5 حقائق فريدة عن السيارات الكهربائية

5 حقائق فريدة عن السيارات الكهربائية

السيارات الكهربائية ستبدأ باكتساح الأسواق في الأعوام المقبلة (جايسون ريد/ رويترز)

ألترا صوت - فريق التحرير

يتزايد الطلب على السيارات الكهربائية حول العالم، ومن المتوقع أن تحقق السيارات الكهربائية طفرة كبيرة في الانتشار وقفزات واسعة في التطور والكفاءة بحلول عام 2025. وبالرغم من أن مبيعات السيارات الكهربائية حول العالم قد لا تصل إلا إلى 5% من مجمل مبيعات السيارات، إلا أن العديد من الخبراء والمختصين يؤكدون على أن السيارات الكهربائية ستبدأ باكتساح الأسواق في الأعوام المقبلة.

رغم أن مبيعاتها لا تتجاوز 5%، إلا أن الخبراء يؤكدون أن السيارات الكهربائية ستكتسح الأسواق الأعوام المقبلة

وما يزال العديد من الناس يطرحون أسئلة أساسية تتعلق بالسيارات الكهربائية، بداعي الفضول أحيانًا، ورغبة في معرفة المزيد من أجل شراء سيارة كهربائية تساعد على التوفير وتحافظ على البيئة. وفيما يلي خمس معلومات أساسية عن السيارات الكهربائية:

1. قيادتها ممتعة

قد تسمع بعض سائقي السيارات التي تسير على الوقود الأحفوري، يتهم السيارات الكهربائية بأن قيادتها ضعيفة وأن تجربة الجلوس فيها خلف المقود، لا تعطي الشعور بالعزم الذي توفره السيارات الأخرى التي تعمل بالوقود الأحفوري.

اقرأ/ي أيضًا: استثمار الحاضر.. أفضل 5 سيارات كهربائية موديل 2018

لكن هذا الاتهام باطل تمامًا. بكل بساطة، آلية عمل السيارة الكهربائية خالية من التعقيدات، ولا تحتاج إلى ناقل حركة لزيادة السرعة، فحين تضغط على دواسة الطاقة فإن السيارة تنطلق بلا أي عائق. فتسارع السيارات الكهربائية قد يدفع برأسك نحو مسند الرأس في كل مرة تضغط بقوة على دواسة الطاقة، وهذا ما يشعر به بالتأكيد من يركب معك السيارة الكهربائية.

المكابح في "BMW i3 Rex" تعمل تلقائيًا عند رفع القدم عن دواسة الطاقة
المكابح في "BMW i3 Rex" تعمل تلقائيًا عند رفع القدم عن دواسة الطاقة 

من جهة أخرى، قد لا تضطر إلى استخدام الكوابح بنفس القدر الذي يحدث معك عند قيادة سيارة عادية. فالكثير من السيارات الكهربائية تشتمل على آلية الكابح التلقائي عند رفع القدم عن دواسة الطاقة كما يحدث في سيارة "BMW i3 Rex"، أو القيادة بوضعية "B" (الثقيلة) كما في سيارة نيسان ليف أو الجولف الكهربائية، علمًا بأن استخدام الكوابح في السيارة الكهربائية يساعد على تعويض الطاقة الكهربائية الضائعة وإعادة شحن البطارية.

2. الهدوء والراحة

السيارة الكهربائية هادئة بشكل مريب وملفت لمن كان معتادًا على السيارات العادية وإزعاج صوت محركها. قد يكون هذا الأمر واضحًا للعيان حين لا ينتبه المشاة إلى وجود سيارتك خلفهم، وقد تضطر إلى تنبيههم ببوق السيارة كي يفسحوا الطريق أو لا يتحركوا تجاه سيارتك فجأة وهم لا يعلمون. بعض السيارات بالتأكيد انتبهت لهذا الأمر هذا الأمر، مثل سيارة "BMW i3"، وذلك بخاصية الكابح التلقائي واستشعار الأجسام القريبة من السيارة. أما سيارة نيسان ليف مثلًا فقدمت حلًا أبسط، فالسيارة ستصدر صوتًا أعلى قليلًا عند قيادة السيارة بسرعة تقل عن 30 كيلومتر في الساعة.

