5 أطعمة تمنحك سمرة طبيعية هذا الصيف

5 أطعمة تمنحك سمرة طبيعية هذا الصيف

هنالك بعض الأطعمة التي تساعد في منح البشرة سمرة طبيعية (Getty)

الحصول على السمرة بشكل طبيعي وبدون استخدام الكريمات أو زيارة صالونات التجميل بات أمرًا ممكنًا، نعم فالعلم يقول أن من يتناولون أنواعًا معينة من الفواكه والخضراوات يستطيعون الحصول على تدرج لون ملحوظ.

ومن هذه الأطعمة التي تمنحك سمرة طبيعية:

تحتوي الطماطم (البندورة) على مادة الليكوبين، ومع أنها ليست مادة غذائية أساسية للبشرة، لكن تناولها بكثرة سيؤدي إلى صبغ البشرة بلون أكثر سمرة

1. الجزر والخوخ:

تعمل هذه الأطعمة على تحسين لون البشرة، فعند أكل كميات كبيرة منها يحصل الجسم على الكثير من الكاروتينويد (carotenoids)، والمتبقي من هذه المادة يتم تخزينه في الدهون وفقط تحت الجلد، فتتحول بذلك إلى أصباغ، وبذلك يصبح الجلد أكثر صحة ولمعانًا كما يحصل على سمرة طبيعية لهذا الصيف. وهذه الأصباغ تمنع التجاعيد عن طريق سحق الجذور الحرة التي تتلف البشرة بعد قضاء وقت طويل تحت أشعة الشمس.

ومن الأطعمة المشابهة بالتأثير: المشمش والشمام والبطاطا الحلوة.

اقرأ/ي أيضًا: كيف تعتني بجسمك على الطريقة الأوروبية؟

2. السبانخ:

يحتوي السبانخ على بيتا كاروتين (beta-carotene)، ويجب أن يتم تناول السباخ بكميات كبيرة ولفترة طويلة، ليؤدي إلى تراكم هذه المادة ولتقوم بوظيفة صبغة الميلانين فتمتص الأشعة فوق البنفسجية وتحمي الجلد.

ومن الأطعمة المشابهة بالتأثير: اللفت الأفوكادو.

3. الطماطم:

تحتوي الطماطم أو (البندورة) على مادة الليكوبين (lycopene)، ومع أنها ليست مادة غذائية أساسية للبشرة، لكن تناولها بكثرة سيؤدي إلى صبغ البشرة بلون أكثر سمرة، وتنقل مادة الليكوبين عبر الدم عن طريق البروتينات الدهنية المختلفة، وهي مادة مهمة تساعد الجلد على أن يبدو أكثر صحة.

اقرأ/ي أيضًا: زبدة الشيا..سحر الجمال الإفريقي

4. اللوز والسمك والتوابل:

تحتوي هذه الأطعمة على فيتامين ب2 (B2 Vitamin)، والذي يساعد أيضًا في الحصول على سمرة جميلة.

5. ثمار البحر:

تحتوي ثمار البحر على الأحماض الأمينية التي تحفّز على فرز مادة صبغة الميلانين، وعندما تتشبع البشرة بالصبغة تحصل بالتالي على سمرة إضافية.

ومن الأطعمة المشابهة بالتأثير: البيض.

ومن المهم أن نعرف أن الكثير من الفواكه والخضراوات غير المذكورة في هذا المقال تحتوي على مضادات الأكسدة القوية، وتناولها قد يؤدي إلى وقاية خلايا الجسم والحد من علامات الشيخوخة بشكل عام.

وتحمي هذه الأطعمة من الإصابة بأنواع السرطان، إضافة إلى منحها السمرة المرغوبة بشكل طبيعي، وتجعل الجلد أكثر نضارة، فقد أثبتت الدراسات أن هذه المواد المعروفة باسم الكاروتينات (carotenoids) مفيدة جدًا للبشرة والجسم، لكن الإكثار من هذه المواد التي تحتوي على بيتا الكاروتين بشكل خاص قد تتسبب بمرض يسمى (carotenemia) وهو تصبغات صفراء تظهر على الجلد.

وفي حال أردت التخلص من هذا اللون لاحقًا لا سبيل للعلاج، فهو ليس مرض بالتأكيد، لكن يمكن أن تتخلص تلقائيًا من اللون بعد التوقف عن الإكثار من هذه الأطعمة، قد يحتاج الأمر إلى عدة أشهر لكنه سيختفي في النهاية.

اقرأ/ي أيضًا: 

4 معتقدات خاطئة حول إنقاص الوزن

عيد الأم..تغليف الذكورية بالهدايا