12 قاعدة لاستخدام السوشيال ميديا في البحث عن وظيفة

12 قاعدة لاستخدام السوشيال ميديا في البحث عن وظيفة

(Getty)

مواقع مثل تويتر، الفيسبوك، لينكد إن LinkedIn ، جوجل+ تسمح لأرباب العمل بالحصول على لمحة عنك ليعرفوا من تكون خارج حدود سيرتك الذاتية، ولذلك توفر هذه الشبكات للباحثين عن عمل الفرصة للتعرف على الشركات التي تهتم بهم. كما تسمح بالتواصل مع الموظفين الحاليين والسابقين. وتجعل الباحث عن عمل على اطلاع بفرص العمل فور الإعلان عنها كما تجعله مطّلعًا على ما يطلبه السوق من وظائف ومهارات.

عندما يطلع الباحث عن موظفين على صفحتك الاجتماعية يجب أن يرى مدى وضوحك ووضوح رؤيتك وأهداف حياتك المهنية، وكذلك نقاط القوة الخاصة بك وتخصصك

لذلك احرص على الظهور على مواقع الإعلام الاجتماعي بشكل احترافي للباحث عنك، وفيما يلي 12 قاعدة لاستخدام هذه المواقع وغيرها عند البحث عن الوظيفة:

أولًا؛ اخلق علامتك التجارية (أو الشخصية)

العلامة التجارية أو الشخصية هي مجموعة واسعة من الخيارات تهدف إلى تسويقك، لذلك عليك حفظها وتكرارها فاسمك مثلا يجب أن يتكرر دائمًا بنفس الشكل واللغة وبلا رموز لا داعي لها، وتتكون علامتك الشخصية من اسمك، وشخصيتك، وخبراتك، كما العلامة التجارية الحقيقية، فعندما يطلع الباحث عن موظفين على صفحتك يجب أن يرى مدى وضوحك ووضوح رؤيتك وأهداف حياتك المهنية، وكذلك نقاط القوة الخاصة بك، وحتى مشاعرك، وتخصصك، تحتاج إلى التركيز على ما يجعلك فريدًا من نوعك.

اقرأ/ي أيضًا: 5 سلبيات للعمل مع شريك حياتك وكيفية مواجهتها

ثانيًا؛ تحقق من بياناتك كاملة

مع الوقت تحتاج إلى تجديد حضورك وإبرازك لعلامتك الشخصية بشكلها الجديد المستحدث، فمواقع مثل اللينكد إن أو غيرها من مواقع خاصة بالوضع المهني؛ تهتم بشكل خاص بقوة ملفك الشخصي، وهذا يعني مدى احتواء ملفك على خبرات متنوعة فتزداد القوة مع زيادة المحتوى، وذلك بإضافة أقسام أكثر بحيث يصنفك حسب هذه الخبرات والتي تتدرج من مبتدئ إلى خبير وحتى متألق، وكلما كانت قوة ملفك أعلى؛ كلما سمح الموقع لعدد أكبر من الباحثين عن موظفين بالاطلاع على صفحتك الخاصة، وذلك بمعدل أربعين مرة أكثر ممن لم يكملوا بياناتهم وكان ملفهم أضعف.

ثالثًا؛ لا تهمل التقليدي

في حين أن البحث عن وظيفة عبر وسائل الإعلام الاجتماعي ينمو بشكل متسارع، لا يزال هناك الكثير من الثوابت التقليدية في البحث عن وظيفة، ستلاحظ أنك لا تستطيع تجاهلها، فأنت مثلًا بحاجة إلى عرض خبراتك ومهاراتك مع الاستمرار في التركيز على أن تلبي احتياجات أرباب العمل عن طريق حضور الدورات وإجراء المقابلات، فهذه الطرق بالبحث عن الموظفين لا تختفي، لكنك تحتاج أيضًا أن تكون متوازنًا ومتطابقًا مع ما هو موجود على الإنترنت، فلا تجعل المقابلة تكشف أن ما وضعته من صفات على مواقع الإعلام الاجتماعي مجرد أكاذيب، بل اجعلها تعكس حقيقتك.

رابعًا؛ بطاقة الأعمال وتفاصيل ما ستضعه فيها

كثيرون يحبون أن يمتلكوا بطاقة أعمال، فلو كنت تفضل هذه الطريقة اجعلها أكثر عصريّة، واختر لنفسك اسمًا (باللغة الإنجليزية) يعبر عنك بالطبع كأن يكون اسمك الأول واسم عائلتك وبينهما نقطة، ليدل عليك في جميع المواقع التي ستضيف فقط صورتها على بطاقة الأعمال. فمثلًا ستضع علامة تويتر ولينكد إن وفيسبوك وتكتب قربهم (Seham.Ali) ليعرف الجميع أنك في جميع هذه المواقع باسمك المكتوب قرب الرموز. ولو كنت تمتلك مدونة ضع رابطها الكامل.

لكن تأكد في حال إدراج أي موقع على بطاقة الأعمال من أنه دائم التحديث.

خامسًا؛ كن حاضرًا وشعبيًا

قم بتوسيع نطاق معارفك، وذلك بدايةً بأن تجعل الوصول إليك شيئًا سهلًا، فلا يقتصر الوصول إليك على أصدقائك وأقربائك ومعارفك، فذلك سيجعلك ذا فرص أكبر للظهور فيراك أشخاص أكثر وبالأخص أصحاب العمل المحتملين عندما يبحثون عنك ليجدوك.

