5 أغذية تحسّن صحتك العقلية ومزاجك

5 أغذية تحسّن صحتك العقلية ومزاجك

بعض الأغذية تحسن من صحتك العقلية ومن مزاجك (Getty)

يؤثر الغذاء الذي نتناوله بشكل كبير على أجسامنا سلبًا وإيجابًا، ترتبط الكثير من الأمراض والمشاكل الصحية بنظامنا الغذائي بشكل مباشر، ما نأكله يتحكم في النهاية في حياتنا اليومية، صحتنا مرآة لما نأكل. لكن هل بوسع الغذاء أن يؤثر على عقولنا أيضًا؟

يؤثر الغذاء الذي نتناوله على صحتنا العقلية والنفسية وعلى مزاجنا

من فترة قريبة بدأ مفهوم جديد يشق طريقه في هذا السياق، التغذية وفقًا للطب النفسي أو بالإنجليزية "nutritional psychiatry"، بعد أن كان الغذاء تاريخيًا يرتبط بمشاكل السمنة الزائدة ومشاكل أخرى كالضغط والسكري وأمراض القلب، أصبح التوجه الآن لربط الغذاء بالصحة العقلية والنفسية.

الأمراض النفسية تأخذ حيزًا أكبر مما نعتقد بيننا وفي حياتنا اليومية، تشير إحصاءات أمريكية إلى أن "الاكتئاب" هو ثاني الأمراض، التي تعطّل الناس وتقعدهم عن ممارسة حياتهم، انتشارًا بعد أمراض القلب، هذا يجعل التوجه لإيلاء ربط الغذاء بالصحة العقلية والنفسية يأخذ اهتمامًا متزايدًا.

لكن ما هي الأغذية التي يمكن لها أن تساعد في حماية صحة عقلك؟ فيما يلي قائمة من 5 أغذية يمكن أن يكون لها أثر إيجابيّ عندما يتعلق الأمر بحماية الدماغ وما ينتج عنها من حفاظ على الصحة العقلية والنفسية:

اقرأ/ي أيضًا: 5 أطعمة تمنحك سمرة طبيعية هذا الصيف 

1 ـ السمك

لا يحتاج الأمر إلى استقصاء وإثبات لندرك أن نظامنا الغذائي فقير بالأسماك والمأكولات البحرية. يعتبر السمك مصدرًا غذائيًا مهمًا لمجموعة كبيرة من المغذيات التي لا يمكن الحصول عليها من مصادر أخرى، إذ إنه مصدر غني بالأوميجا 3. احرص على أن تجعل لسمك السلمون، الرنجة، السردين والماكريل مكانًا في نظامك الغذائي.

2 ـ الحبوب الكاملة

تأخذ جميع أعضاء الجسم ومن ضمنها الدماغ الطاقة التي تحتاجها من الجلوكوز، يحصل الجسم على الجلوكوز من تكسير الكربوهيدرات، إلا أن تناول الكربوهيدرات بكميات كبيرة يؤدي إلى ارتفاعات مباشرة لمستويات السكر في الدم وهو ما يلعب دورًا سلبيًا في التحكم بمزاج الإنسان. لكن الحبوب الكاملة والمنتجات المصنوعة منها هي خيار جيد في هذا السياق، إذ إنها تقوم بتغذية الدم بالجلوكوز بطريقة تدريجية وبطيئة، مما يحمي من هذه الآثار السلبية ويعطي الجسم حاجته من الجلوكوز على فترات طويلة.

3 ـ البروتينات

عليك أن تحرص أن يكون نظامك الغذائي ذا محتوى عالٍ من البروتين، إذ إن البروتينات (التريبتوفان تحديدًا) تعمل على تكوين النواقل العصبية التي تتواصل من خلالها أجزاء الجهاز العصبي المختلفة.

4 ـ الألبان ومنتجاتها

تحتوي أصناف الألبان المختلفة المحتوية على فاكهة تحديدًا على نوع من البكتيريا المفيدة المعروفة بالإنجليزية بـ "probiotics"، التي يعتقد أن لها أثرًا إيجابيًا في التحكم بالقلق والتأثير على الهرمونات التي تلعب دورًا في التوتر.

اقرأ/ي أيضًا: 4 معتقدات خاطئة حول إنقاص الوزن

5 ـ الأوراق الخضراء

السبانخ، الجرجير، اللفت وغيرها تحتوي على حمض الفوليك بنسب كبيرة، نقص هذا الحمض إلى جانب مختلف أنواع فيتامين "ب" يلعب دورًا في تطور الاكتئاب، التعب والأرق.

اقرأ/ي أيضًا: 

مرض الاكتئاب..حاضر نتقن إنكاره

كيف تساعد مريض الاكتئاب؟