20 حقيقة مهمة عن النسخة الثانية لكأس العالم إيطاليا 1934

20 حقيقة مهمة عن النسخة الثانية لكأس العالم إيطاليا 1934

المباراة النهائية بين إيطاليا وتشيكوسلوفاكيا، في روما، 10 حزيران/يونيو 1934

كانت نسخة كأس العالم الثانية التي أقيمت في إيطاليا أول بطولة عالمية تجري في أوروبا، ولم تخلُ من التفاصيل الغريبة حالها كحال النسخة الأولى التي أقيمت في الأوروغواي، وفي هذه المادة نقدم لكم حقائق مثيرة للاهتمام سجّلها تاريخ كرة القدم لأهميتها، وغرابتها في بعض الأحيان.

  1. المصري يوسف محمد هو أول حكم عربي دولي على مر التاريخ، وكان أول لقاء أداره في المباراة الفاصلة بين المكسيك وأمريكا المؤهلة لمونديال إيطاليا 1934.
  2. بات الأوروغواي الفريق الوحيد بتاريخ كأس العالم الذي لم يدافع عن لقبه، حيث رفضت الذهاب إلى إيطاليا، ردّا على عدم مجيء أغلب دول أوروبا للبطولة الأولى التي أقيمت على أرضها.
  3. رفضت إنكلترا اللعب في كأس العالم لأنها ترى نفسها أكبر من أن تلعب بطولة كهذه، وعندما قررت اللعب أخيرًا في البطولة شعرت بالإهانة عندما طلبت منها اللجنة المنظمة خوض التصفيات.
  4. انطلقت مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بدءًا من مونديال إيطاليا 1934، حيث جمع اللقاء بين ألمانيا والنمسا وانتهى بفوز الأولى 3-2.
  5. أسرع هدف في البطولة كان من نصيب اللاعب الألماني ليهنر بعد 24 ثانية فقط من بداية لقاء فريقه مع النمسا، وكان هذا الهدف هو الأسرع بتاريخ المونديال حتى عام 1962.
  6. لأول مرة بتاريخ كأس العالم تم اعتماد نظام تمديد المباريات بعد نهاية المباراة بالتعادل، وكان أول لقاء يتم فيه تطبيق هذه القاعدة  بين النمسا وفرنسا وانتهى بفوز النمساويين 3-2، بعد التعادل 1-1.
  7. إيطاليا أول وآخر دولة تستضيف بطولة كأس العالم وتشارك بالتصفيات، حيث خاضت مباراتها الأولى مع اليونان وفازت ذهابًا 4-0، قبل أن تنسحب اليونان من لقاء الإياب.
  8. شكلت هذه البطولة علامة فارقة، حيث نجحت كل الفرق المشاركة بتسجيل الأهداف.
  9. رغم خسارة أمريكا أمام إيطاليا 1-7، إلا أن هدفها الوحيد كان وزنه ذهبًا، فالولايات المتحدة نجحت بذلك بالتسجيل في كل المشاركات المونديالية عبر تاريخها.
  10. شعر مشجعو هولندا بالخيبة بعد أن خرجوا من الدور الأول للبطولة أمام النمسا 3-2 بعد التمديد، لأنهم حجزوا تذاكر لحضور مباريات بلادهم في الأدوار المتقدمة.
  11. شهد مونديال إيطاليا أول مشاركة عربية في التصفيات وتجلّت في منتخبي مصر وفلسطين، وكانت مصر أول فريق عربي وأول فريق أفريقي يشارك بكأس العالم.
  12. دخل المصري عبد الرحمن فوزي تاريخ المونديال كأول عربي يسجل في كأس العالم عندما سجل هدفين بمرمى المجر في اللقاء الذي خسره الفراعنة بالدور الأول 4-2.
  13. اللاعب البرازيلي بريتو الذي أهدر ركلة الجزاء أمام إسبانيا في لقاء انتهى بخسارة بلاده 3-1، كفّر عن ذنبه واكتشف لاعبًا أبهر العالم وهو الجوهرة السمراء بيليه.
  14. أرسلت الأرجنتين تشكيلة رديفة للمشاركة في كأس العالم، ولم يكن ضمن بعثتها أي من اللاعبين الذين حققوا وصافة المونديال السابق، وذلك خوفاً على لاعبيها من التجنيس الذي انتهجته إيطاليا.
  15. للمرة الأولى والأخيرة في تاريخ كأس العالم كان ربع النهائي يضم 8 فرق من أوروبا.
  16. أوقف الحكم السويسري عن قيادة المباريات ميرسييه فور عودته إلى بلاده، بعد تواطؤه مع إيطاليا أمام إسبانيا في الدور ربع النهائي.
  17. سيناريو غريب حدث في مونديال 1930 وتكرر في إيطاليا 1934، حيث سجّل للأوروغواي بطلة الكأس الأولى أول هدف وآخر هدف لها في البطولة لاعب واحد اسمه كاسترو، كذلك فعل الإيطالي شيافيو عندما سجل للبطل أول هدف وآخر هدف.
  18. أذيعت مباريات كأس العالم عبر الأثير ونقلتها 14 دولة مشاركة.
  19. تُوِج التشيكوسلوفاكي أولدريش نيدلي هدافًا للبطولة بتسجيله 5 أهداف.
  20. مثّل فريق إيطاليا لاعبان لعبا تحت راية الأرجنتين في نهائي المونديال الذي سبقه، وهما لويس مونتي ودي ماريا.

اقرأ/ي أيضًا:

نسخة كأس العالم الأولى.. وأخيرًا بعد طول عناء

19 حقيقة مثيرة عن النسخة الأولى لكأس العالم