4 مدربين مساعدين خلف نجاحات بيب غوارديولا

4 مدربين مساعدين خلف نجاحات بيب غوارديولا

غوارديولا مع مساعديه في حصة تدريبية لمانشستر سيتي (ليندسي بارنابي / Getty)

إذا تم السؤال عن أفضل فريق يقدم كرة قدم حاليًا في أوروبا، فإن الإجابة ستكون من دون شك مانشستر سيتي، وإذا تم البحث خلف هذه النجاحات فإن الرجل الذي حصد 14 لقبًا في 4 سنوات مع برشلونة و5 ألقاب مع بايرن ميونيخ، بيب غوارديولا، سيكون الاسم الذي يلمع في الواجهة أمام الجميع. لكن هل حقًا غوارديولا أو أي مدرب في كرة القدم الحديثة قادر على القيام وحده بجميع المهام المطلوبة لتحقيق النجاح؟ بالتأكيد لا، ولذلك فإن فريق عمل رباعيًا يسير مع بيب غوارديولا منذ استلامه تدريب مانشستر سيتي ومنهم من يسير معه منذ أن كان في برشلونة ولهذا الرباعي أدوار اختصاصية محددة يلجأ إليها المدرب الإسباني لحصد معلومات معينة ودقيقة تساعده على اتخاذ قرارته داخل وخارج الملعب.

مانويل إيستيارتي هو أكثر شخص يثق به بيب غوارديولا وهو مساعده الشخصي

1. مانويل إيستيارتي.. المساعد الشخصي

يحيط بيب غوارديولا نفسه بأشخاص يثق بهم، لكن لا يوجد أقرب من مساعده الشخصي مانويل إيستيارتي، ويعتبر الإسباني أفضل لاعب كرة قدم مائية في التاريخ وشارك مع المنتخب الإسباني في 6 بطولات أولمبية بين 1980-2000 وكان الهداف في أربعة منها وحقق الذهبية في أولمبياد أتلانتا سنة 1996، وتم اختياره لسبع سنوات متتالية أفضل لاعب في العالم.

عمل مانويل إيستيارتي مع بيب غوارديولا منذ سنة 2008 في برشلونة وساهمت صداقة أبويهما القديمة بتوطيد علاقتهما. وكانت سنة 2001 مصيرية في علاقة الرجلين، وذلك حين تم اتهام بيب غوارديولا بتعاطي المنشطات حين كان لاعبًا في فريق بريشيا الإيطالي وتم إيقافه لأربع مباريات من قبل الاتحاد الإيطالي. وفي الوقت الذي كان غوارديولا يطالب بتبرئته من التهمة وهو ما تأكد لاحقًا وقف إيستيارتي إلى جانبه في تلك الفترة. وعند وصوله إلى بايرن ميونيخ قال بيب غوارديولا "لقد شارك في العديد من البطولات الأولمبية، وأريد الاستفادة من تأثير رياضات أخرى".

اقرأ/ي أيضًا: بداية انحدار ريال مدريد.. زيدان المسؤول الأول

2. دومينيك تورينت.. مساعد مدرب

إسباني آخر في تركيبة بيب غوارديولا هو مساعد المدرب دومينيك تورينت. وكانت علاقة الثنائي قد بدأت في فريق برشلونة ب سنة 2007 حين استلم بيب غوارديولا تدريب الفريق وحمله إلى دوري الدرجة الثانية. وبعدها انتقل دومينيك تورينت مع غوارديولا إلى تدريب الفريق الأول وهما يعملان معًا منذ ذلك الوقت.

في بايرن عمل دومينيك تورينت مع هيرمان غيرلاند وهو مساعد مدرب ثانٍ لكن الألماني بقي في بايرن ميونيخ مع كارلو أنشيلوتي بعد رحيل بيب. وتابع مسيرته مع بيب غوارديولا حين انتقل إلى مانشستر سيتي.

دومينيك تورينت هو مساعد المدرب ويرافق غوارديولا منذ أيامهم في برشلونة ب

3. لورينزو بونافينتورا.. مدرب اللياقة

حين استلم بيب غوارديولا تدريب برشلونة كان يملك فريقًا مليئًا بالشبان الموهوبين لكنه كان قد أنهى الموسم على بعد 18 نقطة من ريال مدريد.  لكن الخطوة التي قام بها بيب غوارديولا عند وصوله إلى الفريق كانت الأهم في عصر النادي وهي عبر مدرب اللياقة الذي يثق به بيب لورينزو بونافينتورا، الذي انتقل معه إلى جميع الفرق التي دربها، ويبدو تأثيره بوضوح على لياقة لاعبي مانشستر سيتي في الوضع الحالي.

اقرأ/ي أيضًا: 4 أمور يجب أن تحذر منها الجماهير في مونديال روسيا 2018

4. كارليس بلانشارت.. محلل فيديو وكشاف

يعد كارليس بلانشارت السلاح السري لبيب غوارديولا، فدوره مرتبط بتحليل الخصوم وتطوير الخطط من أجل هزيمتهم، وذلك إلى جانب دوره بكشف المواهب والتوقيع معها بما يتناسب مع أسلوب غوارديولا. يركز كارليس بلانشارت على العمل التكتيكي للأندية الأخرى، تعاملهم مع الكرات الثابتة وقدراتهم الفردية. وفي كتاب مارتي بيرارنو تحدث كارليس بلانشارت عن عمله مع غوارديولا قائلًا: "بيب يرغب دائمًا بمشاهدة كل المباراة، ونقوم بوضعها على حاسوبه الخاص فور انتهائها"، ويتابع بلانشارت "في بعض الأحيان يحاول التركيز على بعض التحركات إن كان على الصعيد الفردي للاعبين أو الجماعي ويقوم بالاستماع إلى ملاحظاتي".

بيب غوارديولا يقود مانشستر سيتي بأفضل طريقة ممكنة هذا الموسم ومن المؤكد أن لهذا الرباعي دورًا رئيسيًا في عمل بيب الخططي إن كان على صعيد المباراة الواحدة أو على صعيد التخطيط لمواسم كاملة وتعد هذه المنظومة من المساعدين الأربعة أساسية في تركيبة بيب غوارديولا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هل هناك رابط بين الطول ونتائج الأندية في كرة القدم؟

كريستيانو رونالدو.. لعنة الرقم 48