119 شهيدًا في غزّة منذ بدء العدوان الإسرائيلي والمقاومة تردّ بعشرات الصواريخ

119 شهيدًا في غزّة منذ بدء العدوان الإسرائيلي والمقاومة تردّ بعشرات الصواريخ

شنّت قوات الاحتلال غارات مكثفة غير مسبوقة على القطاع (Getty)

ألتراصوت- فريق التحرير

صعّد الاحتلال الإسرائيلي من عدوانه على قطاع غزة المحاصر ليلة أمس، وذلك بعد تكثيف للقصف العشوائي وغير المسبوق منذ الأيام الأولى للعدوان، من الجو البحر والبرّ، منتصف ليلة أمس الخميس.

تحدث جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، عن مشاركة 160 طائرة بإطلاق 450 صاروخًا على 150 هدفًا في القطاع

وفي حين اتهمت كتائب القسام عبر المتحدث باسمها، "أبو عبيدة"، بأن ما حدث لا يعدو عن كونه "غارات استعراضية" بهدف التخريب التدمير، بعد "العجز عن مواجهة المقاومة"، فإن الجيش الإسرائيلي قد ألمح إلى أن الغارات والقصف المكثف هدفه التمهيد لاجتياح برّي محتمل للقطاع، بالتزامن مع حشد للقوات على تخوم غزّة، في ظل إصرار حكومة بنيامين نتنياهو على التصعيد في أكبر عملياتها العسكرية، ورفض الدعوات العربية والدولية للتهدئة، بادعاء عدم وجود جدوى للتفاوض مع فصائل المقاومة في قطاع غزّة.

وتحدث جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة، عن مشاركة 160 طائرة بإطلاق 450 صاروخًا على 150 هدفًا في القطاع، في غضون 40 دقيقة فقط منتصف ليلة أمس.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، على حسابه على تويتر، أنه "منذ منتصف الليلة الماضية، شاركت نحو 160 طائرة من 6 قواعد جوية، واستخدمت 450 صاروخًا وقذيفة للإغارة على نحو 150 هدفًا خلال نحو 40 دقيقة". كما شاركت في الهجوم بحسب أدرعي قوات مشاة ومدفعية ومدرعات، أطلقت مئات قذائف المدفعية وعشرات قذائف الدبابات.

وقد أسفر عن استمرار الهجوم الإسرائيلي على القطاع ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 119، بينهم 27 طفلًا، و11 سيّدة، وأكثر من 600 إصابة.

مقترحات للتهدئة

وبشأن الوساطات الإقليمية من أجل التوصل إلى تهدئة، تحدث نائب رئيس المكتب السياسي في حركة حماس، صالح العاروري عن ثلاثة مقترحات للتهدئة تلقتها فصائل المقاومة، الأول يقضي بوقف متزامن لإطلاق النار، ستوافق عليه الفصائل الفلسطينية بشرط أن يرافقه وقف العدوان في حي الشيخ جراح والمسجد الأقصى، "لأن هذا هو سبب الصراع، وما دامت الأسباب موجودة فإن اندلاع الصراع مرة ثانية مازال قائمًا ولو بعد أسبوع". كما تضمنت العروض مقترحًا ثانيًا لوقف إطلاق النار لثلاث ساعات، من أجل التوصل إلى تفاهمات، مؤكدًا أن حماس ترفض أي توقف مؤقت.

المقترح الثالث والأخير حسب العاروري، كان خفض مستوى المواجهة من الطرفين، حيث اعتبر في هذا الصدد أن سبب التصعيد هو الاعتداء على القدس، وهو سبب يجب أن ينتهي من أجل تنتهي المواجهة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"القسام" تعلن عن استخدام صاروخ جديد لأول مرة والاحتلال يدرس خيار إنهاء العدوان

وساطة أمريكية من أجل "وقف التصعيد" في غزة