10 أمور على المبتدئين في الجري توقعها

10 أمور على المبتدئين في الجري توقعها

ما يجعل الركض شيئًا رائعًا هو أنه يتحوّل من كونه عبئًا ثقيلا إلى متعة كبيرة في وقت قصير (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

لا شك في أن ممارسة الرياضة أمرٌ مهم، للصحة الجسدية والنفسية. ومع كثرة الحديث والحث على ممارسة الرياضة، ومحاولة تبسيط الأمور للراغبين في دخول عالم ممارسة الرياضة، وخاصة رياضة الجري، قد تُبنى بعض التصورات الخاطئة لدى المبتدئين في ممارسة الجري، أو الراغبين في ممارسته.

إن كنت جديدًا في عالم الركض والتمرين، فابدأ بالتبديل بين دقيقة مشي سريع ودقيقة من الجري، واستمر في فعل ذلك لمدة 10 إلى 15 دقيقة

من أجل ذلك نستعرض لكم هنا، 10 أمور على المبتدئين في ممارسة الجري، أو الراغبين في ممارسة هذه الرياضة، أن يتوقعوها، وينتبهوا لها، وذلك بنقلًا بتصرف عن موقع "Buzzfeed".

1. الركضات الأولى ستكون صعبة

أرجُلٌ متعبة، ورئتان منهكتان، وعدم رغبة في الحركة. لا تقلق إن كان هذا ما تشعر به الآن، فهذا لن يدوم للأبد. فعندما يبدأ جسدك بالتعود على الجري، سيصبح الأمر أسهل وأسهل، وستجد نفسك تريد أن تزيد من قوة التمرين بنفسك، كزيادة السرعة أو المسافة. صدق ذلك!


لا تقلق من الشعور بالتعب في الركضات الأولى، ستتجاوز الأمر بعد فترة

2. سترغب في المشي في بعض الأحيان

ليس ذلك طبيعيًّا فقط، بل ومطلوب أيضًا. إن كنت جديدًا في عالم الركض والتمرين، فابدأ بالتبديل بين دقيقة مشي سريع ودقيقة من الجري، واستمر في فعل ذلك لمدة 10 إلى 15 دقيقة. يمكنك بعد ذلك زيادة دقائق الجري تدريجيًّا.

3. أبقِ نفسك جافًّا

قد تتساءل ما معنى ذلك، ولكن المقصود هو ارتداء ملابس لا تحبس العرق حتى لا تبقى مبللًا، فالملابس المبللة مزعجة وتزيد من شعورك بالبرد في الشتاء.

4. شراء حذاء ركض جيد أمر ضروري

ربما لن تلحظ ذلك إلا عندما تبدأ بالركض لمسافات طويلة، ولكن الحذاء الجيد سيجنبك الشعور بالألم ويمنحك شعورًا جيدًا أثناء الجري وبعده. فلا تنسَ أن تطلب نصيحة المختصين في المحال الرياضية فسيساعدونك على اختيار الحذاء المناسب.

5. قريبًا سيصبح الأمر أسهل وعندها سيبدأ الحماس

قريبًا ستصبح معضلة إتمام خمسة كيلومترات جريًا أسهل من أي عمل آخر تقوم به. تمرّن باستمرار وسترى ذلك بنفسك، وعندها سيبدأ إغراء قطع مسافات أطول ولن تقاومه طويلًا.

ما يجعل الركض شيئًا رائعًا هو أنه يتحوّل من كونه عبئًا ثقيلا إلى متعة كبيرة في وقت قصير. ولكن إن أردت أن تركض لمسافات طويلة، افعل ذلك تدريجيًّا لتجنب وقوع إصابة، فمثلا يمكنك زيادة كيلومتر واحد كل أسبوعين.

6. انتبه لطعامك

عندما تبدأ بالركض لمسافات أطول، ستشعر بالجوع بشكل أكبر لأن جسدك سيبدأ بالمطالبة بتعويض السعرات الحرارية التي فقدتها في التمرين.

 

لذلك فإن عدم تناولك لطعامٍ كافٍ أو تناولك لكميات كبيرة تفوق احتياجك اليومي سيؤدي إلى مشاكل في إدارة وزنك وقد يتسبب في إعاقتك في تحقيق أهدافك في الركض.

7. لا تقلق كثيرًا بشأن مظهرك فالمهم هو الراحة

ألوان متضاربة، نقوش مختلفة، طبقات من الملابس؟ لا يهم. ستدرك بعد بضعة ركضات بأن الراحة هي الأهم، وأن الجري ليس الوقت المناسب لإظهار الأناقة واتباع آخر صيحات الموضة.


إذا شعرت بعد فترة قصيرة في رغبة تحقيق رقم جديد، جرب المشاركة في سباق الخمسة كيلومترات

8. ستشعر برغبة في المشاركة في سباق

لا أحد ينكر كم هو رائع تحطيم الأرقام الجديدة، لذلك ستشعر بعد فترة قصيرة في رغبة في تحقيق رقم جديد عن طريق المشاركة في سباق.

جرّب سباق الخمسة كيلومترات، فهذه مسافة معقولة كما أن هذا النوع من السباقات عادة ما يتخلله الكثير من المرح.

9. قد يصبح الأمر مملًا من جديد

بعض محبي الركض يمرون بحالات مؤقتة يشعرون خلالها بالملل من ممارسة الركض باستمرار، هذا طبيعي ومن المحتمل أن تصاب بالشعور ذاته.

لكن لا تستسلم سريعًا ولا تغير الروتين الخاص بك. وضع في أذنيك موسيقى تحبّها أو استمع إلى كتب صوتية. لن يطول الأمر قبل أن يصبح الركض أمرًا ممتعًا مرة أخرى.

10. لن تحظى الحياة الاجتماعية لديك بنفس الأولوية كما في السابق

والسيناريو المتوقع هو كالتالي: عليك تناول العشاء في وقت أبكر حتى تتمكن من النوم جيّدًا من أجل الاستيقاظ مبكّرا والخروج للركض، وبذلك قد لا تتمكن من تلبية نصف الارتباطات الاجتماعية التي قد تدعى إليها في المساء، أو ربما تفضل الركض على تناول الغداء مع الأصدقاء، لأن الجوّ مناسب جدًّا للركض. لا بأس سيعتاد من حولك على روتينك هذا وربما يبدأون بتخطيط اللقاءات بما يتناسب مع ركضاتك.

 

اقرأ/ي أيضًا:

10 نصائح ستُدخلك إلى عالم الجري بالتأكيد

12 سرًا للالتزام بممارسة الرياضة في الصباح

ابدأ اليوم! 7 نصائح أساسية لحياة أجمل مع رياضة الجري

تخلّص من الكسل مع 5 تطبيقات رياضيّة على هاتفك الذكي