5 أندية تشكل عقدة مستعصية لبرشلونة

5 أندية تشكل عقدة مستعصية لبرشلونة

(Getty)

خسر برشلونة من ريال سوسيداد مع تحول ملعب الأنويتا عامًا بعد عام إلى عقدة للفريق الكتالوني. فمنذ 9 سنوات لم يفز برشلونة بملعب الفريق الأندلسي، حيث تعادل مرتين وخسر جميع المواجهات المتبقية.

فما هي الأندية التي تشكل عقدة متينة لبرشلونة؟

 شكل تشيلسي عقدة صعبة لليونيل ميسي الذي لم ينجح بالتسجيل في مرمى الفريق الإنجليزي في 8 مواجهات حتى الآن

فالنسيا

نجح برشلونة بإنزال عقاب شديد في فريق فالنسيا في كأس ملك إسبانيا هذا الموسم، حين سقط لاعبو غاري نيفيل بنتيجة 7-0 أمام الفريق الكتالوني. هذه المباراة شكلت مفاجأة كبيرة إذ إن برشلونة غالبًا ما واجه معاناة كبيرة أمام هذا الفريق وكان قد تعادل معه في مبارتين هذا الموسم بنتيجة 1-1.

يُعد فالنسيا إلى جانب فياريال وريال سوسيداد من أقوى أندية الليغا، وهم غالبًا ما شكلوا ضغطًا على برشلونة وريال مدريد وكانت المباريات في مواجهتهم تحدد مصير البطولة في كثير من الأحيان.

أسلوب فالنسيا في اللعب وتكتيكه غالبًا ما أخرج الأفضل من ليونيل ميسي الذي يقدم أفضل أداء حين يواجهه.

اقرأ/ي أيضًا: أسرار 10 سنوات من التفوق الكتالوني على مدريد

ليفربول

برشلونة لم يستطع الفوز على ليفربول يومًا في الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا، فالفريقان اللذان يملكان برصيدهما 10 بطولات معًا تواجها 8 مرات حيث فاز برشلونة مرتين وتعادل 3 وخسر 3.

تبدو الإحصائية ضعيفة نوعًا ما لكن بالعودة إلى اللقاءات، بداية مع سنة 1976 حيث نجح ليفربول بالفوز بنتيجة 2-1 بمجموع المبارتين في نصف نهائي كأس اليويفا.

بعدها بـ25 سنة نجح كذلك ليفربول بالفوز بهدف عن طريق ركلة جزاء سجلها غاري ماكلايستر، وبعدها بـ6 سنوات تخطى الريدز الفريق الكتالوني في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بأفضلية الأهداف خارج الأرض حين تعادلا بنتيجة 2-2 بمجموع المبارتين.

آخر اللقاءات التي فاز بها برشلونة جاءت في سنة 2001، حين تفوق بنتيجة 1-0 على ليفربول في ملعب الآنفيلد إلا أن هذه النتيجة جاءت في دور المجموعات.

تشيلسي

تُعد مواجهة برشلونة وتشيلسي في دوري أبطال أوروبا من أكثر المواجهات متعة في السنوات الأخيرة. وعلى الرغم من تواجههما 15 مرة، إلا أن جميع الأرقام أتت متعادلة حيث فاز برشلونة بـ5 مباريات وتشيلسي بـ5 وكان التعادل بـ5.

غالبًا ما شهدت المباريات بين العملاقين الكثير من حالات الطرد، فكل من دروغبا وأبيدال وروبن وتيري واجهوا الطرد في مباريات الفريقين، إلا أن تشيلسي غالبًا ما أرهق برشلونة بأسلوبه بلعب المرتدات وتسجيل أهداف التعادل المتأخرة مع فرانك لامبارد وزولا.

كذلك شكل تشيلسي عقدة صعبة لليونيل ميسي الذي لم ينجح بالتسجيل في مرمى الفريق الإنجليزي في 8 مواجهات حتى الآن.

إيركوليس

في الوقت الذي كان برشلونة يحقق الثلاثية في موسم 2010-2011 كان فريق إيركوليس يسجل واحدة من أكبر المفاجآت في التاريخ.

إيركوليس الذي صعد من الدرجة الثانية ليفوز في أول مباراة على برشلونة بنتيجة 2-0 في الكامب نو، إلا أنه عاد وخسر بنتيجة 3-0 على أرضه في الإياب، حين أنهى موسمه في المركز الثامن.

لكن القصة الكاملة تعود إلى 19 سنة خلت حيث نجح إيركوليس بالفوز بنتيجة 2-1 على أرضه و3-2 في الكامب مُسجلًا 3 حالات فوز في 4 مواجهات ضد العملاق الكتالوني.

اقرأ/ي أيضًا: أنطونيو كونتي في مهمة لترميم تشيلسي

دوندي يونايتد

ربما لا يعلم مشجعو دوندي يونايتد هذا، إلا أن الفريق الإسكتلندي هو الوحيد الذي لم ينجح برشلونة بالتفوق عليه.

4 مواجهات بين الفريقين حقق دوندي يونايتد الفوز بها بنتيجة 100%، ولا يظهر أنه سيكون لبرشلونة فرصة للتعويض في الفترة الحالية مع صعوبة تواجه الفريقين في دوري أبطال أوروبا.

في سنة 1966 تواجه الفريقان ذهابًا وإيابًا ونجح فريق دوندي بالفوز بنتيجة 2-1 في الكامب نو و1-0 على أرضه. وبعدها بـ20 سنة تواجه الفريقان في ربع نهائي كأس اليويفا حيث انتهت مباراة الذهاب بنتيجة 1-0 لدوندي على أرضهم.

في مواجهة الإياب تقدم برشلونة بنتيجة 1-0 ولكن قبل 5 دقائق من نهاية الشوط الثاني نجح فريق دوندي بإحراز التعادل ليعود بعدها ويسجل هدف الفوز في الوقت الإضافي ويحقق فوزه الثالث بنتيجة 2-1، ويُثبت نفسه أكبر عقدة في تاريخ النادي الكتالوني.

اقرأ/ي أيضًا:

ماذا يحدث لجسمك عندما تتوقف عن التمرين؟

وثائق بنما..ميسي في لعبة الشركات الوهمية