5 أسباب تجعل أرسنال منافساً جدياً على لقب الدوري الإنجليزي

5 أسباب تجعل أرسنال منافساً جدياً على لقب الدوري الإنجليزي

آرسين فينغر في مواجهة آرسنال وليستر سيتي (دافيد برايس / Getty)

قلب أرسنال الطاولة في مباراته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز على ليستر سيتي وحقق فوزاً ثميناً بنتيجة (4-3)، لكن بعيداً عن الفوز يملك أرسنال جميع المقومات التي تجعل منه هذا الموسم منافساً حقيقياً على اللقب الذي طال انتظاره لعشاق الغانرز، فما هي هذه الأسباب التي قد تعيد الفريق اللندني إلى القمة؟

تأقلم تشاكا ومصطفي

صرف نادي أرسنال في موسم 2016/2017 مبالغ مالية كبيرة للتعاقد مع تشاكا ومصطفي اللذان لم يقدما الأداء المنتظر منهما. تشاكا ظهر عنيفاً، فيما مصطفي اتهم بالأداء الدفاعي الهزيل، لكن مع بداية هذا الموسم أظهر اللاعبان سبب قيام فينغر بالتوقيع معهما.

في بطولة الدرع الخيرية، كان تشاكا نجم المباراة ووصلت نسبة دقة تمريراته إلى 91% وقاد إيقاع اللقاء، كذلك في أول مباراة لهم في الدوري قام بصناعة هدفين، أما من جهة مصطفي فإن أسلوب فينغر باللعب بثلاث مدافعين كان مناسباً بشكل أكبر بالنسبة له.

استمرار سانشيز ووضوح مستقبل فينغر سيساهمان في استقرار أرسنال والتركيز للفوز باللقب

بقاء أليكسيس سانشيز

انتشرت الشائعات التي تتحدث عن انتقال سانشيز إلى أرسنال وينتظر أن يقدم الفريق اللندني عرضاً سخياً لسانشيز لضمان بقائه مع الفريق. فينغر نفى بشكل دائم انتقال اللاعب وأكد مراراً استمراره مع النادي. فسانشيز ليس لاعباً عادياً يمكن وصفه بالوحش بدنيًا، الذي يملك مهارة ولا يتوقف عن الجري في الملعب.

سانشيز سجل 24 هدفًا وصنع 12 في الموسم الماضي مع أرسنال في الوقت الذي كانت الشائعات تشكل ضغطاً دائماً عليه، ومع دخوله الموسم الجديد من دون ضغوط يمكن تخيل ما يمكنه تقديمه مع النادي هذا الموسم.

اقرأ/ي أيضاً: 5 دروس من رحلة ريال مدريد الودية في أمريكا

مستقبل آرسين فينغر

في الموسم الماضي كان فينغر يعاني دوماً من عدم الاستقرار وغموض مستقبله مع الفريق وكشف أن 7 لاعبين قصدوا مكتبه للسؤال عن مستقبله، إلا أن النادي قرر في 30 آيار/ مايو إنهاء هذه الأزمة والتمديد وتوقيع عقد مع المدرب الفرنسي لسنتين إضافيتين. انتهت فكرة خروج فينغر من النادي وتركيز الجميع بات الآن على العمل لحصد اللقب، فالضغط الذي كان موضوعاً على فينغر في الموسم الماضي خاصة من قبل الجماهير لم يعد له قيمة هذا الموسم وهو ما سيدفع اللاعبين وفينغر للتركيز على شيء واحد وهو الفوز بالبريمير ليغ.

تعاقد أرسنال مع لاكازيت وغيابه عن دوري الأبطال من العوامل المؤثرة في قوة الفريق هذا الموسم

أرسنال تعاقد أخيراً مع مهاجم مميز

فشل أرسنال لسنوات بإيجاد بديل مثالي لروبن فان بيرسي الذي رحل عن الفريق سنة 2012، فبعد الهولندي تعاقد الفريق مع جيرو وبودولسكي لكن أي منهما لم يُظهر النجاح المنتظر لأخذ مكان فان بيرسي.

كسر أرسنال قيمة التعاقدات التاريخية في النادي للتعاقد مع مهاجم ليون ألكسندر لالكازيت، فهو هداف بالفطرة ومن بين اللاعبين الذي سجلوا أكثر من 20 هدفًا في الدوريات الخمس الكبرى، يملك لاكازيت أعلى قدرة على تحويل التسديدات إلى أهداف بنسبة 33.3% وهو رقم يتفوق فيه على ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

اقرأ/ي أيضاً: أوركسترا ريال مدريد تتفوّق على نشاز مورينيو

الغياب عن دوري أبطال أوروبا

لن يلعب أرسنال بطولة دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في عهد آرسين فينغر، وهي حالة غير اعتيادية يمكن تحويلها إلى فرصة للتركيز على اللقب الذي تريده الجماهير وهو الدوري الإنجليزي الممتاز.

سيتواجد أرسنال أيضاً في الدوري الأوروبي، لكن البطولة لا يجب أن تعتبر أساسية بالنسبة للفريق، ولا يجب حتى أن يفكر باستخدامها للعبور إلى دوري الأبطال وإنما يجب أن يصب تركيزه على محاولة الفوز باللقب. وهذه التجربة التي خاضها ليفربول وتشيلسي في الموسم الماضي حيث ساهم غيابهما عن كرة القدم الأوروبية بتقديم أداء أفضل في الدوري ولعل وضع أرسنال أفضل نظراً للعمق الاحتياطي الذي يملكه الفريق، ببساطة حان الوقت ليفوز فينغر باللقب.

 

اقرأ/ي أيضاً:

صفقة نيمار.. بث الروح في الكرة الفرنسية

ماذا قال أبرز مدربي ولاعبي العالم عن صفقة نيمار؟