سادسًا؛ الحفاظ على الشبكة الخاصة بك

من المهم أن تستمر باستخدام مواقع الإعلام الاجتماعية وبشكل شخصي والتواصل عبرها، حتى بعد أن تحصل على وظيفة، وذلك لعدة أسباب منها الحفاظ على هذا الاتصال لأنك قد تحتاج إلى عمل مرة أخرى فجأة وبدون مقدمات ولا تريد أن تعود من جديد لبناء شبكة جديدة ومن الصفر في كل مرة تقرر فيها أن تنتقل إلى وظيفة جديدة.

سابعًا؛ اطلب توصيات رؤسائك السابقين وزملاء العمل

سيكون مدحهم لك مصدر توثيق مهم، وسيجلب لك إعجاب المطّلعين على ملفك الشخصي، ولذلك اطلب من رؤسائك السابقين التوصيات عبر وسائل الإعلام الاجتماعية، وهي من حيث المبدأ كالتوصية العادية، وكلما كان الموصي بك أكثر شهرة عبر مواقع الإعلام الاجتماعي كلما كان لتوصيته قيمة أعلى.

وبالتالي ومع الوقت ستمتلك قيمة مشابهة وستجد أن البعض سيطلب منك الأمر ذاته بالمقابل، فكن واثقًا ألا تمنح التوصيات أو تطلبها ممن لم تعمل معهم أو لا تثق بعملهم لتكون هذه التوصية ذات مصداقية لدى من سيقرأها.

قم بتتبع الشركات التي تهتم بعملها والتي يمكن أن تهتم هي بالمقابل بعملك، وتابع العاملين بالموارد البشرية من خلال صفحات لينكد إن الخاصة بهم

ثامنًا؛ وسّع شبكتك

للوصول إلى شبكة شاملة قم بما يلي:

قم بإجراء اتصالات عبر ملفك الشخصي مع كل من عملت معه.

قم باستيراد الأسماء من دفتر العناوين الخاص بك عبر إيميلك الشخصي أو إيميل العمل ممن سبق لك أن تعاملت معهم، أو عبر الهاتف، وذلك بهدف إضافة الأشخاص الذين تعرفهم إلى شبكتك الخاصة.

تواصل مع الأصدقاء والعائلة، والخريجين، وكوّن شبكتك من معارفك في الماضي والحاضر من زملاء ومشرفين وكل من سبق أن مروا في حياتك.

ضع هدفًا شخصيًا لك: أن تضيف شخصًا جديدًا واحدًا على الأقل إلى الشبكة الخاصة بك كل أسبوع.

تذكر أن الجودة أكثر أهمية من الكمية.

الرد على الطلبات فورًا، وخلال 24 ساعة إن أمكن.

الانضمام إلى مجموعات اللينكد إن التي تتماشى مع مصالحك المهنية، بما في ذلك مجموعات الخريجين، والمنظمات التي كنت عضوًا بها.

اقرأ/ي أيضًا: 7 نصائح للمرأة لإعادة الانطلاق بعد الطلاق

تاسعًا؛ احترم إيتيكيت الشبكة

كما في المعاملات الواقعية تمتلك مواقع الإعلام الاجتماعي بقوانين لياقة، منها:

تجنب إرسال رسائل مباشرة بلا سبب مهم.

تذكر أن تتبادل الملاحظات الخاصة بك أو أن تقوم بإضافة رابط لمقالك الإخبارية فور صدوره لتجعل مجتمعك أو شبكتك الخاصة قادرة على الاطلاع عليه.

تأكد من القراءة والرد على ما يقوله لك الآخرون.

لا تضف الأشخاص بطريقة عشوائية فالكمية تسقط أمام الجودة.

عاشرًا؛ تتبع الشركات التي تهتم بمجال عملك عبر لينكد إن

قم بتتبع الشركات والصناعات التي تهتم بعملها والتي يمكن أن تهتم هي بالمقابل بعملك، وتابع العاملين بالمصادر البشرية والموظفين من خلال صفحات لينكد إن الخاصة بهم.

الحادي عشر؛ تواصل عبر الفيسبوك وتويتر مع الأشخاص والمؤسسات الأكثر فاعلية

حاول أن تمتلك حسابًا فعالًا، لتكون شخصًا مؤثرًا في نظر من سيطلع على صفحتك الشخصية، وأضف المزيد من الشركات التي تستخدم الفيسبوك وتويتر للتجنيد والتوظيف، وقم بإعادة التغريد لإثارة اهتمام تلك الشركات وذلك عبر تفاعلك الشخصي معهم، وبذلك تخبرهم ضمنًا كم أنت مهم لهم.

الثاني عشر؛ أنشئ مدونتك الخاصة

ربما هذه القاعدة من أهم القواعد التي يجب الأخذ بها، فعندما تكون متواجدًا على العديد من صفحات الإعلام الاجتماعي ستكون كشخص متشتت بين هذا وذاك، لكن في حال إنشائك لمدونة خاصة بك ستبدأ بجمع أعمالك الخاصة بموقعك الخاص، فتقوم بالتالي بتحسين ظهورك على أهم مواقع البحث، جوجل، فيجد الباحث عنك أنك تنظم نفسك وأعمالك الخاصة فيعرف أنك أكثر احترافية، ويشعر أنه لا يرغب بإضاعتك من يده.

اقرأ/ي أيضًا:

7 صفات عليك التحلي بها لتصبح قائدًا فذًا

خمس طريق للتعامل مع الذين يعانون من انعدام الأمان