استخدام المكابح في السيارات الكهربائية يُساعد على تعويض هدر الطاقة الكهربائية، وإعادة شحن البطارية

لكن يبقى هذا الصوت بالتأكيد أقل إزعاجًا بكثير من السيارات العادية، وهذا يجعل تجربة الاستماع إلى الموسيقى على الطريق المفتوح تجربة بديعة وفريدة نفتقدها في سيارات الوقود الأحفوري. كما سيكون حديثك عبر سماعة البلوتوث أو حوارك مع الركاب معك في السيارة أكثر وضوحًا، ولن تحتاج إلى رفع صوتك أبدأ كي تتأكد أن الآخرين يسمعونك بوضوح.

اقرأ/ي أيضًا: كيف سيكون مستقبل السيارات الكهربائية حتى 2025؟

3. استهلاك "الوقود" يختلف عن السيارات العادية

حين تكون عالقًا في أزمة مرورية خانقة، ستجد أن السيارة العادية تستهلك الكثير من الوقود، لأن المحرك في معظم السيارات لا يتوقف عن الحركة، وسترى أن استهلاك الوقود في الأماكن المزدحمة سيرتفع. في المقابل إن كنت على طريق سريع فإن احتراق الوقود يقل ويصبح الاستهلاك أكثر كفاءة، لأن السيارة تكون على غيار عالٍ، وستندفع السيارة بقوة الحركة الموجودة على تلك السرعة.

العكس صحيح في السيارات الكهربائية. فاستهلاك الطاقة يقل حين تخفض سرعتك، وتعمل السيارة على تجميع الطاقة وتغذية البطارية عند الضغط على المكابح. لكن عند القيادة على الطرق السريعة فإن استهلاك الطاقة يكون أسرع بكثير، وهذا هو السبب الذي يجعل استخدام السيارات الكهربائية على الطرق السريعة البعيدة مغامرة إن لم يكن هنالك نقاط شحن كهرباء على الطريق.

لا يصدر محرك السيارة الكهربائية صوتًا بعكس السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري
لا يصدر محرك السيارة الكهربائية صوتًا بعكس السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري 

4. قد تحتاج إلى الشحن السريع في بعض الأحيان

قد لا يضطر كثيرون من مستخدمي السيارات الكهربائية إلى الشحن السريع في نقاط الشحن الكهربائي التي عادة ما تكون في محطات الوقود، وذلك لأن من يختار هذه السيارة عادة تكون حركته داخل المدينة بين العمل والبيت ومراكز التسوق، فلا يحتاج إلا إلى وضعها في مقبس الكهرباء في كراج المنزل حين يعود من الخارج مساءً، ليزود البطارية بالطاقة خلال الليل، علمًا بأن شحن البطارية قد يحتاج ما بين 10 إلى 13 ساعة.

لكن نقاط الشحن السريع أخذت بالانتشار بشكل متزايد في كثير من أرجاء العالم، حتى في العالم العربي في دول مثل الأردن والمغرب والجزائر وغيرها من البلاد. لذا قد تحتاج قبل شراء سيارة كهربائية أن تتأكد أنها تدعم الشحن العادي والسريع، لأن هذه الميزة ليست متوفرة في جميع السيارات.

ثمة مجتمع متضامن لأصحاب السيارات الكهربائية على فيسبوك، حيث المجموعات التي تضم أشخاصًا يرغبون في تقديم المساعدة والدعم

5. مجتمع أصحاب السيارات الكهربائية لطيف ومتضامن

ستجد نفسك فور اقتنائك سيارة كهربائية، جزءًا من مجتمع لطيف يجمع أشخاصًا متضامنين ومحبين للمساعدة. هنالك الكثير من المنتديات وصفحات فيسبوك الممتلئة بالأشخاص المتحمسين للسيارات الكهربائية، ويرغبون في تقديم المساعدة والدعم والنصح لمن يرغب في الدخول إلى عالم السيارات الكهربائية. بل قد تجد الكثيرين يعرضون استضافة سيارات الآخرين في بيوتهم لشحنها لعدة ساعات واغتنام الفرصة لإقامة صداقات وعلاقات جديدة وممتعة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

المستقبل هنا والآن.. "BMW" تستثمر 300 مليون دولار في السيارات الكهربائية

NIRO الكهربائية.. مفاجأة كيا القادمة في عالم السيارات صديقة البيئة