأخرى. أصدر يوسين بولت سماعات أذن تحت اسم "Run Free" بالتعاون مع شركة "Source Electronics"، كذلك يملك العداء الجامايكي مجموعة ثياب خاصة تحمل اسمه "Bolt" ويملك مطعمًا تحت اسم "Tracks and Records" في جامايكا.

5. يملك يوسين بولت تطبيقًا باسمه

في سنة 2012، أصدر يوسين بولت تطبيقًا هاتفيًا تحت اسمه، تحول مباشرة إلى الرقم 1 في جامايكا. وكانت اللعبة عبارة عن يوسين بولت ظاهرًا على شكل متحرك ويحاول كسب النقاط. كذلك وصلت اللعبة إلى رقم 2 في بريطانيا بين التطبيقات المجانية.

اقرأ/ي أيضًا:

من هم الرابحون والخاسرون في أولمبياد ريو 2016؟

من سيخلف فيدرير؟