4 من أجمل أفلام السينما الكورية

4 من أجمل أفلام السينما الكورية

لقطة من فيلم I Saw the Devil (2010)

هل من الممكن أن يكون البطل غبيًا ؟ وهل من الممكن أن تكون تصرفاته خاطئة؟ وهل من الممكن أن يتحول الفريسة إلى ضحية؟ كل هذه الأسئلة إجابتها في السينما الكورية ستكون، نعم.

بالتأكيد مجرد ذكر اسم السينما الكورية يستحضر فيلم Oldboy في الأذهان حيث يعتبر الفيلم هو الأشهر خارج الحدود في تاريخ كوريا الجنوبية، ولكن مقال اليوم ليس عن "الطفل العجوز" ولكنها عن جواهر كورية أخرى لم تتمتع بنفس القدر من النجاح.

مجرد ذكر اسم السينما الكورية يستحضر فيلم Oldboy في الأذهان حيث يعتبر الفيلم هو الأشهر خارج الحدود في تاريخ كوريا الجنوبية

السينما في كوريا الجنوبية تتمتع بقدر كبير من الخيال ربما الأكثر ابتكارًا في العالم حاليًا نظرًا لنوعيات الأفلام التي تقدمها سواء كانت رومانسية أو خيالية أو حتى خيالًا علميًا.

1- I Saw the Devil 2010
 

فيلم I Saw the Devil من بطولة "مين سيك شوي" بطل فيلم Oldboy ومن إخراج "وون كيم" ، والفيلم في تصنيفه الأساسي يحمل طابع الاكشن والدراما، وهو من نوعية أفلام "القاتل المتسلسل" وقصة الفيلم تدور حول قاتل مختل عقليًا يقوم بقتل زوجة محقق خاص، فيقوم المحقق بالعثور عليه والانتقام منه ولكن بطريقة فريدة، فيقوم بالقبض عليه ثم يتركه، ثم يقوم بالقبض عليه مرة أخرى وهكذا عدة مرات، ويلعب معه لعبة الفريسة والصياد مرارًا وتكرارًا ويرفض قتله حتى اللحظة الأكثر إيلامًا.

الفيلم من الممكن تصنيفه أيضًا أنه فيلم رعب لكونه يحتوي على مشاهد دموية عديدة لذلك هو غير مناسب إطلاقًا لمن هم دون سن الـ18. والعنف والدموية هنا من مميزات فيلم I Saw the Devil بل إنهما من مميزات السينما الكورية ككل، ويتفنن المخرجون و يتنافسون فيما بينهم في هذا المجال.

اقرأ/ي أيضًا: الفتوات في السينما المصرية "وحوار بالفيديو مع الناقدة الفنية ناهد صلاح"

بالطبع فيلم I Saw the Devil متأثر بثلاثية بارك تشان ووك العنيفة والمتطورة "التعاطف مع الانتقام"، "الصبي العجوز" و"سيدة الانتقام" آخر اثنين من بطولة مسن سيك شوي، وثيمة الفيلم هي الانتقام أيضًا.

ولكن هنا تحول البطل نفسه إلى شرير، وهذا بعكس ما يحدث في العادة حيث يكون الشخص الأكثر شرًا أكثر قوة، ولكن في رائعة "رأيت الشيطان" وفي السينما الكورية عادة يحدث ما لا تتوقعه.

فيلم I Saw the Devil حاصل على تقييم 7.8 على موقع IMDB و حاصل على تقييم 80% من موقع "الطماطم الفاسدة".


2- فيلم The Wailing 2016
 

لو أن هناك أفلامًا مصنوعة خصيصًا لهواة الجن والشياطين بالتأكيد سيكون فيلم "The Wailing" أو "النحيب" في مقدمتها. الفيلم الكوري الجنوبي تصدر شباك التذاكر لأكثر من شهر، وهناك مئات الفيديوهات على يوتيوب لتفسيره نظرًا لتشابك الأحداث فيه.

أول شعور سينتابك حين متابعة هذا العمل السينمائي المميز هو الاستغراب من كون الثقافة الكورية الجنوبية متشابهة كثيرًا مع الثقافات العربية فيما يتعلق بالأرواح والجن، من حيث طقوس صرف الجن (الزار) حيث أنها تتشابه كثيرًا مع الطقوس العربية.

لو أن هناك أفلامًا مصنوعة خصيصًا لهواة الجن والشياطين بالتأكيد سيكون الفيلم الكوري "the wailing " أو "النحيب" في مقدمتها

أما عن قصة فيلم "The Wailing"، فهي تحكي عن التطورات التي تحدث لقرية صغيرة، تتمثل في أمراض غريبة وجرائم قتل متكررة مخيفة جدًا. وهنا ينخرط ضابط شرطة في هذا اللغز محاولًا حله بكل ما أوتي من قوة إنقاذ ابنته من المرض.

الفيلم من بطولة "يون كوميرا" ومن إخراج "ناه هونج يين". وتقييم الفيلم على موقع "IMDb" مرتفع بالنسبة لكونه فيلم رعب وهو7.6 ، أما تقييمه على موقع روتن توميتوز المختص بتقييمات النقاد فدرجته مذهلة وهي 99%.


3- فيلم The Host 2006
 

مزيج بين فيلم "Little Miss Sunshine" و"Godzilla"، يبدأ الفيلم بداية خافتة بعض الشيء، تتسم بالهدوء والسكينة مع موسيقى مريحة للأعصاب، ثم فجأة يظهر وحش في المدينة يقوم باختطاف طفله صغيرة، ثم تهدأ الأحداث مرة أخرى ويصبح الفيلم مخلص لقصة وحيدة وهي عائلة بسيطة تبحث عن ابنتها.

ولكن عند مشاهدة الفيلم مرة أخرى –ربما تلاحظ من أول مرة- سيكون بإمكانك أن تستطلع صورة أكبر وأوضح عن قصة الفيلم المستترة، ألا وهي تدخل الولايات المتحدة في بعض الدول بإثارة القلاقل فيها في الخفاء ثم تتدخل في العلن وكأنها تحاول حل المشكلة.

اقرأ/ي أيضًا: Twixt لكوبولا..فانتازيا الكتابة والإبداع

الجميل أيضًا في هذا الفيلم هو كيفية ظهور الوحش بالطريقة الكورية الهادئة وليس مصاحبًا بموسيقى كينج كونج مثلًا أو جودزيلا، وحش قميء سيئ المظهر يظهر فجأة فيخطف طفلة ويعود لسكونه.


4- فيلم Office 2015
 

أحد أفضل أفلام الإثارة الكورية، وتدور قصته حول موظف ورب أسرة قام بقتل عائلته بالكامل دون أي إثارة ثم يختفي، ثم يتولى أحد المحققين البحث عنه ويبدأ في التحريات وخاصة بين زملائه في المكتب، الذين لم يظهروا أي تعاون يذكر وبدا أنهم يخفون شيئًا مهمًا.

ومن ثم يبدأ البطل بقتل بعض زملائه في المكتب، وبشكل منظم لأقصى درجة وكأنما يعرف فيما يفكرون، ويتضح فيما بعد الأسباب.

الفيلم من إخراج العظيم "هونج وون شان" ومن بطولة "بارك سونج وونج" ويحمل تقييمات مرتفعة على موقعي IMDb وروتن توميتوز.

 

اقرأ/ي أيضًا:

19 فيلمًا ننتظر عرضها بالسينمات في النصف الثاني من 2017

هل كان 2016 عام السينما اللبنانية؟ أبرز 8 أفلام تثبت ذلك