5 أمور مثيرة للجدل شهدتها بطولة كوبا أمريكا

5 أمور مثيرة للجدل شهدتها بطولة كوبا أمريكا

ميسي خلال إحدى مباريات كوبا أمريكا (Getty)

أثارت بطولة كوبا أمريكا العديد من الإشكاليات، خاصة مع مغادرة كل من الأوروغواي والبرازيل مبكرًا، وذلك في ظل أخطاء تحكيمية بالجملة شهدتها البطولة.

أكثر حالة مثيرة للجدل في كوبا أمريكا كانت هدف البيرو في مرمى المنتخب البرازيلي، حين وضع مهاجم البيرو راؤول رويدياز الكرة في المرمى بقبضة يده

فما هي أبرز 5 أمور مثيرة للجدل شهدتها بطولة كوبا أمريكا رقم 100؟

هل تجاوزت الكرة خط الملعب؟

في ثاني مباراة في البطولة، تعادلت البرازيل بنتيجة 0-0 مع الإكوادور، لكن الفريق الإكوادوري شعر بالغبن لعدم حصوله على النقاط الثلاث للمباراة.

في تلك المباراة ركض اللاعب الإكواردوري ميلان بولانوس خلف الكرة ليلحق بها على خط الملعب ويحولها إلى داخل منطقة جزاء المنتخب البرازيلي حيث قام الحارس أليسون بتحويلها بالخطأ إلى شباك فريقه. لكن حكم المباراة أعلن عن أن كرة ميلان تجاوزت الخط قبل تحويلها إلى منطقة الجزاء.

الإعادة أظهرت أن الحكم ألغى هدفًا صحيحًا ليخرج بعدها مدرب الإكوادور غوستافو كوينتيروس ويقول: "بعد رؤية الإعادة لأكثر من مرة، ظهر أن الحكم أخطأ لمصلحة الفريق القوي، في الحقيقة لو كانت الكرة للطرف الآخر نشك أن الحكم كان سيتخذ القرار ذاته ونحن غاضبون لأننا بعد كل هذا العمل، حُرمنا من الهدف".

اقرأ/ي أيضًا: ويلز.. الرابح الأكبر من يورو 2016

الخطأ بالنشيد الوطني

ألزم منظمو البطولة على الاعتذار بعد عزف النشيد الوطني لمنتخب تشيلي بدلًا من نشيد الأوروغواي قبل مباراة المنتخب الأخير بمواجهة المكسيك. وفي الوقت الذي لم يتنبه الجميع مباشرةً للخطأ حيث ظهر دييغو غودين وهو يقوم بإنشاد المقطع الأول، بدا الخطأ واضحًا بعدها لتظهر وجوه لاعبي المنتخب الأوروغوياني مكفهرة. ولهذا السبب أجبر منظمو كوبا أمريكا على إرسال اعتذار وجاء في الرسالة "نعتذر من الاتحاد الأوروغوياني والمنتخب الأوروغوياني وشعب الأوروغواي والجماهير على الخطأ الذي ارتكبناه".

اقرأ/ي أيضًا: 5 دروس إنجليزية من مواجهة روسيا

لمسة يد في الدقيقة الـ100

هزم المنتخب التشيلياني نظيره البوليفي بنتيجة 2-1، وذلك بعد حصوله على ركلة جزاء في الدقيقة المئة سجلها آرتور فيدال. لكن ركلة الجزاء التي منحت لتشيلي طرحت العديد من التساؤلات، فالكرة ارتطمت بكتف مدافع بوليفيا لويس ألبيرتو غوتيريز وليس بيده التي كانت خلف ظهره. لكن الحكم أعلن عن أنها ركلة جزاء لمصلحة تشيلي غيرت مجرى المباراة.

البيرو هزمت البرازيل بهدف قبضة اليد

أكثر حالة مثيرة للجدل في كوبا أمريكا كانت هدف البيرو في مرمى المنتخب البرازيلي، حين وضع مهاجم البيرو راؤول رويدياز الكرة في المرمى بقبضة يده. وبعد نقاش طويل بين الحكم ومساعده، تم الإعلان عن احتساب الهدف الذي أخرج البرازيل من البطولة.

لاعب البيرو رويدياز اعتبر أن الكرة ارتطمت بخصره وليس بيده وقال إن الهدف لم يكن "بيد الله"بل"شكرًا لله". فيما اعتبر مدرب المنتخب البرازيلي دونغا أن "الكرة كانت لمسة يد بوضوح، ربما هي أول مرة تغادر فيها البرازيل بطولة لهدف بملسة يد".

نوبة غضب لويس سواريز

كانت الأوروغواي أحد المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة، لكن الخسارة بنتيجة 1-0 بمواجهة فنزويلا بهدف سالومون روندون أخرجتهم من البطولة في الدور الأول.

حين سدد لاعب وسط فنزويلات أليخاندرو غيرا الكرة من وسط الملعب على حارس مرمى الأوروغواي موسليرا المتقدم عن مرماه ارتدت الكرة من القائم، لتصل إلى روندون الذي وضع الكرة في المرمى مسجلًا الهدف الذي أخرج الأوروغواي من البطولة.

لويس سواريز كان قد غاب عن المباراة الأولى بسبب الإصابة ولم تتم تسميته ضمن التشكيلة الأساسية في مواجهة فنزويلا، ومع تأخر المنتخب الأوروغوياني بالنتيجة قام سواريز بعمليات التحمية لكن المدرب قام بتبديلاته الثلاثة وقرر عدم إشراكه للحفاظ عليه وهو ما أثار غضب نجم الأوروغواي وبرشلونة الذي وجه لكمة قوية إلى كوخ مقعد البدلاء.

يُذكر أن الأرجنتين سوف تواجه تشيلي في نهائي البطولة.

اقرأ/ي أيضًا:

كرواتيا.. حصان اليورو الأسود

لماذا لا يتابع اللبنانيون يورو 2016