4 أسباب تجعل انتقال محمد صلاح إلى ليفربول صفقة مثالية

4 أسباب تجعل انتقال محمد صلاح إلى ليفربول صفقة مثالية

محمد صلاح (باولو برونو/ Getty)

موسم رائع قدمه اللاعب المصري محمد صلاح مع ناديه روما الإيطالي جعله هدفًا لعدد من الأندية الأوروبية التي تسعى إلى تدعيم صفوفها في الموسم المقبل. طوال الشهور القليلة الماضية، أكدت عدد من التقارير الإنجليزية والإيطالية رغبة ناديي ليفربول وميلان في انتداب الجناح المصري لصفوفهما، في الوقت الذي سعت فيه إدارة روما لإبقاء اللاعب ضمن صفوفها، ولكن يبدو أن محمد صلاح قد حسم أمره بالرحيل عن العاصمة الإيطالية لخوض تجربة احترافية جديدة.

موسم رائع قدمه اللاعب المصري محمد صلاح مع ناديه روما الإيطالي جعله هدفًا لعدد من الأندية الأوروبية ومنها  ليفربول وميلان

صحيفة "سبورت إيطاليا" أشارت إلى رغبة اللاعب المصري في العودة إلى الدوري الإنجليزي من أجل إثبات جدارته بعد فشل تجربته مع تشيلسي في وقت سابق، لازم فيها دكة البدلاء أغلب الوقت، قبل أن يجد نفسه معارًا إلى فيورنتينا الإيطالي وهناك استطاع لفت الأنظار بسرعته وقدرته على التحرك بالكرة، حتى إنهم لقبّوه بـ "ميسي المصري".

اقرأ/ي أيضاً:  محمود تريزيجيه ورمضان صبحي في طريقهما نحو أوروبا

كان محمد صلاح قد انتقل إلى تشيلسي في شتاء 2014 قادمًا من نادي بازل السويسري في صفقة قدرت بحوالي 11 مليون جنيه إسترليني، واستطاع خطفه من نادي ليفربول الذي تفاوض معه لمدة تزيد عن شهرين. ومنذ فتح باب الانتقالات الصيفية الحالية، لا تخلو صفحات الجرائد والمواقع الإنجليزية من خبر عن قرب إعلان صفقة انضمام محمد صلاح إلى نادي ليفربول الإنجليزي، في نسخة مكررة لما كان سيحدث في ميركاتو الشتاء قبل ثلاثة أعوام، مع التأكيد على اتفاق اللاعب مع النادي الإنجليزي على الشروط الشخصية، فيما يتبقى اتفاق الناديين بشأن قيمة الصفقة المنتظرة.

إصرار يورغن كلوب المدير الفني لليفربول على استقدام الجناح المصري محمد صلاح دفع إدارة الفريق الإنجليزي لتحسين عرضها الأول المقدر بـ 35 مليون يورو ليصل إلى 45 مليون يورو، ولكن روما لن يترك صلاح يغادر صفوفه قبل أن يحصل على 50 مليون يورو، بحسب تقارير مختلفة، وهو الرقم الذي يراه مسؤولو ليفربول مغالى فيه، ما جعل المفاوضات بين الناديين تسير ببطء وأجَّل إتمام الصفقة إلى الآن.

لماذا محمد صلاح تحديدًا؟

أرقام صلاح هذا الموسم مع روما جعلته يقدّم، حسابيًا، أفضل مواسمه على الملاعب الأوروبية منذ بدء مسيرته الاحترافية في 2012

أرقام محمد صلاح هذا الموسم مع روما جعلته يقدّم، حسابيًا، أفضل مواسمه على الملاعب الأوروبية منذ بدء مسيرته الاحترافية في 2012، حيث نجح فى تسجيل 19 هدفًا وصناعة 15 آخرين فى جميع البطولات التى شارك فيها مع ذئاب العاصمة الإيطالية في موسم 2016/2017،  سجل 15 هدفًا فى مسابقة الدوري الإيطالي، بمعدل 0.48 هدفًا فى المباراة الواحدة، كما يملك في رصيده 13 تمريرة حاسمة جعلته أفضل صانع أهداف في الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

