19 فيلمًا ننتظر عرضها بالسينمات في النصف الثاني من 2017

19 فيلمًا ننتظر عرضها بالسينمات في النصف الثاني من 2017

لقطة من فيلم the killing of a sacred deer

1- Phantom Thread

فيلم المُخرج بول توماس أندرسون الجديد الذي يجتمع فيه مع الكبير دانييل دي لويس مُجددًا بعد تحفتهما في 2007، وضع أندرسون نفسه في مصاف المُخرجين الكبار للدرجة التي أصبح كل فيلم جديد له حدثًا سينمائيًا مُهما ينتظره عشاق السينما حول العالم، وهُناك الكثير من الحديث حول مسيرة بول توماس وتشبيهها بكوبريك، وهو الأمر الذي لا علاقة له بالموضوعات التي يتناولها كل منهما، وإنما يتعلق الأمر بقوة النصوص والإيقاع وإدارة الممثلين.

Phantom Thread هو فيلم المُخرج بول توماس أندرسون الجديد الذي يجتمع فيه مع الكبير دانييل دي لويس مُجددًا بعد تحفتهما في 2007


2- Dunkirk

في الواقع أنا لا أفضل كريستوفر نولان كثيرًا، لكني متفائل ومنتظر عمله الجديد، والسبب الأوّل هو أن الرجل قرر الخوض في صنف جديد من أصناف السينما، وهو الحروب، وهي تجربة ستكون مثيرة. الثاني لأن نولان في فيلم كهذا لن يلجأ في الغالب إلى التعقيد المعهود في أفلامه والذي يفقدني متعة المشاهدة.

تحكي قصة الفيلم معركة "دونكيرك"، وهي إحدى المعارك البارزة خلال الحرب العالمية الثانية التي نشبت بين قوات الحلفاء وألمانيا النازية منذ 27 أيار/مايو وحتى 4 حزيران/يونيو من عام 1940 أثناء قتال فرنسا في الحرب العالمية الثانية.


3- The Beguiled

الشيء الوحيد الذي يجعلني منتظرًا لهذا الفيلم هو صوفيا كوبولا، ابنة العرّاب فرانسيس فورد كوبولا، يحكي فيلمها الجديد - مع طاقم مكون من نيكول كيدمان وكولن فاريل في عملهما الثاني معًا هذا العام، عن مجموعة من السيدات يعثرن على جندي جريح خارج المدرسة الداخلية التي يعشن بها، ويقررن إيداعه بها تحت نظرهن، ومع دخوله إلى عالمهن، ينجح هذا الجندي في خداع كل هؤلاء النسوة الوحيدات وإغوائهن الواحدة بعد الأخرى، ما يؤدي لانقلابهن على بعضهن البعض.

اقرأ/ي أيضًا: صوفيا كوبولا..فخورة بأبي ولكني أمتلك طريقتي الخاصة في العمل

جزئية العلاقات التي تبدو واهية مع أنها شيء كبير، صوفيا بارعة فيها، لكنها لم تصنع كلاسيكية منذ Lost in Translation، لا انتظر شيئًا كبيرًا كباقي أفلام القائمة لكن سأسعد لو خابت توقعاتي.

قصة الفيلم مأخوذة عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب توماس كولينان، وهو إعادة لإنتاج فيلم The Beguiled الذي صدر عام 1971، للنجم كلينت إيستوود، وأخرجه دون سيجل. في النسخة القديمة من الفيلم، عام 1971، التي قام ببطولتها إيستوود، كان يتم سرد قصة الفيلم وأحداثه من خلال إيستوود، وما عايشه في المدرسة من أحداث مؤلمة. بينما في نسخة المخرجة صوفيا كوبولا، سيتم سرد قصة الفيلم وأحداثه من خلال فتيات المدرسة ومدرساتها.


4- A Ghost Story

قبل أربعة أعوام تقريبًا شاهدت لديفيد لوري فيلمًا اسمه Upstream Color وأعجبني بشدّة دراية الرجل لما يريد أن يقدمه، فيلم مدروس جدًا في سيرياليته ورمزيته، هذا العام يدير ديفيد لوري كيسي أفليك وروني مارا في فيلم يحكي عن شبح يطارد أرملته بعد موته ليظل بجانبها، انتظر شيئًا مميزًا.


5- The Killing of a Sacred Deer

الفيلم السادس في مسيرة المخرج اللامع يورجوس لانثيموس منتظر بشدة، يحكي قصة امرأة تحاول أن تحضر جراح لامع إلى عائلتها المجنونة وجعله جزءًا منهم، سبق للرجل أن قدم The Lobster  قبل عامين ونال استحسان النقّاد والمشاهدين وأعجبني شخصيًا، فيلمه الجديد يدير فيه كولن فاريل مجددًا مع الكبيرة نيكول كيدمان.


