وليام كارلوس وليامز: موت

وليام كارلوس وليامز: موت

وليام كارلوس وليامز (1883 - 1963)

وليام كارلوس وليامز (1883 - 1963) من روّاد الحداثة الشعرية في الولايات المتحدة، وله دور بارز في حمل لوائها. درس الطب في نيويورك وباريس وجامعة بنسلفانيا. تخصص في طب الأطفال، وظل يمارس مهنته حتى سنوات قبل موته. لم تأته الشهرة إلا في أواخر حياته، لكنها جاءت لكي ترسّخ مكانته في الشعر الأمريكي.

 

لقد مات

لن يضطرّ الكلبُ

للرّقودِ على أصابع قدميه

بعد اليوم، فلا

تتتجمّد

 

لقد ماتَ

الوغدُ العجوز-

وغدٌ هو حيثُ

لم يعُد فيه شيءٌ      

شرعيّ.

             لقد مات

لقد هلكَ في المَوت.

 

يشبهُ

تحفةً بائسة

لا نبضَ فيها

إنّه لا شيء

ميّتٌ

ارتدّ إلى جلده

 

أودِعوا رأسه

على كرسيّ

وقدميه على كرسيّ آخر

وسيرقد هناك

مثل بهلوان-

سُحقَ الحب. هو مَن

سَحَقَه. لهذا فإنّه

لا يُطاق- 

لهذا

فإنّه في حاجةٍ هنا

لأن يحلقَ ويحوّل الحبّ

إلى نحيب جوّانيّ

من ألمٍ وهزيمة-

 

 

لقد غادرَ الرّجلَ

وسرّحَ الرّجلَ-

                   الكذاب

مات

عيناه شاخصتان خارج

الضّوء- يا لها من مهزلة

ألا يكون الحبّ قادرًا على لمسهما-

 

ادفنوه وحسب

واحجبوا الوجه

اتقاء العار.

 

اقرأ/ي أيضًا:

يوسف كومونياكا: رسولٌ إلى فلسطين

مارغريت أتوود: أن تطيري داخلَ جسدكِ