ميزة إضافية أكدتها الغزارة لمحمد صلاح هذا الموسم هي تطوره في حسم الفرص أمام المرمى وتمكنه من تسجيل أكثر من هدف في المباراة الواحدة، حيث أحرز "هاتريك" أمام بولونيا في الجولة 12 من الدوري الإيطالي، كما سجل ثنائيتين فى مواجهتي بيسكارا وكييفو فيرونا في الجولتين 33 و37 على التوالي.

الإحصائيات السابقة مميزة بالتأكيد، ولكن من السهل العثور على أكثر من لاعب في نفس مركز اللاعب المصري يقوم بمثل ما فعله وربما يتجاوزه، فلماذا يصر المدرب الألماني لليفربول على التعاقد مع محمد صلاح؟ أسباب ذلك يمكن ردّها إلى 4 عوامل رئيسية بحسب المحللين:

1. ربما لا يمتلك محمد صلاح مهارات نجمي فريق ليفربول ساديو ماني أو فيليب كوتينهو، ولكن الطاقة والسرعة العالية التي يتمتع بها محمد صلاح تجعله قادرًا على اختراق العمق الدفاعي للخصم وخلق مساحات يتحرك خلالها الظهير القادم من الخلف، أو ثنائي الوسط المتقدم في ليفربول، آدم لالانا وجورجينو فينالدوم، ما يضفي كثافة هجومية للفريق يفضلها كلوب الذي يميل لتطبيق أسلوب الضغط العالي على المنافس وافتكاك الكرة وبناء هجمة سريعة مركزة في ثوان قليلة. يقول عنه مدربه السابق سباليتي: "بالعمل مع صلاح، بإمكاني القول إنني لا أتخيل ما الذي يمكننا فعله إن كان لدينا 4 أو 5 مثله في الفريق".

2.  يستطيع صلاح شغل أكثر من مركز من مراكز الهجوم المختلفة، سواء على الجناحين أو كمهاجم وهمي أو كمهاجم صريح، يساعده في ذلك تطوره الواضح في اللعب تحت ضغط المدافعين وإجادة عملية التسليم والتسلم في مساحات صغيرة من الملعب، بالإضافة إلى قوته ودقته فى التسديد من خارج منطقة الجزاء. هذه الإمكانيات تجعله حلًا سحريًا لبعض مشاكل ليفربول، الذي عاني نزيفًا من النقاط في الموسم المنقضي أمام الفرق "الصغيرة" التي تميل للتكتل الدفاعي في منطقتها.

3.  الإصابات التي لحقت بالثلاثي الهجومي الأبرز في ليفربول قد تكون دافعًا أساسيًا وراء التعاقد مع محمد صلاح لتعويض غياب أيّ منهم، وهذا في حالة عدم تمكنه من الحصول على مكان أساسي في تشكيلة يورغن كلوب. وكان البرازيلي فيليب كوتينهو قد غاب عن 11 مباراة طوال الموسم، وغاب مواطنه روبيرتو فيرمينو عن 6 مباريات هذا الموسم، بينما غاب نجم الفريق ساديو ماني عن 9 مباريات ويستمر غيابه غيابه لنهاية الموسم بسبب الإصابة.

4.  محمد صلاح أكمل بالكاد عامه الخامس والعشرين، ويورغن كلوب دائمًا يفضل العمل مع لاعبين من هذه الفئة العمرية، التي يستطيع من خلالهم بناء فريق للمستقبل وفي الوقت ذاته لا يكون مضطرًا لانتظار سنوات من أجل تطوير قدراتهم الفنية والتكتيكية.

اقرأ/ي أيضاً: 

ملك روما شابٌ في الأربعين

في وداع الملك.. بالفيديو أجمل 10 أهداف سجلها توتي في مسيرته