6- Baby Driver

الفيلم السادس في مسيرة المخرج المجنون إدغار رايت يحكي عن سائق مهرب شاب يجد نفسه متورطًا ومجبرًا في عملية سرقة محكوم عليها بالفشل، يجتمع فيه كيفن سبيسي وجيمي فوكس وليلي جيمس. في انتظار فيلم آخر مجنون وعبثي من مُخرج Hot Fuzz و Shaun of the Dead و The World's End و Scott Pilgrim vs. the World.


7- Mother!

دارين أرنوفيسكي يدير جنيفر لورانس وخافيير بارديم وإد هاريس في فيلمه السابع، الذي يحكي عن ضيف غير مدعو يدخل في عائلة ويثير التوتر فيها، شيء مثير أن يعمل رجل كأرنوفيسكي على قصة كهذه ويخرجها بأسلوبه، أرنوفيسكي من المخرجين المفضلين بالنسبة لي في جيله، وكذلك الممثل خافيير بارديم، عمل منتظر بشدة.

 

8- Three Billboards Outside Ebbing, Missouri

 

 

لو كنت شاهدت In Bruges قبل تسعة أعوام ستعرف لماذا يبقى هذا الفيلم من أكثر الأفلام انتظارًا، الفيلم الثالث في مسيرة مارتن مكدونا يحكي عن أزمة بعد مرور أشهر دون الوصول للجاني في قضية مقتل ابنة (ميلدريد هايز) فتتخذ خطوة جريئة، تتلخص في وضع ثلاث علامات تؤدي إلى بلدتها مع رسالة مثيرة للجدل موجهة إلى (وليام ويلوجبي)، مأمور شرطة المدينة الموقر، في حين أن نائبه الضابط (ديكسون) - رجل غير ناضج متواكل على والدته ويميل إلى العنف - يتورط في القضية، فتنشب المعركة بين (ميلدريد) وقوى القانون في بلدة (إيبينج).

لو كنت شاهدت In Bruges قبل 9 أعوام ستعرف لماذا يبقى فيلم المخرج مارتن مكدونا الجديد من أكثر الأفلام انتظارًا


9- Call Me by Your Name

 

 

قصة الفيلم تدور في ثمانينات القرن الماضي، وتراقب علاقة حب جمعت بين الصبي إليو والشاب أوليفير، خلال العطلة الصيفية. الفيلم مقتبس في الواقع من رواية الكاتب أندريه أسيمان الصادرة في العام 2007، الفيلم لاقى احتفاءً كبيرًا في مهرجان صندانس ومن المتوقع أن يثير الجدل في الوسط السينمائي بسبب موضوعه وتطرقه لقضية المثلية في وقت لم تكن مقبولة فيه.


10- Song to Song

عمل المخرج الكبير تيرانس ماليك الجديد يجتمع فيه روني مارا وريان جوسلينج ومايكل فاسبندر وهولي هانتر ونتالي بورتمان، يحكي الفيلم قصة ثالوث حب - للمرة الثانية بعد Days of Heaven - الفيلم لم يلق الاستقبال المنتظر لدى النقاد، لكنه يبقى بالنسبة لي عملًا منتظرًا بشدة.


11- Thelma

لم أشاهد ليواكيم ترييه سوى فيلمًا واحدًا فقط قبل خمس سنوات، لكنه كان كافيًا ليضعه ضمن قائمة المخرجين الذين انتظر أعمالهم بشغف. يحكي الفيلم قصة امرأة تحاول أن تقع في الحب لتكتشف أنها تمتلك قوى خارقة.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "The Beautiful Troublemaker".. أتود أن يُجرح الناس بواسطة الفن؟!


12- Wonderstruck

 

 

هذا أكثر أفلام العام انتظارًا بالنسبة لي، وتدور قصة الفيلم بشأن فتى ارتبطت حياته بشكل غير مفهوم بحياة فتاة كانت تعيش بمرحلة زمنية تسبقه بـ50 عامًا، الفيلم من إخراج تود هاينز - صاحب "كارول" و"بعيدًا عن الجنة" - ومن بطولة جوليان مور وميشيل ويليامز وسيناريو بريان سيلزنيك، الذي كتب للسينما تحفة سكورسيزي "هوجو" قبل ستة أعوام .

 


13- The Snowman

في 2008 قدم توماس الفريدسون فيلمًا بعنوان Let the Right One In وهو واحد من أفضل الأفلام الرومانسيّة خلال الألفية، وعلى جانب آخر هو واحد من أفضل أفلام الرعب والغموض أيضًا في الألفيّة.

