10 كاريكاتيرات من العالم عن السوشال ميديا

10 كاريكاتيرات من العالم عن السوشال ميديا

محمود اشونكولوف/ أوزبكستان

ألترا صوت - فريق التحرير

من المعروف أن ولادة شبكة الإنترنت جاءت نتيجة لأهداف سياسية وأمنية خلال فترة الحرب الباردة، ولاحقًا مع إطلاق النسخة التجارية منها حقّقت نتائج هامة على صعيد تقريب المسافات بين البشر من نواحي التواصل والإعلام، وفي الوقت نفسه تحوّلت إلى مجال للسيطرة والتحكم والضبط وكذلك للربح.

مع انتقال الغرب من الرأسمالية الصناعية إلى الرأسمالية الرقمية حدث تحوّل كبير على شبكة الإنترنت، فقد ولدت المنصات الاجتماعية التي أكملت بلا شك عملية تقريب التواصل بين البشر، وساهمت في إيصال أصوات الثورات والانتفاضات والحركات المطلبية، لكنها أصبحت وسيلة سيطرة وتوجيه، تدرّس البشر واهتماماتهم وتحاول التحكم بهم من خلال نقاط ضعفهم.

هنا 10 كاريكاتيرات لرسامين من مختلف بقاع العالم، تتناول وسائل التواصل الاجتماعي من جوانب مختلفة، إيجابية أو سلبية على السواء.


1- وسائل الحرية

تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا حيويًا في دعم حرية التعبير حول العالم، وتساهم مساهمة كبرى في إيصال أصوات المضطهدين وضحايا الاستبداد.


E L E N A/ كولومبيا

2- المواجهة

قد تكون وسائل التواصل الاجتماعي أداة محتملة لفضح الظلم ووسيلة للمقاومة.


بروس ماكينون/ كندا

3- زوكربيرغ

اسمي مارك، الفيسبوك مارك.


بريدراج سربليانين/ صربيا

4- شرطة وسائل التواصل الاجتماعي

تستخدم السلطات وسائل التواصل الاجتماعي لتعقب المجرمين، ويستخدمها الطغاة لتتبع المعارضة.


هايو/ هولندا

5- تغريدات لانهائية

يغرد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن كل شيء ولكل شيء. وكثيرًا ما تتسبّب تغريداته بأزمات سياسية.


جويدو كُون/ ألمانيا

6- أعجبني

مع الأسف، من بين سلبياتها الكثيرة، حوّلت وسائل التواصل الاجتماعي التضامن الإنساني مع الفقراء والمسحوقين... إلى مجرد زر "لايك".


راؤول فرناندو زوليتا/ كولومبيا

7- تاريخ مصري جديد

رغم الثورة المصرية، ورغم دور وسائل التواصل الكبير في نجاحها، إلا أن العسكر عادوا عبر أدوات القمع والبطش القديمة، واستطاعوا السيطرة على كل شيء من جديد.


محمود اشونكولوف/ أوزبكستان

8- إطلاق النار

مستوحاة من لوحة غويا الشهيرة "الثالث من أيار/مايو".


فاسكو غارغالو/ البرتغال

9- النقاش العام

النقاش العام والتبادل الحر للأفكار هما لبّ الديمقراطية بلا شك، إلا أنه يجري اختطاف هذا النقاش من قبل أشخاص موتورين على وسائل التواصل الاجتماعي.


تيرد رويادس/ هولندا

 

10- إعدادت الفيسبوك

تم تغيير إعدادات الفيسبوك من أجل جعل المتصفح لا يرى إلا ما يرغب به، وذلك بعد دراسة بياناته ومعرفة الأشياء التي تستهويه.


توماس/ إيطاليا

 

اقرأ/ي أيضًا:

التكنولوجيا عندما تتحوّل إلى أداة ابتزاز

غوغل.. الأخ الأكبر الجديد