4 طرق يسيرة لتتمتع بصحة أفضل في عمر الشباب

4 طرق يسيرة لتتمتع بصحة أفضل في عمر الشباب

لا يتعلق الأمر بالاشتراك في قاعة رياضية يكفي الحفاظ على الحركة الدائمة (incarabia.com)

حتى وإن كُنت شابًا تتمتع بالصحة، فعليك التأكُد من حالتك الصحية والاهتمام جيدًا بها. في هذا السياق، مدرسة الطب في جامعة كيك في كاليفورنيا الجنوبية والتي تضم ما يزيد عن 500 طبيبًا دوليًا مُعترَف بهم، تطرح عليك السؤال: هل أنت مستعد لجعل العام الجديد هو أفضل أعوامك حتى الآن؟ وتُجيب أن من الأيسر الالتزام بقرارات للعام الجديد إذا كانت مُحدَّدة ومُركَّزة، مُقارنةً بالأهداف الضخمة العامة وغير المنطقية أحيانًا. في هذا المقال، المترجم بتصرف عن الرابط التالي، نقدم أربعة قرارات واضحة وبسيطة لصحة أفضل في السنة القادمة.


1. بدلًا من التوقف عن تناول السكريات، يمكنك أن تتناول المزيد من الفواكه والخضراوات

أثناء محاولتك تغيير نوعية الطعام التي تتناولها، فقد تجد أنه من الأسهل اختيار الأطعمة الصحية، بدلًا من إلزام نفسك بحمية أو نظام غذائي أكثر تقييدًا. إذا ملأت طبقك بالسلطة الخضراء والجزر البُرتقالي المُقرمش والفُلفُل الأحمر، فلن تكون شديد التطلُع لتناول حلوى البراونيز بعد الغداء. بل ستختار التفاح بدلًا من الكعك حين ترغب في تناول وجبة خفيفة بعد الظهر.

من الأسهل اختيار الأطعمة الصحية بدلًا من إلزام نفسك بحمية أو نظام غذائي معقد وقد لا تستطيع التقيد به دائمًا

اقرأ/ي أيضًا:  ما هي أفضل الأوقات لممارسة الرياضة؟

2. بدلًا من الاشتراك في الصالة الرياضية يمكنك أن تتحرك قليلًا بشكل يومي

تعشق الصالات الرياضية شهر كانون الثاني/يناير؛ فهو الشهر الذي تحصل فيه على الأعضاء والمُشتركين الجدد، الذين لن يستفيد معظمهم من الاشتراك باهظ الثمن بحلول شباط/ فبراير. بدلًا من ذلك، احتفظ بمُدخراتك، وابحث عن طُرقٍ تدفعك للتحرُك يوميًا. يمكنك استخدام الدّرَّج (السُلّم) بدلًا من المصعد، أو ممارسة عشر دقائق من اليوغا في الصباح، أو حتى استخدام المُنبِّه لتذكيرك بالتحرُك كل ساعة، حتى الممارسات الصغيرة للرياضة يُمكنها أن تُسفِر عن نتائج مُذهلة لصحتك.

3. بدلًا من التخلُص من السموم (الديتوكس) يمكنك أن تتخير الطعام المناسب

اجعل هدفك هو الطعام الصحي النظيف أي الكثير من الفاكهة والخضراوات والحبوب والبروتينات غير الدهنية وتوقف عن تناول الأطعمة المعلبة

قد تعتقد أن اللجوء إلى حِميةٍ خاصة أو نظام غذائي مُعيّن لإزالة السموم (حمية للديتوكس) هو طريقٌ سريع لإعادة جسمك إلى ما كان عليه، إلا أن العلم يشير إلى العكس. بوسع كُليتيك الاثنتين التخلُص من السموم الموجودة في جسدك بنفسها (هذا بافتراض أنهما تعملان بشكل جيد). يمكن لبرامج التخلُص من السموم (الديتوكس) الكلاسيكية أن تتركك جائعًا ومُتعَبًا، وربما تكتسب المزيد من الوزن على المدى الطويل. بدلًا من ذلك، اجعل هدفك هو الطعام الصحي النظيف، أي الكثير من الفاكهة والخضراوات، والحُبوب الكاملة والبروتينات غير الدُهنية. وتوقف عن تناول الأطعمة المُعلَّبة والصوديوم والدهون المُشبعة.

اقرأ/ي أيضًا: كم من الفاكهة تحتاج يوميًا؟

4. بدلًا من الحصول على نظام لتتبع اللياقة يمكنك أن تزور الطبيب لأجل الكشف العام

يمكن أن تكون أنظمة تتبع اللياقة رائعة بالنسبة لمن يجدونها مُحفِّزة. لكن للأسف، بالنسبة للآخرين، فإنها عادة ما ينتهي بها المطاف إلى الخزانة بعد بضعة أسابيع. حتى لو استخدمت الجهاز الخاص بك لعدّ الخطوات اليومية أو تعقُب الركض الأسبوعي، فإن الوسيلة المُثلى لمُتابعة صحتك العامة هي زيارة الطبيب لأجل بعض الكشوفات العامة. سيتحقق الطبيب من ضغط الدم الخاص بك، وسيُجري فحصًا للدم لأجل التحقُق من مستوى الكوليسترول والدهون والغُدة الدرقية، من الضروري أن تحصل على مقاييس للحالة الصحية الأساسية الخاصة بك، إذ أن العديد من الأمراض يُمكن للطبيب تشخيصها عبر ملاحظته بعض التغييرات في هذه المقاييس على مدار فترةٍ من الوقت.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

8 نصائح لتحافظ على صحة جهازك الهضمي

13 غذاءً صحيًا من الأفضل تجنبها!