في 2008 قدم توماس الفريدسون فيلمًا بعنوان Let the Right One In وهو واحد من أفضل الأفلام الرومانسيّة خلال الألفية

الفيلم الجديد لتوماس ألفريدسون يحكي عن محقق يجد وشاحًا ورديًا لامرأة فوق رجل ثلجي يعرف بأنه نذير شؤم فيحقق في اختفائها، حبكة مناسبة لصاحب Let the Right One In ، تجعلني في انتظارها على حافة المقعد.


14- Happy End

 

 

الفيلم الجديد للمخرج العظيم مايكل هانكه يحكي عن أزمة اللاجئين الأوروبيين، الفيلم رشح في مهرجان كان المنتهي مؤخرًا في دورته الـ70، سبق لهانكه الفوز بالسعفة مرتين في 2009 و 2012 وأوسكار أفضل مخرج في 2005، بينما ترشح لجائزتي أوسكار أفضل نص أصلي وإخراج في 2012.

اقرأ/ي أيضًا: تعرف إلى حصاد جوائز مهرجان كان 2017

طاقم الفيلم النتظر فيه الكبير جان لوي ترانتتيان والفرنسية إيزابيل أوبير.


15- On the Beach at Night Alone

رغم أني لم أشاهد لهونج سانج سو شيئًا من قبل، ورغم أن الرجل يقدم هذا العام ثلاثة أفلام دفعة واحدة، إلا أن هذا الفيلم هو الأكثر انتظارًا بالنسبة لي، نظرًا للمديح الواسع الذي ناله في الدورة الماضية من مهرجان برلين وفوزه بجائزة الدب الفضي لأفضل ممثلة، ويحكي الفيلم عن ممثلة تتجول في مدينة وتتأمل في علاقتها مع رجل متزوج .


16- Amant Double

 

 

لو لم أشاهد فيلم فرانسوا أوزون العام الماضي لما وجد هذا الفيلم في هذه القائمة، هذا الرجل فنان حقيقي، فيلمه الجديد يحكي عن كلوي امرأة يافعة هشة مكتئبة تتلقى علاجًا نفسيًا، وتقع في غرام طبيبها النفسي بول وبعد عدة أشهر ينتقلان للعيش معًا، لكن مع الوقت تكتشف أن حبيبها يطمس شخصيتها. حبكة مناسبة للأدوات التي يمتلكها الرجل في العموم.


17- Loveless

 

 

لا أذكر كم عملًا أولًا لمخرج وجد في قائمة عشرية لمفضلاتي في عام، باستثناء أندريه زفايجنتسيف، المخرج الروسي الذي بشر بمولد سينما روسية جديدة كامتداد للروس العظام الذين سبقوه، بداية من أيزنشتاين وانتهاء بسوكوروف ومرورًا طبعًا بكالاتزوف وتاركوفيسكي.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "البائع" بين أصغر فرهادي وآرثر ميلر

الرجل الذي قدم استهلاليته بعمل عظيم اسمه The Return في 2003 وبعدها قدّم Elena في 2012، ثم مؤخراً Leviathan قبل ثلاثة أعوام، يحكي فيلمه الأخير عن زوجين في طريقهما للطلاق يصبح لزامًا عليهما الاتحاد والتعاون في سبيل إيجاد طفلهما، والذي اختفى خلال واحدة من مشاداتهما العنيفة.

حكاية تحتوي على كل ما في سينما الرجل بناء للشخصيات وتطور للحكاية وانعكاس ذلك على توليد الحدث، لا أريد التسرع لكن انتظر فيلمه بكل قوة .


18- Based on a True Story

الفيلم الأخير للمخرج الكبير رومان بولانسكي، الرجل الذي قدم للسينما كلاسيكيات كثيرة متنوعة الأصناف، في فيلمه الأخير يحكي قصة عن علاقة مثلية بين كاتبة تمر بفترة عصيبة من حياتها بعد صدور كتابها الجديد، وبين واحدة من معجباتها.


19- The Glass Castle

 

 

الفيلم الثالث في مسيرة دستن دانييل كريتون مخرج التحفة Short Term 12 يحكي عن بنت صغيرة تكبر في عائلة رحالة مختلة مع أم غريبة الأطوار، وأب سكير يملأ خيالهم بالأمل كي يتناسوا الفقر، يدير فيه بري لارسن وناعومي واتس وودي هارلسن، فيلم يبقى منتظرًا من رجل يعرف جيدًا كيف يقبض على الألم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم "Your Lie in April".. ولحبّكَ كذبت

فيلم "مخدومين" ..جانب من الخراب اللبناني العظيم